تقرير شام السياسي 04-01-2015

04.كانون2.2015

المشهد المحلي:
• استكمل الائتلاف السوري المعارض، يوم أمس (السبت)، اجتماعاته في مدينة إسطنبول التركية، التي من المتوقع أن تُختم اليوم بانتخاب رئيس جديد له خلفا للرئيس الحالي هادي البحرة، مع توجه لانتخاب نائبه الحالي نصر الحريري رئيسا، ويبدو أن الهيئة العامة نجحت بتخطي الخلافات حول الموضوع الحكومي، بعدما كان البحرة أصدر، نهاية شهر نوفمبر (تشرين الثاني) الماضي، قرارا ألغى بموجبه نتائج التصويت على التشكيلة الحكومية التي قدمها رئيس الحكومة أحمد طعمة، باعتبارها تمت برأيه خارج نطاق الشرعية وخلافا للنظام الأساسي والجلسات المعتمدة في الائتلاف، ويقضي الحل الحكومي، بحسب مصادر مطلعة، بأن يتم تعيين وزراء جدد كبديل عن أولئك الذين فازوا بالتزكية، وبالتحديد المالية والطاقة والثقافة، وقالت المصادر لـ"الشرق الأوسط" إن التوجه هو لتعيين إبراهيم ميرو وزيرا للمالية، وعبدو حسام الدين وزيرا للطاقة والثروات المعدنية، ولدمج وزارة الثقافة مع وزارة التربية، لافتة إلى أنه لم يتم التوافق بعد حول اسم نائب رئيس الحكومة.
• كشف قاسم الخطيب عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض وممثله في القاهرة لـ"إيلاف" أن معركة الرئاسة في الائتلاف الوطني السوري، شهدت توافقات لينحصر منصب الرئاسة بين الدكتور نصر الحريري، الأمين الحالي للائتلاف، والدكتور خالد خوجه سفير الائتلاف في تركيا، وقال الخطيب إن الكتلة الديمقراطية وحلفائها تحالفت مع كتلة مصطفى الصباغ على ترشيح خوجه للرئاسة فيما توافقت كتل أخرى على ترشيح الحريري، مضيفا أن منصب الأمين العام يتأرجح بين يحيى مكتبي وجواد ابو حطب ومنصب نائب الرئيس من المرشحين له فايز سارة ونغم الغادري وهيفارون شريف وصلاح درويش عن الكتلة الكردية إن لم يكن هناك تغييرا، وحول مؤتمر القاهرة المزمع عقده الشهر الجاري، قال الخطيب إنه سيتم تشكيل لجنة تحضيرية من ستة أشخاص ثلاثة منهم من الائتلاف وثلاثة من هيئة التنسيق الوطنية لترتيب الأمور اللوجستية وسيعدون أسماء المدعوين التي ستتراوح بين 50 و75 شخصا.
• وصف الأمين العام للائتلاف الوطني السوري، نصر الحريري، تشكيل الجيش الأول في درعا والقنيطرة وتوحيد صفوف الثوار في القلمون بالخطوة الواعية القادرة على إرغام الأسد على الخضوع للحل السياسي، وأضاف الحريري أن تأسيس الجيش الأول أحد أهم الدلائل على نجاح الثوار في الانتقال بالكتائب والألوية العسكرية من حالة الضياع إلى مرحلة الهيكلة والمؤسسة العسكرية، بحسب وصفه، وكانت 3 فصائل مقاتلة في درعا، هي "فرقة الحمزة" و"جبهة ثوار سوريا" و"الفوج الأول مدفعية"، أعلنت منذ أيام توحدها باسم الجيش الأول بقيادة العقيد الركن صابر سفر.
• رهنت هيئة التنسيق الوطنية مشاركتها في مؤتمر السلام المقرر إقامته في موسكو نهاية الشهر كانون الثاني الجاري بثلاثة شروط، وفقاً لما أفاد به المتحدث باسمها خلف داود، وفي اتصال هاتفي، أوضح داود لوكالة الأنباء الإسبانية أن الهيئة أرسلت قبل يومين خطاباً إلى وزارة الخارجية الروسية يتضمن شروط مشاركتها في الاجتماع، الذي من المنتظر أن يشارك فيه ممثلون عن النظام والمعارضة السورية، وأوضح أنه أولاً لابد من بناء الثقة مع النظام، وهذا يعتمد عليه، مشيراً إلى أن الافراج عن المعارضين المعتقلين قد تكون خطوة لمدّ جسور الثقة، في الوقت الذي أكد فيه وجود ثلاثة من أعضاء المجلس التنفيذي للهيئة معتقلين في سجون النظام، كما أن روسيا أرسلت بصفة شخصية إلى ثلاثة من قيادات الهيئة بينهم رئيسها حسن عبدالعظيم، وهو ما لم يرُق للهيئة، بأنها ترغب في أن تكون الدعوة على مستوى المنظمات لا على مستوى الأفراد، وأضاف داود أن السلطات الروسية دعت شخصيات موالية للنظام للحضور مع وفد المعارضة عندما في الحقيقة ينبغي أن يكونوا مع النظام، دون الكشف عن أسماء، وأبدى المصدر تشاؤمه بشأن استجابة روسيا لمطالب الهيئة، وشكوكه بشأن عقد القمة، إلا إذا تم تغيير في التخطيط.
• قال رجل الأعمال السوري المنشق عن النظام فراس طلاس إن بشار الأسد طالب ضباطه بالصبر حتى نهاية العام الحالي، قبل البدء باستعادة المواقع، وأشار ابن وزير الدفاع السابق إلى أن الأسد قال لكبار ضباطه في اجتماع مهم معهم مؤخراً: لقد تعب الجميع فاصبروا معي فقط حتى نهاية الـ 2015 وبعدها سنبدأ باستعادة موقعنا عبر ازعاج الدول وتهديد مصالحها فتجبر على إعادة التعامل معنا بعد أن يئست من إيجاد البديل, حاولوا قدر الإمكان الصمود ولو في دمشق فقط، وأكد طلاس أنه يضع هذا الحديث الذي جرى خلال لقاء بشار مع ضباطه، برسم القلة القليلة التي تعتقد أن الأسد قابل للتفاوض في موسكو أو القاهرة أو جنيف.
• قال بشار الأسد خلال لقاء جمعه بكوادر "حزب البعث" أواخر شهر تشرين الثاني الماضي في طرطوس، إن الاستدارة الأميركية تجاه سوريا بدأت لكنها بطيئة، وإن أوباما يناور، ونشرت صحيفة الأخبار اللبنانية والمقربة من نظام الأسد، أن بشار اعتبر أن نظامه أمام تحول في الغرب حيث بدأ الغربيون بالتواصل مع دمشق، وأن تراجعهم يحتاج إلى وقت لأنهم صعدوا أشجاراً عالية، وحول معركة حلب، شدد بشار على أهمية استكمال تحرير المدينة لأن استعادتها ستسقط خطة أردوغان لإقامة منطقة عازلة، كما أبدى ثقته بثبات الموقف الروسي وبالعلاقات الاستراتيجية مع إيران في حين تحاول مصر لعب دور الوسيط في سوريا وهو ما يستلزم علاقات جيدة بين الطرفين، ورأى، بحسب الصحيفة، أن الأزمة ساعدت على التخلص من الانتهازيين وأن لدى حزب البعث فرصةً لتفعيل دوره عبر تغيير الآليات الحزبية واعتماد أسلوب جديد ولغة جديدة.


المشهد الإقليمي:
• كشف أحد قياديي المعارضة السورية أن الأمين العام للجامعة العربية قال لوفد هيئة التنسيق الذي زار الجامعة الشهر الماضي أن الجامعة لا تملك بنداً في الميزانية للمساعدة في عقد اجتماع لطيف محدد من المعارضة السورية في مقر الجامعة، في رسالة عن عدم رضا الجامعة عن تركيبة المدعوين والمشاركين بالاجتماع الذي اقترحته الهيئة في البداية وللتهرب منه، وقال القيادي لموقع "كلنا شركاء" إن الهيئة كانت تنوي عقد مؤتمر بحضور 75 شخصية تقريباً تمثل الهيئة وتيار بناء الدولة وطرفاً من أطراف الديمقراطيين والجبهة الشعبية للتحرير والتغيير وحزب الاتحاد الديمقراطي وأحزاب معارضة مرخصة أسسها النظام مع واجهات له بالإضافة إلى بعض المستقلين كمعاذ الخطيب ووليد البني ورجال أعمال ممن يُحسبون على المعارضة، وأضاف أن موقف الجامعة العربية وما تلاه من مناقشات ومشاورات غيّر مسار الفكرة لتكون اجتماعاً للتفاهم بين الائتلاف ومن يمثله والهيئة ومن تمثلها، والهيئة فيما يبدوا لم تلتفت إلى أن ما تم طرحه هو مراوغة من الجامعة العربية للتهرب من الاجتماع بصيغته الأولية التي اقترحتها الهيئة والذي لم يكن ليجمع سوى المعارضة السورية الرخوة.
• قال مصدر أردني رسمي إن جهود بلاده مستمرة في قضية تحرير الطيار الأردني الأسير معاذ الكساسبة الذي أسره تنظيم "داعش" مؤخرا، رافضا التعقيب على ما أشيع بشأن إنزال مظلي لقوات التحالف الدولي في مدينة الرقة، شمالي سوريا، الجمعة، بهدف تحرير الطيار، وأضاف في تصريح لصحيفة الرأي الأردنية شبه الحكومية في عددها الصادر الأحد، أن الدولة الاردنية بجهاتها الرسمية لن ترد ولن تعلق على أية أخبار تتداولها وسائل إعلام وهي أخبار غير محددة المصدر وغير منسوبة لجهات بعينها، المصدر، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، أوضح أن أي مستجدات أو معلومات تتعلق بالطيار الأردني معاذ الكساسبة ستعلن في الوقت المناسب والطريقة المناسبة، ويكون مصدرها الحكومة والجهات الرسمية التي كانت على الدوام على أعلى مصداقية، ولفت إلى أن جهود الدولة الأردنية متواصلة منذ اللحظة الأولى فيما يخص الطيار معاذ الكساسبة عبر غرفة علميات متكاملة تتابع القضية بأبعاد دبلوماسية وأمنية وعسكرية على كافة الصعد، وأن هذا الأمر مستمر منذ البداية وفي كل وقت.
• قال غزوان المصري رجل الأعمال "السوري - التركي" المقرب من حزب العدالة والتنمية والناشط المتابع لشؤون السوريين في تركيا، إن منع تركيا للسوريين الذين يملكون جوازات سفر منتهية الصلاحية من الدخول إلى البلاد، عار عن الصحة، وأكد المصري عبر صفحته في فيسبوك أنه اتصل بالسلطات التركية في المطار والحدود البرية، ونفوا له صحة هذه المعلومات، حيث لم يتغير قرار قبول دخول السوريين عن ما هو عليه سابقا، بسبب أوضاعهم الخاصة، ونوه المصري إلى أن السلطات التركية لن تقبل من جانب آخر مرور أي سوري يحمل جواز سفر مزور أو "مضروب"، مشيراً إلى أن استخدام الجواز الحقيقي منتهي الصلاحية هو الأمر الأسلم.


المشهد الدولي:
• قال وزير شؤون الشرق الأوسط بوزارة الخارجية البريطانية توباياس إلوود، لقد هالني النبأ الذي أعلنه المرصد السوري لحقوق الإنسان حول سقوط ما يفوق 76.000 قتيل في سوريا العام الماضي، وأشار إلوود إلى أن هذا العدد يشمل 18.000 تقريبًا من المدنيين وأكثر من 3.500 طفل، وأكد الوزير البريطاني أن وحشية الأسد المستمرة ورفضه الانخراط بعملية سياسية جادة دافع لاستمرار الصراع وتقوية متطرفين مثل "داعش"، مشيرا إلى إننا سنواصل دعم جهود التوصل لحل سياسي للصراع، والعمل تجاه تخفيف المعاناة الإنسانية، ودعم المعارضة المعتدلة التي تعمل لأجل أن تتحرر سوريا من وحشية كل من الأسد و"داعش".
• يجتمع وفد من الائتلاف الوطني السوري برئاسة هادي البحرة مع مبعوث الرئيس الروسي الخاص للشرق الأوسط نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف اليوم الأحد في مقر الائتلاف بإسطنبول، وسيكون الاجتماع مغلقا وبعيدا عن وسائل الإعلام، وعقب الاجتماع، سينشر على موقع الائتلاف الرسمي بيانا عن نتائجه، هذا وقد ناقش الائتلاف الوطني السوري في اليوم الثاني من اجتماعاته في اسطنبول، السبت، المبادرة الروسية وخطة المبعوث الدولي ستيفان دي ميستورا، وأكد عضو الهيئة السياسية للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية الدكتور بدر جاموس أن الاجتماع الثامن عشر للهيئة العامة للائتلاف ناقش في يومه الأول آخر التطورات الميدانية والسياسية على الساحة السورية.
• أكدت إيرينا بوكوفا المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (يونيسكو)، على ضرورة عدم السماح بنشوء جيل ضائع من الأطفال والشباب السوريين، لأن أولئك هم من سيرسمون المستقبل بالتعليم الذي سيتلقونه اليوم، وعبرت بوكافا عن رغبة المنظمة بالتعاون مع تركيا فيما يخص المشاكل التعليمية للشباب في سوريا والعراق، وقالت بوكوفا لوكالة الأناضول قبيل زيارتها الرسمية يوم غدا إلى تركيا، إن المنظمة ستأخذ دعمًا من تركيا من أجل حماية الميراث الثقافي في المنطقة، ولفتت إلى أن مهمة اليونيسكو حماية الميراث الثقافي في المناطق التي تشهد نزاعات في العالم ، منوهة في الوقت نفسه إلى أن المنطقة لا تعاني مشكلة في الميراث الثقافي فقط وإنما مشكلة تعليمية خطيرة أيضًا.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة