تقرير شام الاقتصادي 06-01-2015

06.كانون2.2015


في هذا التقرير:
• ليبيا تحظر دخول السوريين حتى إشعارٍ آخر.
• قرار بمنع السوريين من دخول تركيا والعودة إلى سوريا في نفس اليوم.
• هيئة الإغاثة التركية تفتتح مخيما للاجئين السوريين بقرية سجو في حلب.
• بسعر يتجاوز 2 مليون ليرة للسيارة.. شركة "إيران خودرو" تطرح 244 سيارة شام في السوق قريباً.
• ميناء طرطوس يوقف الحركة الملاحيّة بسبب العاصفة.
• سيولة مصرف التسليف الشعبي ترتفع إلى 72%.
• إيرادات النقل الداخلي في حلب تصل إلى 235 مليون ليرة.
• أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم الثلاثاء 6\1\2015

• أعلنت وزارة الداخلية في الحكومة الليبية حظر دخول حاملي جوازات السفر السورية والسودانية والفلسطينية إلى أراضيها، وأفاد المكتب الإعلامي للوزارة في بيان إن عمر السنكي وزير الداخلية أصدر قراراً بحظر دخول حاملي الجنسيات السودانية والسورية والفلسطينية إلى الأراضي الليبية، ويسري القرار اعتباراً من صدوره اليوم وحتى إشعار آخر، وسيتم تنفيذه عبر كل المنافذ البرية والبحرية والجوية، من دون تحديد الآلية، وأوضح أن هذا القرار اتخذ بعد معلومات دقيقة تؤكد مشاركة بعض الوافدين من حاملي هذه الجنسيات في أحداث أمنية، يذكر أن لبنان أنهى العام بقرار يفترض حصول السوريين على سمة للدخول (فيزا) مبنية على سبب الزيارة إلى لبنان.


• قالت إدارة معبر باب الهوى إن الحكومة التركية أصدرت قرارا يمنع عبور الشخص إلى تركيا والعودة إلى سوريا في نفس اليوم، وفي بيان اصدرته إدارة المعبر، أوضحت أن القرار التركي يخول المسافر الدخول من الجانب السوري إلى تركيا بنفس اليوم مرة واحدة ولا يحق له العودة إلى داخل سوريا من المعبر إلا بعد 3 أيام من دخوله الأراضي التركية، وحذرت إدارة المعبر من أن أي مخالفة لنص القرار ستكلف المخالفة دفع غرامة مالية قدرها 560 ليرة تركية، أي حوالي 245 دولارا، ولم تعرف بالضبط ملابسات ومبررات إصدار هذا القرار من قبل السلطات التركية.


• افتتحت هيئة الإغاثة التركية بالتعاون مع مؤسسة راف القطرية مخيمًا للاجئين السوريين في قرية سجو بمدينة "إعزاز" في محافظة حلب السورية يتكون من 1050 مسكنًا جاهزًا (كرفانة)، وقد حضر حفل الافتتاح الذي استهل بقراءة القرآن الكريم، رئيس الهيئة التركية "بولند يلدرم"، ورئيس مجلس الأمناء والمدير العام لمؤسسة راف عايض القحطاني، ومدير عام مكتب منظمة الدعوة الإسلامية في قطر حماد عبد القادر الشيخ، وأوضح يلدرم في كلمته أن المخيم سيأوي نحو 10 آلاف لاجئ، مشيرًا إلى الظروف الصعبة التي يعيش فيها اللاجئون السوريون في المخيمات المقامة على طول الحدود السورية مع تركيا، وأضاف يلدرم: لقد عاش إخوتنا وسط الأوحال في فصل الشتاء، وكانت هناك وفيات جراء البرد، كنت أخجل من نفسي عند رؤية تلك الخيام، الحمد الله تيسر لنا افتتاح هذا المخيم الذي يليق بالكرامة الإنسانية، المسجد، والمدرسة، والمشفى الملحق بالمخيم، قيد الإنشاء.


• تعتزم شركة "إيران خودرو" طرح نحو 244 سيارة شام في السوق السورية قريباً، لكن بسعر يتجاوز 2 مليون ليرة للسيارة الواحدة، بسبب ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الليرة، وحسب نص الخبر الذي نشرته صحيفة "الوطن" التابعة للنظام، فإن سيارات شام ستُشحن إلى سوريا قريباً، مما يُفيد بأن عملية تصنيعها ستتم في إيران وليس في سوريا، وكانت سيارة شام أُطلقت لأول مرة في سوريا عام 2007، بناء على شراكة سورية – إيرانية في شركة مشتركة "سيامكو"، أسست مصنعاً في المنطقة الصناعية بعدرا (ريف دمشق)، لتجميع قطع السيارة المُستوردة من إيران، وكان من المخطط تطوير العملية الصناعية في سوريا وصولاً إلى تصنيع كامل قطع السيارة والوصول إلى الاكتفاء الذاتي في سوريا، بعد خمس سنوات من انطلاق العمل بالمصنع، لكن التطورات الأمنية التي أعقبت الثورة عام 2011 عرقلت المشروع، وكانت سيارة شام قد لقيت رواجاً بين السوريين حين طرحها، نظراً لانخفاض تكلفتها مقارنة بنظيراتها من السيارات الصينية، خاصة أن الرسوم الجمركية المفروضة على القطع المستوردة لصناعتها لا تتجاوز 5%، ويأتي رأسمال شركة "سيامكو" السورية – الإيرانية المُنتجة لسيارة شام من شراكة بين المؤسسة العامة للصناعات الهندسية التابعة للقطاع العام السوري بنسبة 35%، وشركة السلطان التجارية، بنسبة 25%، وشركة "إيران خودرو" الإيرانية بنسبة 40%، وكان رأسمال الشركة حين إطلاقها 60 مليون دولار أمريكي، وقد أدت أحداث الثورة والتطورات الأمنية التي أعقبتها إلى تعثر توريد القطع الداخلة في تركيب سيارة شام إلى المصنع القائم في المنطقة الصناعية بعدرا، مما أدى إلى توقف إنتاج الشركة لفترة، ولم ترفع شركة "خودرو" الإيرانية سعر سيارة شام المحدد بالدولار، لكن ارتفاع سعر صرف الأخير مقابل الليرة أدى إلى ارتفاع سعر السيارة بالسوق المحلية ليتجاوز 2 مليون ليرة، ويبلغ سعر سيارة شام 1600 سي سي، 11330 دولار أمريكي، أي حوالي 2 مليون و300 ألف ليرة سورية حالياً، بينما كانت قبل الثورة بحوالي 725 ألف ليرة، أما سيارة 1800 سي سي، فيبلغ سعرها 12315 دولار أمريكي، أي حوالي 2 مليون و600 ألف ليرة، بينما كانت قبل الثورة بـ 875 ألف ليرة.


• أوقف ميناء طرطوس التجاري ومصب طرطوس النفطي الملاحة البحرية أمس الاثنين بسبب العاصفة المطرية التي تضرب المحافظة، حيث بلغت سرعة الرياح نحو 74 كلم في الساعة، وفي هباتها النشطة نحو 100 كيلومتر في الساعة، وارتفاع الموج نحو 5.5 متر، ووفق صحيفة "الوطن" المحلية، قال مدير ميناء طرطوس، ثائر ونوس: إن المديرية قامت بإطلاق تحذير ملاحي للسفن في الميناء وفي عرض البحر لشد الأربطة، وتمكين المرابض، ووضع موانع جانبية للتخفيف من حدة التصادم في حال حدوثه، وتجهيز المحركات للإقلاع السريع في حال أي طارئ، منعاً للجنوح، وبيّن ونوس أنه لم يتم تسجيل أي حادثة حتى هذه اللحظة، لافتاً إلى أن إغلاق الميناء سيستمر حتى انتهاء العاصفة.


• ارتفعت سيولة "مصرف التسليف الشعبي" لتبلغ وفقاً لآخر الأرقام 72%، ما يعني أن الآفاق باتت مفتوحة أمام المصرف في حال تم رفع الحظر الحكومي المفروض على الإقراض، بحيث أصبح بإمكان التسليف أن يقرض ويوظف سيولته في القنوات التسليفية التي يراها مناسبة، ووفق صحيفة "الوطن" التابعة للنظام، أكدت مصادر في "مصرف التسليف الشعبي"، لم يذكر اسمها، أنّ قيمة شهادات الاستثمار التي يصدرها التسليف بلغت في آخر أرقامٍ لها 63 مليار ليرة، في حين كانت منذ أشهرٍ عدة لا تتجاوز 52 مليار ليرة، ما يعني ارتفاعها بمقدارٍ لا يقل عن 11 مليار ليرة، وبيّنت مصادر المصرف أن زيادة أرقام شهادات الاستثمار بشكلٍ غير مسبوق سببه الإقبال الحاصل خلال الأشهر الماضية عليها نتيجة الفوائد الممنوحة لها، وتأكّد المواطن من أنها ملاذٌ آمن لادخار الأموال، ما زاد الإقبال عليها للاستفادة من فرص الربح والفوائد المتراكمة على الأموال المستثمرة فيها، وهو إقبالٌ ازداد خلال الفترة الأخيرة بعد أن رفع المصرف قيم المبالغ الممنوحة على جوائز شهادات الاستثمار بفئاتها الثلاث (أ – ب – ج) بمبالغ تصل إلى مليون ليرة، هذا، وسجل المصرف ارتفاعاتٍ أخرى في أمواله، وبحسب مصادر التسليف الشعبي، فوصل إجمالي الودائع التي يمتلكها المصرف إلى 82 مليار ليرة، بينما بلغ إجمالي عدد المتعاملين مع التسليف الشعبي 700 ألف متعامل من أصحاب الملفات القائمة حالياً، مع الأخذ بالحسبان أنهم يتوزعون على 365 ألف مقترض، على حين يصل عدد المودعين إلى 330 ألف مودع، ومن اقترضوا قروض دخل محدود القائمين حالياً.


• وصلت إيرادات "الشركة العامة للنقل الداخلي" في حلب خلال 2014 إلى نحو 235 مليون ليرة، وبيّن مدير عام الشركة، حسين السليمان، أن الشركة تقدم خدمات النقل الداخلي للمواطنين عبر باصاتها العامة، والبالغ عددها 100 باص، منها 90 باصاً عاملاً، إضافةً لـ10 باصات بين الإصلاح والاحتياط، ولفت السلمان إلى أن الشركة تقدّم خدماتها عبر 16 خطاً ضمن المدينة، تعمل على مدار اليوم إضافةً إلى 4 خطوط خارجية، هي السفيرة، والواحة، وتلعرن وتلحاصل، والمدينة الصناعية، حيث تعمل بمعدل سفرة واحدة يومياً، وشدّد السليمان على ضرورة رفد الشركة بـ100 باص جديد من أجل تقديم خدماتٍ أفضل، خاصةً في ظل فتح خطوط ومحاور جديدة في المدينة.‏


• الثلاثاء 6\1\2015:
دولار أمريكي:
                    البنك المركزي: مبيع 182.18 .......... شراء 181.09
                       سعر السوق: مبيع  212      .......... شراء 210
يورو:
                    البنك المركزي: مبيع 217.98 .......... شراء 216.46
                       سعر السوق: مبيع 255      ........... شراء 252
ريال سعودي:
                    البنك المركزي: مبيع 48.57  .......... شراء 48.23
                       سعر السوق: مبيع 56        .......... شراء 54
درهم إماراتي:
                    البنك المركزي: مبيع 49.62  .......... شراء 49.28
                       سعر السوق: مبيع 56        .......... شراء 54
دينار أردني:
                    البنك المركزي: مبيع 256.73.......... شراء 254.93
                       سعر السوق: مبيع  268     .......... شراء 264
الليرة التركية:
                       سعر السوق: مبيع  90       .......... شراء 89
جنيه مصري:
                    البنك المركزي: مبيع 25.49  .......... شراء 25.31

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6950 ل.س
                 عيار18 (1غرام): 5957 ل.س
أوقية الذهب: 238000 ل.س
الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س
الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س
الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

لتر البنزين :  130 - 200 ل.س
لتر المازوت: 80 - 150 ل.س
اسطوانة الغاز: 1400 - 4000 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س
الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100  ل.س
الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س
الطحين 1كغ: 100 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة