تقرير شام الاقتصادي 25-12-2014

25.كانون1.2014

في هذا التقرير:

• ارتفاع مبيعات العقارات التركية إلى الأجانب بنسبة 59 بالمئة في 2014 والمشترون معظمهم من الخليجيين و السوريين.

• المحكمة الإسرائيلية العليا تسمح بالتنقيب عن النفط بالجولان المحتل.

• بشار الأسد يمنح ذوي قتلى القوات النظامية 50 من شواغر مسابقات و اختبارات التوظيف.

• رئيس حكومة الأسد: نستطيع التكيّف مع المخازين ريثما تصل ناقلات النفط.

• المركزي يسمح لمؤسسات الصرافة الاحتفاظ بـ40% من حوالات القطع الأجنبي.

• التجاري السوري: مليار ليرة قيمة تسويات القروض المتعثرة.

• جزماتي: أهم انجازات العام الحالي إطلاق الأونصة الذهبية السورية والليرة الذهبية السورية والنصف ليرة.

• كهرباء الأسد: نقص الوقود السبب الرئيسي لزيادة ساعات التقنين.

• جمود واضح بأسواق الألبسة في دمشق رغم الأعياد والتنزيلات.

• أسعار الذهب والعملات والمحروقات ليوم الخميس 25\12\2014

• ارتفعت مبيعات العقارات التركية إلى الأجانب خلال الفترة مابين شهر كانون الثاني وشهر تشرين الثاني من هذا العام بنسبة 59% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي ليصل عدد الاجمالي للعقارات المباعة للأجانب إلى 17.104 عقار. وذلك حسب معطيات مؤسسة الإحصاء التركية، وارتفعت مبيعات العقارات التركية للأجانب في شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من هذا العام بنسبة 16% مقارنة مع نفس الشهر من العام الماضي حيث بلغ العدد الإجمالي للعقارات المباعة 1687 عقار، وبلغ عدد العقارات المباعة في أنحاء تركيا بشكل عام للأتراك والأجانب خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر من هذا العام 103.783 عقار، بحسب "ترك برس"، واحتلت مدينة أنطاليا المرتبة الأول كأكثر مدينة تمت فيها بيع العقارات للأجانب خلال شهر تشرين الثاني/ نوفمبر، حيث تم بيع 549 عقارات، وتبعتها مدينة إسطنبول بـ 500 عقار، واحتلت مدينة يالوفا المرتبة الثالثة بـ 103 عقار، وتبعتها كل من أيدن وبورصا بـ 86 عقار، وسكاريا بـ 80 عقار، وموغلا بـ 69 عقار، ويعتبر السوريين إلى جانب الخليجيين، الفئة الأكبر التي تقوم بشراء العقارات التركية، حيث يقوم الخليجيون بذلك طعماً بسوق الاستثمار التركي الحيوي، فيما يحول الميسورون السوريون السيولة التي يملكونها إلى أملاك عن طريق الشركات التي يؤسسونها طمعاً بالجنسية التي تمنح لأصحاب إقامة العمل بعد خمس سنوات.

• رفعت المحكمة الإسرائيلية العليا حظر التنقيب عن النفط في الجولان السوري المحتل، وسمحت بذلك لشركات التنقيب بالبدء في عمليات الحفر، مخالفة القانون الدولي، واشترطت المحكمة على شركات التنقيب تقديم خطة واضحة لاستخراج النفط بكميات تجارية إذا تم التحقق من وجوده، وكانت المحكمة حظرت التنقيب بعد شكاوى وردت من جمعيات تعنى بالبيئة ومواطنين تخوّفوا من تلويث بحيرة طبريا وثروتها السمكية، وسبق أن أعلنت شركة 'أفيك' الأميركية البدء بتنقيب تمهيدي عن النفط في الجولان المحتل بحفريات يتراوح عمقها بين 1200 و2000 متر، حيث حصلت في منتصف العام الحالي على التصاريح اللازمة من السلطات الإسرائيلية، لكنها قوبلت باحتجاج من قبل سكان المستوطنات في الجولان خوفا من تبعات سلبية على البيئة، وتم رفع الأمر إلى القضاء، وفق ما أورد "الجزيرة نت".

• أصدر بشار الأسد قانوناً جديداً متعلقاً بالتعويضات المقدمة لقتلى القوات النظامية، ويقضي القانون الجديد بحجز نسبة 50 بالمئة من الشواغر المراد ملؤها بموجب المسابقات والاختبارات التي تجريها الجهات العامة وفقا لأحكام قانون العاملين الأساسي رقم 50 لعام 2004 وتعديلاته لذوي القتلى، ولم يحدد القانون ما إذا كان سيشمل التقلى الذين يعتبرون من ضمن قوات الجيش النظامي، أو أنه سيشمل بقية التشكيلات التابع له (شبيحة - دفاع وطني - مخابرات).

• قال رئيس حكومة الأسد، وائل الحلقي، خلال الجلسة الأسبوعية لحكومته إن الحكومة تستطيع التكيّف مع المخازين الإستراتيجية وسد حاجة السوق ريثما تصل ناقلات النفط، لافتاً إلى دور التعاون التجاري الكبير بين سورية وإيران وروسيا الذي سينعكس إيجاباً على توفير المشتقات النفطية، ونوّه الحلقي بالتحديات التي تواجهها الليرة السورية، والمتمثلة بعدة عوامل، أهمها تنامي حزمة العقوبات الاقتصادية على الدول "الصديقة" لسورية، وانخفاض أسعار النفط عالمياً، والمضاربات في سوق الصرف، وأشار الحلقي إلى أن حكومته لن تسمح لأي جهة بزعزعة استقرار الليرة السورية والاقتصاد الوطني، مثمناً دور المجتمع الأهلي والفعاليات الاقتصادية الوطنية في تعزيز صمود الليرة السورية، على حد وصفه.

• سمح "مصرف سورية المركزي" لمؤسسات الصرافة الاحتفاظ بـ40% من حصيلة حوالاتها الواردة بالقطع الأجنبي لخمسة أيام عمل، وجاء ذلك خلال جلسة تدخل وصفت بـ "النوعية" في سوق القطع الأجنبي أمس الأربعاء، بحضور شركات ومكاتب الصرافة، لدراسة الأسباب وراء التراجع الأخير في سوق القطع الأجنبي، وقال حاكم "مصرف سورية المركزي"، أديب ميالة، إن قرار السماح لشركات الصرافة بالاحتفاظ بنسبة من حوالاتها يتيح لها هامشاً زمنياً أكبر لتلبية الطلب في السوق، للأغراض التجارية وغير التجارية، ويزيد من قدرتها على تمويل طلبات المستوردين المقدمة إليها وفق الأنظمة والقوانين، وأكد ميالة أنه يحق لمؤسسات الصرافة التقدم بشكل يومي بطلبات لتمويل المستوردات، وفق قرارات جديدة تتيح إمكانية التمويل وبشروط ميسرة، تشمل كافة الحالات التي يواجهها المستورد، بما فيها التمويل مسبق الدفع والتمويل بموجب الفاتورة الأولية.

• بلغت قيمة التسويات المبرمة للقروض المتعثرة خلال 2013 و2014، في "المصرف التجاري السوري" نحو 1.068 مليار ليرة، متضمنة 205 قروض و156 متعاملاً مع المصرف، بموجب الصكوك التشريعية المتضمنة إعفاءات ومحفزات للمقترضين، والمرسوم رقم 18 الصادر في 2014، وبحسب صحيفة "الوطن" الناطقة باسم النظام، فإن المتعامل في فترة ما قبل الأزمة، كان قادراً على الحصول على أكثر من قرض، ومثال ذلك القرض الاستثماري للإنشاء والتنموي للتوسعة، ولفت التجاري السوري، إلى أن القروض المتعثرة غير مؤثرة فيه، بالنظر إلى قلة مبالغها من جهة، وللعلاقات المتينة التي تربطه بمجتمع الأعمال السوري من جهة أخرى، ما يجعله مطمئناً بنسبة كبيرة لديونه على عاتق من مول لهم القروض، واستمرارها قابلة للتحصيل تبعاً للثقة المتبادلة بينه وبينهم، ولاسيما أن التسويات التي أبرمها يعتبرها دليلاً على ذلك.

• صرّح رئيس "الجمعية الحرفية للصاغة والمجوهرات في دمشق" غسان جزماتي، أن أهم ما تم إنجازه خلال العام الحالي، بالنسبة للذهب السوري، هو إطلاق الأونصة الذهبية السورية والليرة الذهبية السورية والنصف ليرة، وإيقاف العمل بصك الأونصة الذهبية السويسرية، وتعديل عيار الليرة الذهبية الإنكليزية لتصبح مطابقة للمواصفات العالمية، وأكد جزماتي أن مبيع الأونصة الذهبية السورية شهد إقبالاً مميزاً منذ إطلاقها، حيث وصلت في آخر إحصائية لمبيعها إلى أكثر من 3 آلاف قطعة، فيما تجاوز مبيع الليرة الذهبية السورية الـ50 ألف قطعة وفق آخر إحصائية، ومن بعدها لم تقم "جمعية الصاغة" بإحصائية مبيعها نظراً للإقبال الجيد على شرائها، وعدم إمكانية حصرها بعد الطرح الكبير لها في الأسواق،هذا، وشهد 2014 صدور عدة تعاميم من "جمعية الصاغة"، ساهمت في ضبط حركة صك وبيع المعدن الثمين، وكان أهمها التعميم الذي صدر للحرفيين لتوحيد الفواتير بهدف منع حالات الغش والتلاعب، حيث تم التعميم على المطابع بمنع طبع أي فواتير لأي حرفي إلا بعد أخذ موافقة من الجمعية، علاوة عن ذلك، تمت إضافة بند على الفاتورة تتيح للمواطن حق الاعتراض على الفاتورة خلال يوم من تاريخها، ليتمكن من المراجعة ويتأكد من عدم تعرضه للغش في الفاتورة أو عيار القطعة الذهبية أو وزنها، كما لفت جزماتي إلى صدور التعليمات التنفيذية من "مصرف سورية المركزي"، المتعلقة بتنظيم تعهد إعادة الذهب الخام مقابل صادرات الذهب المصنع، وألزم القرار المصدِّر عند تنظيم التعهد بدفع 5% من قيمة الصادرات كتأمين لدى المصرف، والسماح بإدخال الذهب الخام مقابل 100 دولار لكل كيلو، وبذلك تمكّن الصاغة من الحصول على الذهب الخام وتحويله إلى مصوغات وطرحها في الأسواق، بينما كانوا سابقاً يضطرون إلى شراء الذهب الكسر وإخراجه بطرق غير شرعية لتنقيته من الشوائب وإعادة إدخاله لصياغته.

• كشف مصدر مطلع في وزارة الكهرباء التابعة لحكومة الأسد أن السبب الرئيسي لزيادة ساعات التقنين وكثرة الانقطاعات، هو أنه يلزم يومياً للتشغيل 20 مليون متر مكعّب من الغاز، يتوفّر منها 11 مليون متر مكعب، كما يلزم 15 ألف طن من الفيول يومياً، ويتوفر منها ألف طن فقط، ما أدى إلى انخفاض كميات إنتاج الكهرباء من 6500 ميغا واط إلى 1600 ميغا واط، وبيّن المصدر لصحيفة "الوطن" الناطقة باسم النظام، أن كثرة الاعتداءات على شبكات الكهرباء وحجم التدمير والتخريب الذي أصاب أجزاء من البنية التحتية في قطاع الكهرباء تسبب أيضاً بازدياد ساعات التقنين، مؤكداً أن الوزارة تعمل جاهدة للتغلب على هذه الصعوبات عبر التأهيل المستمر للشبكات والاستجابة السريعة للأعطال رغم سوء الظروف الأمنية في بعض المناطق.

• شهدت أسواق الألبسة في دمشق جموداً واضحاً رغم التنزيلات والعروض التي أعلنت عنها الكثير من المحال، ورغم كون هذه الفترة فترة أعياد، وذلك لأن المواطن السوري يفكر ألف مرة اليوم قبل شراء أي شيء، وخاصةً الشريحة الواسعة من أصحاب الدخول المتنوعة، لأن همهم الأول هو الغذاء والتدفئة، ووفق صحيفة "الوطن" الناطقة باسم النظام، قال صاحب محل أحذية في سوق الحمراء: إننا لم نشهد أي حركة بيع وشراء منذ فترة الموسم الحالي وحتى الآن، وذلك بسبب ارتفاع الأسعار، إذ تتراوح أسعار الأحذية التي أبيعها بين 4 آلاف و10 آلاف ليرة، وهي أسعار لدى المواطن ذي الدخل المحدود تعد غالية جداً، ونحن أصحاب المحال لا يمكننا أن نجحف بأسعارها أكثر من العروض التي نقدمها حالياً، فنحن في بداية موسم ومقبلون على أسبوع أعياد، وعلى الرغم من العروض والتنزيلات المقدمة لم نر أي ردة فعل جيدة حيال السوق، وعبّر صاحب محل آخر في سوق الحمراء عن استيائه من حال السوق، قائلاً: أعلنا عن تنزيلات حقيقية، لكن الإقبال ضعيف وحركة الشراء تكاد تكون معدومة، والسبب لأن صفوة الحياة ومطالبها لم تعد سهلة، وعلى الرغم من أننا نعيش أسبوع أعياد، لكن الإقبال على الشراء ضعيف.

• الخميس 25\12\2014:

دولار أمريكي:

                   البنك المركزي: مبيع 180.39 .......... شراء 179.31

                       سعر السوق: مبيع 210     .......... شراء 207

يورو:

                   البنك المركزي: مبيع 219.81 .......... شراء 218.28

                       سعر السوق: مبيع 254     ........... شراء 251

ريال سعودي:

                   البنك المركزي: مبيع 48.09 .......... شراء 47.76

                      سعر السوق: مبيع 56.5     .......... شراء 56

درهم إماراتي:

                   البنك المركزي: مبيع 49.14 .......... شراء 48.79

                       سعر السوق: مبيع 57.5     .......... شراء 57

دينار أردني:

                   البنك المركزي: مبيع 253.62.......... شراء 251.85

                       سعر السوق: مبيع 285     .......... شراء 280

الليرة التركية:

                       سعر السوق: مبيع 91       .......... شراء 89

جنيه مصري:

                   البنك المركزي: مبيع 25.25 .......... شراء 25.07

غرام الذهب: عيار21 (1غرام): 6900 ل.س

                 عيار18 (1غرام): 5915 ل.س

أوقية الذهب: 238000 ل.س

الليرة الذهبية السورية: 54500 ل.س

الليرة الذهبية عيار 22: 55900 ل.س

الليرة الذهبية عيار 21: 53400 ل.س

لتر البنزين : 135 - 250 ل.س

لتر المازوت: 80 - 200 ل.س

اسطوانة الغاز: 1400 - 4000 ل.س

خزان الماء سعة 1000 لتر: 2500 ل.س

الخبز الحكومي 1كغ: 25 - 100 ل.س

الخبز السياحي 1كغ : 160 ل.س

الطحين 1كغ: 100 ل.س

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة