"يسرا مارديني" سفيرة للنوايا الحسنة في مفوضية اللاجئين

27.نيسان.2017
السباحة السورية يسرا مارديني
السباحة السورية يسرا مارديني

اختارت المفوضية العليا لشئون اللاجئين، السباحة السورية الأوليمبية "يسرا مارديني"، في جنيف، اليوم االخميس، سفيرا للنوايا الحسنة للمفوضية، نظراً لكونها صوتا قويا للنازحين قسرا في جميع أنحاء العالم ومثلا قويا على صمودهم وتصميمهم على إعادة بناء الحياة والمساهمة بشكل إيجابي في المجتمعات المضيفة.

وأكد المفوض السامي لشئون اللاجئين "فليبو جراندى"،  في البيان الصادر عن المفوضية، إن اختيار يسرا مارديني سفيرا للنوايا الحسنة بالمفوضية يعود إلى كونها "شخصية ملهمة للغاية وقوية وتمثل الآمال والمخاوف والإمكانات الهائلة لأكثر من عشرة ملايين لاجئ ولاجئة من الشباب حول العالم".

من جهتها علقت مارديني على اختيارها، على أهمية الرسالة التي توجهها حول العالم بأن اللاجئين هم مجرد أشخاص عاديون يعيشون في ظروف مؤلمة ومدمرة، لكنهم قادرون على فعل أشياء غير عادية إن أتيحت لهم الفرصة.

شاركت اللاجئة مارديني في ألمانيا، البالغة من العمر 18 عاما، ضمن فريق للاجئين لأول مرة في تاريخ الألعاب الأوليمبية في ألعاب ريو دي جانيرو عام 2016، الماضي بهدف الترويج عالميا لأزمة اللاجئين، وكانت قد أنقذت قاربا للاجئين من الغرق في بحر إيجه خلال عبورها وعائلتها من تركيا إلى اليونان.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة