تقرير شام السياسي 01-02-2016

01.شباط.2016

المشهد المحلي:
• اجتمعت الهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن المعارضة السورية، اليوم الاثنين، لأول مرة رسمياً مع موفد الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا، في جنيف، في إطار المحادثات الهادفة لوقف النزاع في البلاد، وإثر الاجتماع، أعلن سالم المسلط، المتحدث باسم الهيئة العليا للتفاوض، أن المعارضة تلقت ردودا إيجابية بما يتعلق بالمطالب الإنسانية، مشيراً إلى أنها بانتظار لقاء المبعوث الأممي مع وفد النظام لتقييم النتائج، وما إذا كانت سنتخرط فعلا في المحادثات، كما شدد المسلط، إثر الاجتماع الذي استمر ساعتين، على ضرورة إيجاد حل نهائي لوقف معاناة السوريين، واعتبر أنه من مسؤولية مجلس الأمن العمل على تنفيذ قراره الخاص بسوريا، مضيفاً أن الهدن في المناطق المحاصرة في سوريا تمت تحت التجويع والتهديد، وتابع أننا سنسعى لإنجاح العملية السياسية إن تحقق ما جئنا من أجله، موضحاً أن جميع الفصائل السورية ممثلة في اجتماعات أو وفد المعارضة.

• أكد رئيس الوفد المفاوض للهيئة العليا للمفاوضات المنبثقة عن مؤتمر الرياض أسعد الزعبي أن المعارضة لن نتنازل عن مطالبها بتطبيق القرار 2254 بشكل كامل دون انتقاص، وعلى الأخص المادة 12 و 13، ولن يكون هناك مفاوضات مع نظام الأسد قبل تنفيذ ذلك، وأضاف الزعبي: إننا لن نتحدث في لقائنا مع دي ميستورا إلا عن ثلاث نقاط، وهي وقف القصف الروسي على مناطق الثوار، وفك الحصار عن المناطق المحاصرة من قبل قوات نظام الأسد وميليشيات حزب الله الإرهابي وإيصال المساعدات للمحاصرين، وإخراج المعتقلين وفي مقدمتهم النساء والأطفال.

• نقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر سورية معارضة، حضرت اللقاء مع الموفد الأممي إلى سوريا، ستيفان دي مستورا، أمس الأحد، أن الأخير أعلم المعارضة، بأن المفاوضات لا معنى لها إن لم تحضر غدًا الجلسة التفاوضية في مقر الأمم المتحدة بجنيف، وأنه مضطر ليعلن بذلك انتهاءها، وأفادت المصادر ذاتها، أن المبعوث الأممي تحدث إلى ممثلي المعارضة بجنيف بشكل واقعي، وذلك من خلال التأكيد على أن هناك زخم دولي مدعوم من أمريكا وروسيا، والمجتمع الدولي لحل الأزمة في سوريا، وأوضح أنه رغم ذلك، فلا ضمانات خطية أو وعود مكتوبة من هذه الأطراف، لأنها تحمل صبغة قانونية، وليس لدى المعارضة سوى الاستفادة من هذا الزخم، والانخراط في المفاوضات، وبين أنه في حال رفضت المعارضة القدوم غدًا إلى الجلسة التفاوضية، قبيل تحقيق مطالبها الإنسانية، فإنه مضطر عندها لإعلان انتهاء هذه المفاوضات، لأنه ليس لها معنى.

• حددت الهيئة السورية العليا للتفاوض مهلة زمنية لانسحابها من جنيف في حال عدم تحقيق مطالبها وتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254، وذكرت صحيفة العربي الجديد أن الهيئة وضعت سقفًا زمنيًّا ينتهي يوم الجمعة المقبل لتنفيذ البندين 12 – 13 من القرار 2254، مهددة بالانسحاب من جنيف والعودة إلى الرياض في حال لم يتم ذلك، وفي المقابل أكد المنسق العام للهيئة رياض حجاب أن التجاوب الذي أبدته الهيئة يأتي على خلفية الضمانات والتعهدات الخطية التي تلقتها من العديد من القوى الدولية مشيراً، إلى أنه في ظل إصرار نظام الأسد وحلفائه على انتهاك حقوق الشعب السوري فإنه لن يكون لبقاء وفد الهيئة في جنيف أي مبرر، وستسحب الهيئة وفدها التفاوضي في ظل استمرار عجز الأمم المتحدة والقوى الدولية عن وقف هذه الانتهاكات.

• التقى وفد ضم ممثل الرئيس الأمريكي في التحالف الدولي بريت ماكغورك في شمال سوريا، بعدد من قيادات "قوات سوريا الديمقراطية" العربية الكردية التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما افادت مصادر كردية أمس الأحد، وهذه هي أول زيارة من نوعها يقوم بها مسؤول أمريكي على هذا المستوى للأراضي السورية.
ورافق ماكغورك في الزيارة مسؤولون فرنسيون وبريطانيون، بحسب ما افادت السلطات لوكالة فرانس برس، وصرح مصدر كردي مواكب للقاءات لوكالة فرانس برس أن وفدا عسكريا رفيع المستوى من قوات التحالف الدولي قام السبت بزيارة مدينة كوباني (عين العرب) حيث التقى بقيادات من قوات سوريا الديمقراطية بعد ان وصل إلى الأراضي السورية على متن ثلاث مروحيات، وقال المصدر إن الوفد غادر سوريا بعد عقد اجتماعات احيطت بالسرية وباجراءات أمنية مشددة في الأماكن التي عقدت فيها، واشار الى انه تم خلال الاجتماعات مناقشة التطورات الأخيرة في سوريا واجتماع جنيف 3 ومستقبل سوريا.

• قال مندوب نظام الأسد في الأمم المتحدة بشار الجعفري، إن سورة الفاتحة في قرآن النظام السوري هي أنهم قدموا إلى اجتماعات "جنيف" لإجراء "مباحثات غير مباشرة سورية-سورية"، وقال الجعفري خلال لقاء مع الصحفيين عقب وصوله إلى جنيف، إن هذه هي سورة "الفاتحة" في القرآن "تبعنا"، مشيرا إلى أن هذه "الفاتحة" تتضمن مباحثات دون شروط مسبقة ودون تدخل خارجي.



المشهد الإقليمي:
• جدد وزير خارجية المملكة العربية السعودية عادل الجبير استمرار الدعم العسكري للجيش السوري الحر في حال فشل المفاوضات، مشيراً إلى تأييد المملكة لموقف المعارضة السورية بالمشاركة في مفاوضات جنيف3، وقال الجبير، خلال مؤتمر صحافي مع وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو في الرياض أمس، أن المحادثات يجب أن تركز على نقل السلطة من بشار الأسد، ووضع دستور جديد، وإجراء انتخابات، وألا يكون للأسد أي دور في سورية الجديدة، وأضاف إن وفد المعارضة السورية ذهب للتفاوض حول هذه الأمور، والسعودية تدعم المعارضة، سواء اختارت التفاوض أم لا، وأشار الجبير إلى أن كلاً من المملكة وتركيا يعملان على دعم المعارضة السورية في كل المجالات، وموقف البلدين هو داعم للأشقاء السوريين.

• أعلنت تركيا حالة التأهب "البرتقالية" في جميع القواعد الجوية تحسبا لأي هجوم قد تتعرض له، فيما أتيح للطيارين التصرف انطلاقا من التطورات دون الرجوع إلى مركز القيادة، وأفادت وكالة الأناضول للأنباء نقلا عن مصادر عسكرية تركية أن الاستنفار المعلن في القواعد الجوية يعني التأهب لمواجهة أي طارئ كان والرد السريع من قبل الطيارين دون الرجوع إلى القيادة، ويأتي الاستنفار في المطارات العسكرية التركية صبيحة الإعلان عن اختراق طائرة روسية من نوع "سوخوي-34" الأجواء التركية لـ20 ثانية، في وقت نفت فيه وزارة الدفاع الروسية صحة هذه الأنباء، ولا يزال التوتر يخيم على العلاقات بين موسكو وأنقرة منذ إسقاط الأخيرة قاذفة روسية من نوع "سوخوي-24" شمال سوريا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي.

• قال وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، إن تأكيد انتهاك مقاتلة روسية مجالنا الجوي قبل يومين، لم يتم من طرفنا فحسب، بل من قبل مركز حلف شمال الأطلسي (ناتو) في إسبانيا أيضا، جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده أمس الأحد مع نظيره السعودي، عادل الجبير، عقب اجتماعهما في الرياض، وحول ادعاء وزارة الدفاع الروسية بعدم انتهاك أي من مقاتلاتها الموجودة في سوريا، المجال الجوي لتركيا، أوضح جاويش أوغلو، أن حلف الناتو أكد، أيضا، في بيان له اختراق مقاتلة روسية للمجال الجوي لبلاده، وأعرب عن أمله، بأن تكف روسيا عن تصرفات من هذا القبيل، وابداء موقف إيجابي أكثر لأجل تحقيق الاستقرار والانتقال السياسي في سوريا، مشددا على ضرورة استهداف موسكو للعدو المشترك "داعش"، بدلًا من المعارضة السورية، والتصرف بمسؤولية أكثر، وقول الحقائق.

• قال رئيس الوزراء التركي، أحمد داود أوغلو، إن نظام الأسد و"داعش" على درجة إجرام واحدة، مؤكدًا، أن بلاده ستواصل دعمها للمعارضة السورية المعتدلة، بالتعاون مع المملكة العربية السعودية، جاء ذلك في تصريحات أدلى بها، داود أوغلو، في مؤتمر صحفي، أمس الأحد، في القصر الملكي بالعاصمة السعودية الرياض، على هامش زيارته الرسمية للمملكة، حاليا، والتي تتطرق خلالها إلى العديد من القضايا المختلفة، كدعم أنقرة للمعارضة السورية، إلى جانب انتهاكات روسيا للمجال الجوي التركي، وعملياتها العسكرية في سوريا، فضلا عن العلاقات التركية – السعودي، وتحدث داود أوغلو، في تصريحاته، عن لقاءٍ جمعه برياض حجاب، رئيس الهيئة العليا لمفاوضات جنيف (معارضة سورية) التي ترعاها الأمم المتحدة حول أزمة سوريا، المشكّلة مؤخرًا في الرياض، مؤكداً مساندة ودعم أنقرة له وللمعارضة السورية.

• التقى محمد بن عبدالرحمن آل ثاني وزير الخارجية القطري، برياض حجاب رئيس الهيئة التفاوضية العليا للمعارضة السورية، وقالت وكالة الأنباء القطرية، إن اللقاء تناول آخر المستجدات في الملف السوري، لا سيما مباحثات جنيف، إضافة إلى الوضع الإنساني المتدهور في المدن السورية التي تعاني من الحصار المفروض من قبل النظام.



المشهد الدولي:
• أكد قائد العمليات الدولية شون ماكفارلاند بأن العمليات العسكرية الروسية في سوريا لم يكن لها أي دور فعال ضد تنظيم الدولة، وأشار ماكفارلاند بأن العمليات العسكرية الروسية في سوريا هي لدعم نظام الأسد ضد معارضيه وفي المقابل فإن قوات التحالف الدولي حربها في سوريا لمواجهة تنظيم الدولة، مؤكدًا بأن تنظيم الدولة في سوريا مازال قويًّا، هذا وقد اعترف ماكفارلاند بقيام قوات التحالف بالعمل مع قوات سوريا الديمقراطية والتي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردي عمودها الفقري بقوله: عملنا مع القوات الديمقراطية السورية، وقد حققت تقدمًا في شرق وشمال سوريا.

• أعلن مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان، زيد رعد الحسين، أن تجويع المدنيين السوريين قد يرقى إلى مستوى جرائم الحرب ويشكل جريمة ضد الإنسانية، يجب محاكمة مرتكبيها ولا ينبغي أن يشملها أي عفو مرتبط بإنهاء الصراع، وقال الحسين، في إفادة صحافية في جنيف بينما كانت المحادثات السورية منعقدة، إنه في حالة سوريا نحن هنا لتذكير الجميع بأنه حيث تكون هناك مزاعم تصل إلى حد جرائم الحرب أو الجرائم ضد الإنسانية فإن العفو غير جائز، وفي إشارة إلى ما وصفه بتجويع الناس ببلدة مضايا ومحاصرة 15 بلدة ومدينة أخرى في سوريا، اعتبر المفوض الأممي أن هذه "ليست جريمة حرب وحسب بل جريمة ضد الإنسانية إذا تم إثبات هذا في المحكمة، وأضاف أن تقديراتنا تشير إلى أن هناك عشرات الآلاف بالسجون ظلماً ويجب الإفراج عنهم.

• أعلنت الأمم المتحدة، أن نظام الأسد وافق من حيث المبدأ على طلب من المنظمة الدولية لتسليم مساعدات إلى بلدات مضايا والفوعة وكفريا المحاصرة، وقال ينس لايركه، المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية: إنه وبناء على هذا ستقدم الأمم المتحدة قائمة مفصلة بالإمدادات وتفاصيل أخرى، وسوف تضم وتؤكد مجددا على طلب تقديم مساعدات غذائية والسماح بدخول فرق لتقييم الأوضاع الغذائية والصحية، ولم يتم تحديد موعد لإرسال المساعدات.

• رفعت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما مستوى اتصالاتها السياسية مع رئيس "الاتحاد الديموقراطي الكردي" صالح مسلم لدى تلقيه اتصالاً هاتفياً من نائب وزير الخارجية الأميركي طوني بلينكين تضمن ضمانات سياسية بأن "الاتحاد الديموقراطي" سيكون جزءاً من مفاوضات السلام التي أطلقها المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا في جنيف، وكشف مسلم في حديث إلى صحيفة "الحياة" أمس أن اتصال بلينكين جاء بعد لقائه المبعوث الأميركي الى سورية مايكل راتني مع مسؤول أميركي آخر في لوزان قبل أيام، لبحث احتمال انضمام "الاتحاد الديموقراطي" وحلفائه العلمانيين إلى مفاوضات جنيف.

• كشفت الأمم المتحدة يأن القوات النظامية أقدمت في الآونة الأخيرة على حصار بلدة المعضمية السورية مضيفة 45 ألفا إلى عدد الأشخاص الذين انقطعت عنهم المساعدات الإنسانية والطبية في سوريا، وقالت الأمم المتحدة قالت إن قوات النظام أغلقت المدخل الوحيد إلى المدينة في 26 كانون الأول من العام الماضي بعد السماح لما بين 50 ومئة موظف حكومي بمغادرتها في حين لم يتم إنذار المدنيين الآخرين إلى بدء الحصار، وقالت الأمم المتحدة في بيان إنه بسبب تزايد التضييق المفروض على المدينة في ديسمبر كانون الأول 2015 فإن الأمم المتحدة أعادت تصنيف المعضمية بأنها محاصرة بدءا من 27 يناير كانون الثاني 2016، مضيفة أنها ما زالت تتعرض لقصف متقطع، وذكر البيان أن ظروف العيش في المدينة شديدة بالفعل لكنها تدهورت أكثر منذ إقفال المداخل في مما تسبب بنقص حاد في المواد الغذائية والدواء وغيرها من المواد الأساسية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة