وفاة خامسة في المناطق المحررة إثر "كورونا" وارتفاع المعلنة بمناطق النظام لـ 3691 إصابة

18.أيلول.2020

ارتفعت حصيلة "كورونا" في المناطق المحررة، مع تسجيل 13 إصابة جديدة وحالة وفاة هي الخامسة في الشمال المحرر أمس الخميس، فيما سجلت صحة النظام 37 إصابة وحالتي وفاة، في حين لم تكشف الإدارة الذاتية الكردية عن إصابات جديدة في مناطق سيطرتها شمال شرق البلاد.

وفي التفاصيل سجّل مخبر الترصد الوبائي التابع لبرنامج شبكة الإنذار المبكر والاستجابة للأوبئة EWARN في وحدة تنسيق الدعم مساء أمس 13 إصابة جديدة بفيروس كورونا "كوفيد١٩" في المناطق المحررة شمال غرب سوريا.

وقال المخبر إنه سجل 12 إصابة في محافظة إدلب، وإصابة في مدينة اعزاز بريف حلب الشمالي، وبذلك وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 464.

وأكد المخبر تسجيل 9 حالات شفاء، بينها 6 حالات في مدينة الباب وحالة في قرية الغندورة بريف حلب، وحالة في مدينة إدلب، وأشار المخبر إلى تسجيل حالة وفاة واحدة، وبذلك ارتفع عدد الوفيات الكلي إلى خمس حالات.

وأكد المخبر أن عدد الحالات التي تم اختبارها اليوم 172 حالة، ليصبح إجمالي الحالات التي تم اختبارها حتى اليوم 8131، والتي أظهرت 464 حالة إيجابية "مصابة"، و 7667 حالة سلبية "سليمة".

والجدير بالذكر أن التاسع من شهر تموز الماضي شهد تسجيل أول حالة إصابة بوباء "كورونا"، لطبيب عائد من الأراضي التركية، بعد التأكد من الفحوصات التي أجريت له.

بالمقابل أعلنت وزارة الصحة التابعة للنظام مساء أمس الخميس، عن تسجيل 37 إصابة جديدة بوباء "كورونا" ما يرفع عدد الإصابات المعلن عنها في مناطق سيطرة النظام إلى 3691 حالة، فيما سجلت حالتي وفاة جديدة، وفقاً لما ورد في بيان صحة النظام.

وبذلك رفعت الوزارة حالات الوفاة المسجلة بكورونا مع تسجيل الحالات الجديدة إلى 165 حالة وفق البيانات الرسمية قالت إنها توزعت على وحمص وحلب التي تشهد تشفي ملحوظ للوباء.

وتوزعت الإصابات وفق صحة النظام على النحو التالي: 17 حالة في حلب و8 في دمشق و6 في حمص و6 في حماة وواحدة في محافظة طرطوس، فيما كشفت عن شفاء 14 مصابين مايرفع عدد المتعافين من الفيروس إلى 903 حالة.

والجدير بالذكر أن مواقع التواصل الاجتماعي شهدت انتشاراً ملحوظاً لصور النعوات في مناطق سيطرة النظام لا سيّما في دمشق وريفها، وسط مخاوف كبيرة بشأن تفشي الفايروس مع رصد أعمار المتوفين من كبار السن ما يشير إلى ازدياد عدد الوفيات الناجمة عن كورونا، وسط تجاهل النظام الذي يخفي الحصيلة الواقعية للوباء.

يشار إلى أنّ حصيلة الإصابات المعلنة في كافة المناطق السورية إلى 5,162 حالة إصابة، و218 حالة وفاة، معظمها في مناطق سيطرة النظام المتجاهل والمستغل لتفشي الوباء، فيما تشهد مناطق "قسد" تصاعد بحصيلة كورونا مع انعدام الإجراءات الوقائية، فيما تتوالى التحذيرات الطبية حول مخاطر التسارع في تفشي الجائحة بمناطق شمال سوريا مع اكتظاظ المنطقة بالسكان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة