تقرير شام السياسي 07-06-2015

07.حزيران.2015

المشهد المحلي:
• قال عضو الائتلاف الوطني للمعارضة السورية في القاهرة، قاسم الخطيب، إن النظام المصري يدعم المعارضة السورية بشكل قوي، وأضاف في لقاء مع صحيفة الشروق بأن الرئيس عبد الفتاح السيسي حرص على عودة الوفاق بين أطراف الأزمة للوصول إلى تسوية حقيقية، وعن مؤتمري القاهرة والرياض قال الخطيب إن دور السعودية مكمل لمصر، ولكن نحن كقوى معارضة ليس لدينا تصور واضح عما سيكون في المؤتمر، وما يتعلق برؤية مجلس التعاون الخليجي في الأزمة السورية، وأشار إلى أن هناك تصفية حسابات بين بعض الدول الإقليمية على حساب سوريا، وسمعنا كثيرًا عن مسألة التحالفات والمحاور التي لها علاقة بعدد من الدول المؤثرة بالمنطقة لإدارة دفة الأزمة في سوريا.
• تضع قوى المعارضة السورية اللمسات الأخيرة على عملية التجهيز للمؤتمر المقرر إقامته في القاهرة بهدف وضع الأسس لحل سلمي في البلاد، وفقاً لما ذكره عضو باللجنة المنظمة، وقال أمين سر هيئة التنسيق الوطنية في سوريا، صفوان عكاش، إن من الأهداف الأخرى توحيد جهود المعارضين السوريين أمام نظام ديكتاتوري لا مستقبل لسوريا معه، وذكر أنه يجري التنسيق مع الأمم المتحدة ومع المبعوث الخاص لسوريا، ستيفان دي ميستورا، لتمهيد الطريق لحل سياسي، وأشار إلى أن اللقاء في العاصمة المصرية سيشارك فيه قوى مختلفة وشخصيات من المعارضة السياسية والمسلحة، مثل أعضاء الجيش السوري الحر، كما سيحضر ممثلون عن الائتلاف الوطني السوري، وتياره الرئيسي، الجبهة الديمقراطية، مثل أحمد الجربا، الرئيس السابق للائتلاف.
• أكد حسن عبد العظيم المنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية السورية المعارضة أن القاهرة تعمل على مساعدة  المعارضة الوطنية الديمقراطية السورية على أن تجتمع بمصر من أجل توحيد رؤيتها السياسية بغية الوصول إلي حل سياسي للأزمة السورية وتوحيد جهودها لتكون المعارضة بالداخل وامتدادها بالخارج، هي معارضة واحدة على رؤية واحدة وجهود موحدة ومطالب موحدة لتسهيل عملية التفاوض خلال مؤتمر "جنيف3" بين وفد السلطة ووفد المعارضة المتوازن والمقبول وذلك وفقا لما نص عليه بيان "جنيف 1"، وعما إذا كانت المعارضة السورية لا تزال تتمسك برحيل بشار الأسد، قال عبد العظيم إن التمسك برحيل الأسد أمر طرحته بعض الأطراف، ولم يرد نصا عنه في بيان جنيف، وهذا الشرط أدى إلى استمرار الصراع المسلح، على حد تقديره.
• أعربت "جبهة التغيير والتحرير"، التي يقودها قدري جميل، في رسالة مفتوحة لها للمجتمعين من المعارضة في القاهرة، عن أسفها للطريقة التي تمت فيها دعوات الأحزاب المعارضة في القاهرة، بعد الطريقة البائسة التي أقصت فيها الجبهة من خلال مواقف إقليمية ودولية، متهمة القائمين عليها بالخيانة لشهداء سورية ومعتقليها، وعلى رأسهم المناضلين عبد العزيز الخيّر ورجاء الناصر، حسب وصفها، وتمنَّت الجبهة في ختام بيانها أن لا يؤدي اجتماع القاهرة إلى تعميق تشرذم المعارضة السورية، وإلى إبعاد وتعقيد الحل السياسي, وفي كل الأحوال لن تحول أيّة ممارسات سلبية دون استمرار "جبهة التغيير والتحرير" بالعمل على تجاوز الصعوبات جميعها، انطلاقاً من مصلحة الشعب السوري ومن العمل الحقيقي والجاد على شق طريق الحل السياسي الذي يشكل الطريق الوحيد لإنقاذ هذا الشعب وإنقاذ هذا البلد، حسب تعبيرها.
• أعرب اتحاد الكتاب العرب في سورية عن أسفه العميق لمنع السلطات المغربية وفد نظام الأسد من المشاركة في اجتماع المكتب الدائم للاتحاد العام للأدباء والكتاب المنعقد في طنجة بالمغرب وعدم منح تأشيرات الدخول لرئيس وأعضاء الوفد واصفا هذا الأمر بأنه سابقة خطيرة، وأوضح اتحاد الكتاب العرب في بيان نشرته سانا أن هذه السابقة الخطيرة تعبر في أبسط دلالاتها عن عدم احترام السلطات المغربية للعمل الأدبي والثقافي العربي المشترك وهو إهدار متعمد لجهود الكتاب والباحثين السوريين، ولفت البيان إلى أن هذا التصرف غير المسؤول للسلطات المغربية يشكل مدعاة للتأمل في العلاقة بين المثقف والسياسي في المغرب الشقيق حيث تم توجيه الدعوة إلى اتحاد الكتاب العرب في سورية لحضور هذه الفعالية من قبل اتحاد الكتاب في المغرب الذي يفترض أنه يتمتع بشخصية رسمية اعتبارية.


المشهد الإقليمي:
• ينطلق يوم غد الاثنين المؤتمر الموسع للمعارضة السورية الذي تستضيفه القاهرة على مدار يومين، بغية التشاور بخصوص إيجاد حل سياسي للأزمة السورية المندلعة منذ أكثر من أربع سنوات، وقال بدر عبد العاطي، المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية في بيان، إن مؤتمر المعارضة السورية من أجل الحل السياسي في سوريا، ينطلق غداً في العاصمة القاهرة، ويستمر يومين بحضور مختلف أطياف وشخصيات المعارضة السورية، وأوضح البيان أن وزير الخارجية المصري سامح شكري، سيشارك في الجلسة الافتتاحية الاثنين لتستمر الجلسات على مدار يومين، وتنتهي بجلسة ختامية ومؤتمر صحفي.
• نفى أمين مجمع تشخيص مصلحة النظام الإيراني محسن رضائي، إرسال قوات إيرانية إلى سوريا، مؤكدا أن مساعدات إيران إلى دول المنطقة هي مساعدات إنسانية واستشارية، حسب زعمه، وقال رضائي ردا على سؤال حول ما تتناقله وسائل الإعلام بأن إيران تريد إرسال قوات إلى سوريا وتفعيل اتفاقية الدفاع المشترك بين البلدين، إن مثل هذا الموضوع لم يتم مناقشته من قبل المسؤولين الإيرانيين مطلقا، وأضاف أن سياسة إيران تجاه سوريا كانت واضحة منذ البداية فمساعداتنا إلى دول المنطقة هي مساعدات إنسانية واستشارية ولم يتم بحث إرسال إيران مساعدات مباشرة أو قوات مباشرة إلى أحد الدول من قبل الأجهزة المسؤولة، على حد قوله.
• كشفت مصادر عسكرية إسرائيلية عن أن "حزب الله" الإرهابي يواجه ضائقة استراتيجية صعبة، خاصة وأن حوالي 8000 مقاتل من مجموع 25 ألف مجند في التنظيم، يتواجدون اليوم في سوريا، ومئات المقاتلين في العراق، واخيراً أرسل الحزب مستشارين إلى اليمن، وأكدت المصادر في تصريحات صحافية أن أجهزة الإستخبارات الإسرائيلية، تملك تقارير تشير إلى أن "حزب الله" الإرهابي في الآونة الأخيرة، نقل قوات مقاتلة من جنوب لبنان إلى سوريا مع معداتهم الشخصية، دون أن تلحظ في هذه المرحلة نقل أي وسائل قتالية من جنوب لبنان، خاصو وأنهم يستخدمون الأسلحة السورية، وأضاف المصدر أن تدخل مقاتلي حزب الله في الحرب الأهلية في سورية، جعل الأمين العام للحزب حسن نصر الله في موقف حرج داخل لبنان، مشيرة إلى أنه منذ بدأت الحرب في سوريا قتل 700 مقاتل من الحزب، بينهم 170 خلال الأسبوعين الأخيرين، كما رأى المصدر أن بشار الأسد يواجه أصعب وضع منذ بداية الحرب، ولا يوجد أي احتمال لنظام الأسد في الانتصار واستعادة سورية الكبيرة.


المشهد الدولي:
• شن التحالف الدولي أربع ضربات جوية ليلاً ضد مواقع لتنظيم "داعش" في شمال سوريا تزامنت للمرة الأولى مع خوض عناصر التنظيم اشتباكات ضد فصائل إسلامية بينها جبهة النصرة، وفق ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، وقال المرصد في بريد الكتروني، تلقت وكالة فرانس برس نسخة منه، أن طائرات تابعة للتحالف العربي الدولي نفذت بعد منتصف ليل السبت الأحد، أربع ضربات استهدفت نقاط تمركز تنظيم "الدولة الإسلامية" في بلدة صوران أعزاز، حيث تدور اشتباكات بين عناصر التنظيم من جهة، وحركة أحرار الشام وفصائل إسلامية وجبهة النصرة من جهة أخرى، وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لوكالة فرانس برس إنها المرة الأولى التي يدعم التحالف الدولي معارضة غير كردية في اشتباكات ضد مقاتلي تنظيم "الدولة الإسلامية"، وقال عبد الرحمن إن الضربات تشير الى وجود قرار أميركي بمنع تقدم التنظيم من صوران إلى مدينة أعزاز الحدودية مع تركيا، واعتبر أن الضربات الجوية تشكل دعمًا غير مباشر لحركة أحرار الشام وجبهة النصرة التي تصنفها واشنطن على قائمة المنظمات الإرهابية.
• يشارك الأردن في اجتماعات المؤتمر السادس لرؤساء هيئات الأركان لدول التحالف ضد تنظيم "داعش" الإرهابي الذي دعت إليه رئاسة هيئة الأركان بوزارة الدفاع القطرية، ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين وتشارك فيه 29 دولة ممثلة برؤساء هيئات الأركان، إلى مناقشة وتبادل الآراء بين ممثلي الدول المشاركة، وفقاً لما تشهده المنطقة من أحداث وتطورات متسارعة بهدف الوصول إلى إجراءات تخدم الأمن الإقليمي والدولي، ويأتي المؤتمر امتداداً للمؤتمرات الخمسة السابقة التي عقدت في المملكة العربية السعودية والأردن وفرنسا وألمانيا وأمريكا.
• أحبطت سلطات الجمارك الفنلندية محاولة تهريب قطع أثرية تاريخية نادرة نهبها تنظيم داعش من سوريا، وكانت في طريقها إلى روسيا، وتعود بعض القطع للقرن الخامس عشر، ويقول الخبراء إنها لا تقدر بثمن، حسب ما أوردت "بي بي سي"، ونجحت سلطات الجمارك في فنلندا في منع عدة محاولات لتهريب الآثار خلال الأشهر الماضية بعضها من سوريا، والبعض الآخر من أوروبا وخارجها، ومن جهة أخرى، يقوم المتحف البريطاني بلندن بحماية قطعة أثرية ثمينة نهبت في سوريا بأمل اعادتها إلى موطنها الأصلي عند عودة الاستقرار إليه، وقال مدير المتحف نيل ماكغريغور لصحيفة التايمز اللندنية إننا نحتفظ الآن بقطعة أثرية نعرف أنها نهبت في سوريا، وستعود هذه القطعة إلى سوريا في يوم ما.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة