تقرير شام السياسي 09-01-2016

09.كانون2.2016

متعلقات

المشهد المحلي:
• طالب رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية، خالد خوجة، الصين بلعب دور أكثر فاعلية، من أجل إيجاد حل سياسي في سوريا، جاء ذلك في تصريح أدلى بها خوجة، لمراسل الأناضول، عقب لقاء جمعه مع وزير الخارجية الصيني وانغ يي، في العاصمة الصينية بكين، مشيرًا إلى أن لقاء الائتلاف اليوم، هو الثالث من نوعه مع مسؤولين صينيين، وأضاف خوجة، أن الصين، التي هي عضو دائم في مجلس الأمن الدولي، حاولت الوقوف على مسافة متساوية من النظام، والمعارضة السورية، وقال إننا بحثنا مع الجانب الصيني، فرص إطلاق مرحلة جنيف 3، وإيجاد حل السياسي يستند إلى قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، ورفع الحصار عن المناطق المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية للمناطق التي تشهد أزمة إنسانية، ووقف القصف، ولفت رئيس الائتلاف، بأنه أكد  لـيي، ضرورة اتخاذ خطوات بناء ثقة، قبل بدء المفاوضات مع نظام الأسد، مضيفًا أننا عندما جلسنا على طاولة مفاوضات جنيف 2 مع النظام، واصل الأخير إلقاء البراميل المتفجرة، لذلك لانريد تكرار السيناريو السابق.

• طالب الائتلاف الوطني السوري رسمياً الولايات المتحدة بإسقاط المساعدات الإنسانية للمحاصرين في مضايا والزبداني والمعضمية ودير الزور وكافة المناطق المحاصرة عبر الجو، وأكد على ضرورة أن يتخذ المجتمع الدولي موقفاً حاسماً من ميليشيا حسن نصرالله وبشار الأسد لاستمرارها في ارتكاب الجرائم بحق الشعب السوري، وفي لقاء جمع الهيئة السياسية في الائتلاف مع المبعوث الأمريكي الخاص إلى سورية مايكل راتني، اليوم السبت، تم التأكيد على إدانة حصار ميليشيات "حزب الله" والأسد لمدينة مضايا بريف دمشق، والتي توفي فيها 35 شخصا نتيجة الجوع، معظمهم أطفال، وكافة المناطق المحاصرة الأخرى، وبحث الطرفان في اللقاء تفاصيل العملية التفاوضية في جنيف المزمع عقدها في 25 كانون ثاني/يناير، وأكد الائتلاف على ضرورة بدء نظام الأسد بتطبيق الإجراءات التي نص عليها قرار الأمم المتحدة 2254 فوراً، وخاصة ما جاء في المادتين (12) و(13) منه، ووقف الهجمات العشوائية ضد المدنيين ورفع الحصار عن المدن المحاصرة، وإيصال المساعدات الإنسانية والإفراج عن المعتقلين وبيان مصير المفقودين.

• قالت فصائل من المعارضة المسلحة السورية إن هناك ضغطا دوليا يمارس على الهيئة العليا للتفاوض لتقديم تنازلات من شأنها إطالة أمد معاناة أهلنا وسفك دمائهم، بدلا من الضغط على النظام المجرم وحلفائه للسير في هذا الطريق ووقف قتل أهلنا وتجويعهم، وأضافت الفصائل، في بيان لها الجمعة، أنها التفت حول ما أقره مؤتمر الرياض وما اطلعت به هيئته العليا للتفاوض، دعما لخيار الحل السياسي في ثورتنا، وشددت الفصائل على أنها تدعم هيئة التفاوض في وجه أية ضغوط، وعبرت عن رفضها لأية لقاءات منفردة باسم الثورة السورية خارج إطار هيئة التفاوض، ودعت الهيئة إلى عدم الخضوع لأية ضغوط، واستهجن البيان الذي وقعه 24 فصيلا عسكريا، صمت العالم إزاء القصف الروسي للمدنيين واحتلال سوريا وإيران لأجزاء من سوريا.

• كشف ضابط في الجيش السوري الحر أن الجبهة الجنوبية تعاني من قلة الإمدادات، وأن واشنطن قللت دعمها بشكل كبير لهذه الجبهة. وفقا لوكالة (آكي) الإيطالية للأنباء، وكشف المقدّم حسان رجّو (أبو عبد الرحمن)، المنشق عن اللواء 104في الحرس الجمهوري أن العمل بالمنطقة الجنوبية صعب للغاية ويخضع لتوازنات إقليمية حساسة، لكن كتائب الجيش الحر هناك أثبتت قدرتها ووعيها ووطنيتها، فهي لا تضع القتال هدفا، بل تقوم بما يُمكن وصفه عسكريا بـ(العمل السياسي العنيف)؛ ردا على عنف النظام المفرط والعشوائي ضد الشعب"، حسب قوله، ونقلت "آكي" عن رجو قوله إن الجبهة الجنوبية تعتمد على مساعدات عسكرية طفيفة من دول عربية، وعلى ما تغتنمه من مستودعات النظام، أما شريان الحياة فكان غرفة (الموك) التي تديرها الولايات المتحدة بالشراكة مع دول أوربية وعربية، لكنّه تراجع الآن كثيرا، ولم يعد يصل للمقاتلين إلا الحد الأدنى الذي يضمن استمرارهم، ونعتقد أنه مع بدء الخطوات العملية في الحل السياسي سيتوقف هذا الدعم نهائيا.

• قال مصدران مطلعان إن مساعدات إغاثة ستسلم لبلدة مضايا السورية المحاصرة ولقريتين محاصرتين (الفوعة وكفريا) أيضا في شمال غرب البلاد يوم الاثنين بمقتضى اتفاق تم يوم السبت، وقالت الأمم المتحدة يوم الخميس الماضي إن النظام وافق على السماح بدخول مساعدات للبلدة القريبة من الحدود اللبنانية، وقال مصدر مطلع على المفاوضات إنه سيسمح بدخول المساعدات للبلدات الثلاث صباح الاثنين، وأكد مصدر موال للنظام تلك التفاصيل، بحسب "رويترز".

• قال نظام بشار الأسد لمبعوث الأمم المتحدة يوم السبت إنه مستعد للمشاركة في محادثات جنيف المقررة في الخامس والعشرين من كانون الثاني ولكن بعد التأكيد على ضرورة الحصول على قائمة بأسماء شخصيات المعارضة السورية التي ستشارك، وقالت وسائل إعلام النظام إن وزير خارجية الأسد وليد المعلم الذي ألتقى بمبعوث الأمم المتحدة ستافان دي ميستورا في دمشق أكد أيضا على الحاجة لأن تحصل الحكومة على قائمة بالجماعات التي ستصنف على أنها إرهابية.



المشهد الإقليمي:
• استقبل وزير الخارجية القطري خالد بن محمد العطية، مساء أمس الجمعة، رياض حجاب، رئيس الهيئة التفاوضية العليا للمعارضة السورية بالدوحة، حيث بحثا معا الوضع الإنساني المتدهور، الذي تشهده سوريا على وقع الحرب الدائرة بها منذ عدة سنوات، وقالت وكالة الأنباء القطرية، إن الجانبين تناولا خلال اللقاء الوضع الإنساني المتدهور في سوريا، لا سيما بالزبداني ومضايا وبقين وبلودان التي تعاني حصارا خانقا يفرضه نظام الأسد منذ عدة أشهر على المدنيين، وقال، وزير الخارجية القطري، إن استمرار نظام الأسد وأعوانه، وإصرارهم على استخدام سياسة حصار المناطق المدنية، بما في ذلك استخدام سياسة التجويع سلاحا هو جريمة حرب وجريمة ضد الإنسانية.

• دعا رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو روسيا إلى الاتعاظ من حربها على أفغانستان في ثمانينيات القرن الماضي، واتهمها بقتل المدنيين في سوريا، وقال أوغلو في كلمة ألقاها في افتتاح الاجتماع الاستشاري الـ24 لحزب العدالة والتنمية الحاكم بمدينة أفيون، مشيرا إلى روسيا أن الدولة التي تستهدف المدنيين في سوريا بدل ادعائها مهاجمتها تنظيم "الدولة الإسلامية" عليها استخلاص العبر من حربها السابقة في أفغانستان، كما قال إن على روسيا أن تقيم سياساتها في الماضي، وتساءل عما إذا كانت هذه الدولة لم تأخذ بعد العبرة من حرب أفغانستان التي خسرت فيها آلاف الجنود وانسحبت منها مرغمة.

• استقبل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء أمس الجمعة، وفداً من مجلس الشيوخ الأمريكي، برئاسة كيرستن غيليبراند النائبة عن الحزب الديمقراطي، في قصر يلدز بإسطنبول، وعلم مراسل الأناضول من مصادر بالرئاسة التركية، أن الجانبين تناولا خلال اللقاء، أهمية التعاون بين واشنطن وأنقرة لمواجهة تهديدات المنظمات إرهابية وفي مقدمتها تنظيمي "داعش"، و"بي كا كا"، وبدوره، أعرب الوفد الأمريكي عن تقديره وشكره لتركيا على استقبالها اللاجئين السوريين وتقديمها المساعدات الإنسانية لهم، بحسب المصادر ذاتها.

• أكد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية المستشار أحمد أبو زيد، بأن مصر تُجرى اتصالات لدعم الجهود المبذولة لفك الحصار عن عدد من المدن والقرى السورية، التي يتعرَض أهلها للتجويع في مضايا وكفرية والفوعة ومعضمية الشام، نتيجة للصراع الدائر في سورية، وأوضح المتحدث باسم الخارجية، في بيان له، أن المعلومات المتوافرة عن التوصل لاتفاق لإدخال المساعدات الإنسانية من جانب الأمم المتحدة تعتبر أمرًا مشجعًا، لاسيما في ظل ما يتردد عن معاناة سكان تلك المدن من أوضاع إنسانية شديدة الصعوبة، واضطرارهم لتناول الفتات للبقاء على قيد الحياة، وشدد أحمد أبو زيد، على عدم جواز استخدام سلاح التجويع والحصار الإنساني في الصراعات المسلحة، باعتباره أمرًا مدانًا وفقًا للقانون الدولي الإنساني وكافة الأعراف الدولية المرتبطة بقواعد حماية المدنيين أثناء النزاعات المسلحة، مؤكدًا أهمية تسهيل وصول المساعدات الإنسانية والغذاء لجميع المواطنين السوريين المدنيين، الذين امتدت فترات معاناتهم، ووصلت إلى مستويات لم تعد مقبولة دوليًا.

• جدد وزير الخارجية والمغتربين اللبناني جبران باسيل التأكيد على ضرورة حل الأزمة في سورية بالحوار، مشيرا الى ان الشعب السوري هو من يمتلك حق تقرير المستقبل السياسي لبلده، وقال باسيل في مؤتمر صحفي عقده اليوم في بيروت مع وزير الخارجية النمساوي سيباستيان كورتز ونقلته الوكالة الوطنية للإعلام: إن سورية المستقرة والقوية هي في مصلحة لبنان ولبنان المستقر والقوي هو في مصلحة سورية، داعيا إلى ضرورة محاربة انتشار الإرهاب وتفكيك شبكة تجنيد الارهابيين الالكترونية تدريجيا والقضاء على تنظيم "داعش" الإرهابي، وحول موضوع النازحين قال باسيل إن موقفنا هو أن العودة الآمنة للنازحين السوريين مع الالتزام بمبدأ عدم الإعادة القسرية هي الحل الدائم الوحيد لهذه الأزمة، معتبرا أن الظروف لمثل هذه العودة الآمنة يمكن أن تسبق التوصل إلى حل سياسي للأزمة في سورية.

• أعلن رئيس أركان قوات بيشمركة كردستان الفريق جمال محمد السبت أن قوات بيشمركة كردستان قطعت الطريق الرئيسي بين العراق وسوريا على مسلحي تنظيم "داعش"، وقال محمد إن البيشمركة سيطرت على العصب الرئيسي لمدينة الموصل وهو الآن تحت سيطرة قوات البيشمركة خاصة مرتفعات قضاء شنكال (سنجار) والطريق الرئيس الرابط بين العراق وسوريا والتي كان "داعش" يستخدمها لنقل البضائع والمساعدات من سورية إلى العراق، وأكد أن قوات البيشمركة على أهبة الاستعداد للرد على أي تحرش من قبل "داعش" ولن تسمح للإرهابيين بشن هجماتهم على قوات البيشمركة في أي محور من محاور القتال مع "داعش".

• أكد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن بلاده لا تريد تأجيج التوترات مع السعودية وسائر دول الخليج، وقال ظريف في الرسالة التي بعث بها إلى الأمين العام وطلب منه ايصالها إلى كل من مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة: إنه ليس لدينا أي رغبة في حصول تصعيد في التوترات في محيطنا، مضيفاً أن علينا جميعاً أن نكون موحدين في وجه التهديدات التي يشكلها المتطرفون علينا.



المشهد الدولي:
• يعقد مجلس الأمن الدولي جلسة، الاثنين القادم، لبحث الأوضاع في مضايا والفوعة وكفريا، البلدات السورية المحاصرة، وأفاد المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في سوريا، بافل كشيشيك، بأن إدخال المساعدات إلى بلدات مضايا وكفريا والفوعة لن يبدأ قبل الأحد نظراً لتعقيد الأمور، وقال كشيشيك: إنها عملية كبيرة ومعقّدة، لأنه ينبغي أن تجري في الوقت نفسه في مضايا وكفريا والفوعة، وأن يتم التنسيق بين أطراف عدة، لهذا لا أعتقد أنها يمكن أن تبدأ قبل الأحد.

• اتهم مسؤول أميركي كبير روسيا باستهداف مواقع تسيطر عليها المعارضة السورية في معظم الغارات الجوية التي شنتها منذ تدخلها في سوريا نهاية سبتمبر/أيلول الماضي، مشيرا إلى أن القصف الذي استهدف تنظيم الدولة الإسلامية لم يتجاوز ثلث الغارات، وأضاف أن الكثير من الضربات الروسية غير دقيقة، الأمر الذي يؤدي إلى مقتل المدنيين وإلحاق أذى كبير بالمباني، وهو ما يجبر السكان على الفرار من مدنهم وقراهم وبالتالي يضطرون للجوء إلى أوروبا، وأوضح المسؤول للصحفيين في بروكسل أن نحو 70% من جملة خمسة آلاف ضربة جوية نفذتها  روسيا منذ بدء حملتها يوم 30 سبتمبر/أيلول وحتى 24 ديسمبر/كانون الأول الماضيين، استهدفت جماعات معارضة لنظام الأسد، ولم تكن دعما لجهود التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة التي تستهدف تنظيم الدولة.

• دعت الولايات المتحدة روسيا إلى حث بشار الأسد على السماح للمساعدات الإنسانية بالدخول إلى مدينة "مضايا" التي تحاصرها عصابات الأسد، وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي إننا نحث نظام الأسد على تنفيذ تعهداته المعلنة برفع حصاره والسماح بالمساعدات والمعونات إلى مضايا، وكذلك إلى الفوعة وكفريا، ودعا كيربي  روسيا لاستخدام نفوذها مع نظام الأسد لإقناع النظام بسماح الوصول العاجل وغير المقيد للمساعدات الإنسانية إلى من تمس حاجتهم إليها بشكل مستمر، واصفا الوضع الذي وصلت إليه مدينة مضايا السورية بأنه "رمزاً لسلوكيات النظام السوري".

• قال روبرت فورد السفير الأمريكي السابق في سوريا، إنه ينصح المعارضة السورية بتغيير تكتيكها في التعامل مع هذه المحادثات، مؤكداً أن نظام الأسد يريد استسلام المعارضة المسلحة، ويرى فورد أن هناك تنافساً صعباً وقاسياً بين الرياض وطهران، وسورية هي أحد مسارح هذا التنافس، مشيراً إلى أنه مع التصعيد الأخير بين الطرفين سيزداد هذا التنافس حدة في الأسابيع المقبلة ومن غير المرجّح أن تستخدم الرياض وطهران نفوذهما للضغط على أصدقائهما في سورية للقيام بتنازلات، وعن الخيارات الأميركية المتاحة في ظل هذا الوضع الراهن، يقول فورد إن خيارات واشنطن صعبة، وإنه في حال قبلت المعارضة السورية بالجلوس والتفاوض فيما الأسد رفض ذلك، عندها يجب أن يكون هناك ضغط إضافي على بشار، واعتبر فورد أن اغتيال زهران علوش يعني أن حكومة الأسد والروس يريدون من المعارضة المسلّحة أن تستسلم، ولا يريدون التفاوض معها، مشيراً إلى أن هذه المعارضة بمساعدة السعودية وتركيا وآخرين لن تستسلم.

• أبدت منظمة هيومن رايتس ووتش مخاوفها من تزايد الوفيات في مضايا بـريف دمشق الغربي، ولا سيما أن البلدة المحاصرة ما زالت تنتظر دخول المساعدات، متهمة نظام الأسد و"حزب الله" بمنع دخول وخروج عمال الإغاثة، وكانت المنظمة الحقوقية دعت إلى تركيز الجهود من أجل إيصال المساعدات إلى سكان مضايا وبقية المناطق التي تحاصرها قوات حزب الله والنظام السوري، ونقلت عن ناشطين وسكان في مضايا أن القوات السورية وحزب الله اللبناني يمنعان دخول أي مساعدات إلى المنطقة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، بالإضافة إلى منع الدخول والخروج من المنطقة حتى للعاملين في مجال الإغاثة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة