حصاد الأحداث الميدانية ليوم الأحد 22-04-2018

23.نيسان.2018

دمشق وريفها::
تتواصل الحملة العسكرية الروسية الأسدية على مواقع تنظيم الدولة وهيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك وحيي التضامن والقدم ومدينة الحجر الأسود جنوب دمشق، حيث شن الطيران الحربي والمروحي عشرات الغارات الجوية ترافقت مع قصف صاروخي ومدفعي عنيف جدا، أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى بين المدنيين، وتدور معارك عنيفة جدا بين بين قوات الأسد وتنظيم الدولة أصيب خلالها ضابط في ميليشيا الدفاع الوطني التابع لقوات الأسد يدعى "إياد سكيف" وقتل خلالها عناصر آخرين، كما قتل خلالها ثلاثة ضباط من ميليشيا "حركة فتح" وهم "عمار الأحمد" و "فؤاد غازي" و "ياسين معتوق"، وتجري معارك بين جيش الإسلام وقوات الأسد على محور حي الزين الفاصل بين بلدة يلدا ومدينة الحجر الأسود، أما على محور شارع الثلاثين فقد تمكن عناصر هيئة تحرير الشام من صد هجمات قوات الأسد، وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر.

سقطت قذائف صاروخية على أحياء التضامن والقدم والميدان ومنطقة الزاهرة بدمشق، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

قال ناشطون أن عناصر الأسد أطلقوا النار على مسنة وابنتها بعدما حاولتا منعهم من سرقة منزلهما في مدينة عربين بالغوطة الشرقية.


حلب::
وصلت حافلات مهجري منطقة القلمون الشرقي إلى معبر "أبو الزندين" غرب مدينة الباب بريف حلب الشرقي، فيما تستعد دفعة أخرى للانطلاق من القلمون باتجاه الشمال السوري أيضا.

تعرضت قرية تل باجر بالريف الجنوبي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد دون وقوع أي إصابات، وتعرضت مدينة كفرحمرة بالريف الشمالي لقصف صاروخي أدى لسقوط جرحى بين المدنيين.

أصيب شخص بحروق طفيفة جراء نشوب حريق في أحد محلات بيع المحروقات في قرية قاح بالريف الغربي، وسارع فريق الدفاع المدني لإخماد الحريق وإسعاف المصاب إلى المشفى.


إدلب::
أغار الطيران الحربي بالرشاشات الثقيلة على بلدة الهبيط بالريف الجنوبي، في حين تعرضت بلدتي الهبيط وتل عاس ومحيط قرية عابدين بالريف الجنوبي وقرى الشعرة ورجم القط وقطرة بالريف الشرقي لقصف مدفعي دون وقوع أي إصابات.

استشهد شاب جراء انفجار لغم أرضي على أطراف بلدة الهبيط بالريف الجنوبي.

استهدفت الميليشيات الشيعية المتمركزة في بلدة الفوعة الطريق الواصل بين مدينتي إدلب وبنش بالرشاشات الثقيلة.


حماة::
شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة كفرزيتا بالريف الشمالي، في حين تعرضت مدينة اللطامنة وقريتي الصخر والقصابية لقصف مدفعي وصاروخي، ولم يسجل سقوط أي إصابات بين المدنيين.


الاقتتال بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا::
تتواصل المعارك بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا، حيث شن خلالها الأخير هجوما مفاجئا تمكن خلاله من السيطرة على بلدات تقاد وعاجل وبسرطون وبلنتا والابزمو وتلتي الضبعة والنعمان، وأعلنت الجبهة عن أسر عدد من عناصر الهيئة في محيط بلدة تقاد، فيما استشهد طفل بعد إصابته بطلق ناري على خلفية المواجهات الجارية بين الطرفين في البلدة.


ريفي حماة الجنوبي وحمص الشمالي::
تعرضت مدينة الرستن وبلدات الزعفرانة وديرفول والحمرات وبريغيت وخرفان ومخيم الذهيبة لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، أدى لسقوط شهيد وجرحى بين المدنيين، ورد الثوار باستهداف آلية تحصين لقوات الأسد شمال حربنفسه بقذائف الهاون، وحققوا إصابة مباشرة، واستهدفوا مواقع قوات الأسد في قريتي الغاصبية والمشرفة بقذائف المدفعية.

تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهة قرية الحمرات وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر.

تعثر عقد جلسة التفاوض بين هيئة التفاوض عن ريفي حمص الشمالي وحماة الجنوبي والجانب الروسي اليوم الأحد، بسبب رفض الهيئة إقامة الاجتماع ضمن مناطق سيطرة النظام في ريف حمص الشمالي.

أعلنت هيئة تحرير الشام عن قيام أحد القادة الميدانيين التابعين لها برفقة عدد من العناصر بالتسلل إلى منزل عراب المصالحات بريف حماة الجنوبي "خالد فوزي العموري" الكائن في قرية "قبيحة"، قبل أن يفجروا المنزل بعد حصولهم على عدة وثائق دون أن يجدوه داخل منزله.


درعا::
تعرضت أحياء درعا المحررة لقصف بقذائف الهاون من قبل قوات الأسد دون وقوع أي إصابات.


ديرالزور::
تجددت الاشتباكات بين عناصر تنظيم الدولة داخل ما تبقى من مناطق خاضعة لسيطرتهم في ريف البوكمال شرق دير الزور على الحدود السورية العراقية، إثر الخلاف القائم ضمن صفوف التنظيم حول منصب “الخليفة”، الذي يشغله زعيم التنظيم “أبو بكر البغدادي”، ما أسفر عن وقوع 7 قتلى على الأقل بين الطرفين، حيث أن عناصر من الجنسية التونسية الذين يقاتلون إلى جانب الأجانب (المتهمين بأنهم خوارج) ضد العراقيين والسوريين، اقترحوا حلاً للنزاع المستفحل داخل التنظيم، يتمثل في قدوم “أبو بكر البغدادي” إلى مناطق ريف البوكمال، أو الظهور في تسجيل مصور يوجه عبره كلمة لـ "جنود الخلافة”، وفي حال تعذر ذلك تتم مبايعة خليفة جديد يقود التنظيم في مناطق السيطرة الأكبر، وفي هذا الإطار، فقد أعدم التيار الموالي لـ ” البغدادي”، أحد عناصر التنظيم (مغربي الجنسية) وسط بلدة الشعفة، بتهمة أنه من "الخوارج".

قتل عدد من عناصر تنظيم الدولة جراء غارة جوية لطائرة من دون طيار بالقرب من تل الجعابي في بلدة البحرة بالريف الشرقي.

تعرضت بلدة الشعفة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة بالريف الشرقي لقصف مدفعي من قبل عناصر حزب الله الإرهابي المتمركزين في بلدة حسرات، في حين شن طيران حربي مجهول الهوية غارات على بلدة الباغوز بريف مدينة البوكمال.


الحسكة::
قامت قوات الحشد الشعبي العراقي باستهداف مواقع تنظيم الدولة في قرية تل الجاير جنوب شرق الحسكة بعدة صواريخ.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة