تقرير شام السياسي 20-05-2015

20.أيار.2015

المشهد المحلي:
• أشاد الائتلاف الوطني السوري ببطولات الثوار وشجاعتهم في تحرير معسكر المسطومة وكامل البلدة وما حولها في ريف إدلب، وقال الناطق الرسمي سالم المسلط: إن تحرير معسكر المسطومة آخر معسكر لنظام الأسد في ريف إدلب يمثل بما له من أهمية عسكرية وإستراتيجية؛ انتصاراً كبيراً للثوار يندرج ضمن سلسلة من الهزائم التي لحقت بنظام الأسد في محافظتي حماة وإدلب خلال الشهور الماضية، كما أشاد المسلط بتوحد الثوار وتضافرهم مؤكداً أن النصر حينها سيكون هو المسار الطبيعي للأحداث، وقال: إن صدى هذه الانتصارات سيمتد إلى جميع أرجاء سورية، وأضاف المسلط أن إرادة الثوار تفرض نفسها، وهي ترسخ من خلال ذلك واقعاً سياسياً جديداً يؤكد أن تحرير سورية أمرٌ حتمي لا محيد عنه، واقع يجدد الثقة بقوى الثورة التي تدافع عن المدنيين وتلتزم بمبادئ الثورة وأخلاقها وتحترم العهود والمواثيق الدولية، وتسعى لتحقيق الخيار الذي تحلقت حوله تطلعات السوريين.
• وصف الناطق الرسمي باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط أسلوب نظام الأسد بـ"القذر والجبان" في الانتقام لهزائمه على أيدي الثوار، حيث يستهدف المدنيين والأطفال والنساء بغاراته الجوية الإرهابية والإجرامية، موضحا أن آخر جرائم هذا النظام كانت أمس في دركوش بريف إدلب حيث ارتكب مجزرة فظيعة بقصف مسجد وقتل 20 مدنياً وإصابة العشرات، وطالب المسلط المجتمع الدولي بالكف عن سياسة غض النظر عن جرائم هذا الأسد المسعور وكبح جماح إجرامه من خلال إقرار حظر جوي يؤمن قدراً من الحماية للأطفال والنساء، أو في أسوأ الظروف رفع الحظر عن وصول مضاد الطائرات إلى أيدي الثوار ليتولوا هم مهمة صد هذا الطيران المجرم وحماية أهليهم من حممه القاتلة.
• اعتبر بشار الأسد خلال لقاءه أعضاء الأمانة العامة ورؤساء المنظمات في اتحاد المعلمين العرب أن أخطر ما يستهدف أمتنا اليوم هو محاولات ضرب الهوية والثقافة العربية مشيرا إلى أهمية دور المؤسسات التربوية والتعليمية وعموم المنظمات الشعبية في مختلف الاقطار العربية في تعميق الوعي بهذه الهوية والحفاظ على اللغة العربية وتحصين الجيل الناشئ ضد الغزو الثقافي المتمثل بالفكر المتطرف الظلامي الذي بات يشكل خطرا وجوديا على الأمة العربية، وفق وكالة أنباء النظام "سانا"، وشدد الأسد على ضرورة العمل على مأسسة عمل المنظمات الشعبية العربية من خلال تكامل أدوارها وعقد لقاءات موسعة تضم مختلف المنظمات، لافتاً إلى أن أهمية الدور الذي تقوم به هذه المنظمات ينبع من كونها تدافع عن مصالح ورؤى الشرائح المختلفة التي تمثلها، على حد تعبيره.
• قال وزير خارجية الأسد وليد المعلم, إن هناك جهودا كبيرة مبذولة للقضاء على تنظيمي "الدولة الاسلامية" وجبهة النصرة وباقي التنظيمات المسلحة، وأشار المعلم, خلال لقائه المستشار الأعلى لقائد الثورة الإسلامية في إيران علي أكبر ولايتي والوفد المرافق له, إلى بذل جهود لمكافحة التنظيمات الإرهابية المدعومة من تركيا وقطر والسعودية والأردن, مبينا أن القوات المسلحة تحقق انتصارات مدعومة من الشعب وقوات الدفاع الوطني في كل المناطق التي يحاول الإرهابيون الدخول إليها، عبى حد تقديره.


المشهد الإقليمي:
• أعلنت رئاسة الأركان التركية اليوم أن مقاتلتين تركيتين من طراز "إف 16" تعرضتا لعملية تشويش من أنظمة رادار سورية خلال القيام بجولة استطلاعية على حدود البلدين، وقالت رئاسة الأركان التركية في بيان إن الطائرتين اللتين تعرضتا للتشويش لمدة 45 ثانية كانتا بين فوج يضم عشر مقاتلات من طراز "اف 16" عند منطقة الحدود، وفق وكالة الأنباء الكويتية، ولفت البيان أيضا إلى أن طائرات تركية من طراز "اف 16" و"اف 4" تعرضت لتشويش من قبل طائرات "أف 16" يونانية أثناء قيامها بجولة تدريبية في سماء بحر إيجة موضحة أن الطائرات اليونانية قامت بإغلاق أنظمة المقاتلات التركية لمدة دقيقتين تقريبا، وأكد البيان أن الطائرات التركية ردت بالمثل على الطائرات اليونانية اعتمادا على قانون الرد بالمثل المعتمد لدى الدولة التركية.
• قال نائب رئيس المجلس التنفيذي في "حزب الله" الإرهابي الشيخ نبيل قاووق إن "الجيش السوري" والمقاومة حسموا معركة القلمون في مواجهة "الإرهاب" رغم مراهنة البعض على استحالة تنفيذ هذا الانتصار فكان التحدي والمفاجأة وانهارت المواقع ومن ورائها الأوهام والرهانات، حسب تعبيره، وبحسب وكالة "سانا" التابعة لنظام الأسد، وقال قاووق إن معركة القلمون هي إنجاز استراتيجي تاريخي في مواجهة الإرهاب حيث إنها وضعت المسلحين على مسار الانحدار والانحسار وكانت هزيمة مفاجئة لهم ولكل من راهن عليهم ووفر لهم الدعم والتسليح والتمويل، معتبرا أن داعمي التنظيمات المسلحة أرادوا لجبهة القلمون أن تكون مقرا لانطلاق العمليات "الإرهابية" ضد سورية ولبنان، على حد تقديره.
• قالت وسائل إعلام لبنانية مقربة من النظام و"حزب الله" الإرهابي، إن اللواء محمد ناصيف، مستشار بشار الأسد الأمني، وأحد أشهر رجال المخابرات في عهد آل الأسد، نقل إلى مشفى الجامعة الأمريكية في بيروت، وتعرض ناصيف البالغ من العمر 88 عاماً لعارض صحي ألزمه مشفى الشامي بدمشق، في شباط الماضي، حيث نقل من منزله الواقع ببناء يقطنه أيضاً مفتي الأسد أحمد حسون، بحي الروضة، وأفادت المصادر اللبنانية، أن ناصيف يخضع للعلاج في المشفى المذكور (الجناح 405)، دون أن تذكر الأسباب التي دعت إلى نقله.


المشهد الدولي:
• قال مبعوث الأمم المتحدة الخاص لسوريا ستافان دي مستورا ان ثمة قلقا بين دول المنطقة إزاء الوضع المتدهور في سوريا وحولها، مؤكدا الحاجة لإيجاد حل سياسي فوري، وأضاف بيان صادر عن مكتبه الإعلامي أمس أن المبعوث الأممي يرحب باستعداد الدول في المنطقة وخارجها لدعم جهود الأمم المتحدة في هذا المضمار لاسيما ان الوقت قد حان لتضع جميع الأطراف المعنية في هذا الصراع مصلحة الشعب السوري أولا والتفكير في عواقب أفعالها، ولفت البيان إلى أن المبعوث الأممي التقى وفدا من سلطنة عمان برئاسة مندوبها الدائم لدى الأمم المتحدة في جنيف السفير عبدالله ناصر الرحبي وناقش معه وجهات نظر حكومته بشأن إمكانيات التوصل إلى حل سياسي في سوريا من خلال الحوار والتدابير اللازمة لبناء الثقة المتبادلة، واستقبل دي مستورا أيضا وفدا من العراق برئاسة مندوبها الدائم لدى الامم المتحدة في جنيف السفير محمد صابر اسماعيل وناقش معه الحالة الأمنية والإنسانية في سوريا والسياسات العامة في المنطقة.
• نفت واشنطن أن تكون قد عرضت على المعارضة السورية، مشاركة بشار الأسد، في المرحلة الانتقالية، كاستراتيجية جديدة لإنهاء الصراع في سوريا، وخلال الموجز الصحفي، الذي عقد بواشنطن، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية، جيف راثكي، إن موقفنا كان واضحاً منذ أمدٍ طويل ولايزال، ليس للأسد أي دور في مستقبل سوريا السياسي، وشدد راثكي على أن ما تركز عليه بلاده في المرحلة الحالية هو المشاورات التي يقودهها دي مستورا، وهو ما يتركز عليه الانتباه الآن، كذلك لدينا مبعوثنا الخاص دانيل روبنستي والذي خاض مؤخراً محادثات في جنيف وفي موسكو كذلك، كما لفت إلى أن بلاده تبحث مع الروس لتسليط الضغط المناسب على جميع الأطراف للاشتراك في المفوضات.
• تعهد وزير الخارجية البريطاني، فيليب هاموند بتقدم المتورطين بالبراميل المتفجرة في سوريا للعدالة، وجاء تعهد هامنود خلال كلامه عن لقطات فيديو تظهر قوات الأسد وهي تسقط برميلا متفجرا، وهذا الفيديو المسرب كان مسجلا على هاتف محمول عثر عليه في حطام طائرة هليكوبتر لقوات الأسد، واعتبر هاموند أن اللقطات تبيِّن أن نفي بشار الأسد لاستخدام مثل هذه الأسلحة كاذب، وقال هاموند في بيان: إن هذا الفيديو يكشف أكاذيب الأسد بشأن البراميل المتفجرة، وإنه يبين الطريقة المستهينة والعشوائية التي تسقط بها عصابات الأسد تلك الأسلحة المروعة من طائرات الهليكوبتر على المدنيين، وأضاف إننا سنقدم هؤلاء المتورطين في تلك الأعمال الإجرامية إلى العدالة وسنواصل مساعدة المحصورين في تلك الهجمات بالاستمرار في دعم فرق الإنقاذ العاملة على الأرض.
• أعلن المتحدث باسم الحكومة الفرنسية، ستيفان لوفول، أن اجتماعا دوليا حول سوريا والعراق سينظم، في باريس، خلال 2 حزيران/ يونيو، وأضاف أن وزير الخارجية الفرنسي، لوران فابيوس، قال، في جلسة الحكومة، إن اجتماعًا سيعقد في باريس حول مجمل الوضع في سوريا والعراق، مضيفًا أن وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، سيحضره.
• أصدر مجلس الأمن الدولي بعد ساعات قليلة من استهداف السفارة الروسية في دمشق بقذيفتي هاون، في قرار هو الأسرع من نوعه، يحمل إدانة وشجب لهذا الاستهداف، مع ضرورة أن يلقى مرتكبو الهجوم الإرهابي والمدبرون له عقابهم وأن يقدموا إلى العدالة، وقالت ممثلة دولة ليتوانيا في مجلس الأمن، رايموندا مورموكايتي، في أعقاب جلسة عقدت مساء أمس الثلاثاء، إن أعضاء المجلس دعوا إلى اتخاذ كافة الخطوات اللازمة للحيلولة دون حدوث أي خروقات أو خسائر، أو إزعاج لأمن هذه البعثات، علاوة على منع أي هجوم على المقار الدبلوماسية، وكان إعلام النظام قال يوم أمس الثلاثاء، إن قذيفتا هاون سقطتا بالقرب من المدخل الرئيسي والأخرى في المبنى الإداري للسفارة، دون وقوع إصابات.
• أدانت الولايات المتحدة استهداف السفارة الروسية في دمشق بقذائف الهاون، وأفاد بيان صادر عن الخارجية الأمريكية أنها تدين الولايات المتحدة بشدة هجوم الهاونات الذي تعرض له مجمع السفارة الروسية في دمشق، وهي بناية محمية بالقانون الدولي، ودعا البيان إلى تقديم جميع المسؤولين عن هذا الفعل للمساءلة والاستمرار في التأكيد على الحاجة إلى حل سياسي للاضطرابات في سوريا.
• أدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة القصف الذي تعرضت له سفارة روسيا في دمشق، واعتبرته عملا إرهابيا، فيما شددت على مواصلتها العمل على الأراضي السورية واستمرار دعمها للسوريين في معركتهم ضد الجماعات الإرهابية، واعتبر المتحدث باسم وزارة الخارجية الروسية، ألكسندر لوكاشيفتش الحادث بأنه عمل إرهابي ضد السفارة الروسية، مؤكداً تضامن بلاده مع حكومة الأسد في جهودها الرامية إلى مكافحة التهديد الإرهابي في أراضي سوريا، على حد وصفه.
• عبرت المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو)، إيرينا بوكوفا، عن قلقها الشديد إزاء دخول تنظيم "داعش" القسم الشمالي لمدينة تدمر السورية، داعية إلى وقف فوري لإطلاق النار، وقالت بوكوفا في بيان: أنا قلقة جداً إزاء الوضع في موقع تدمر، فالمعارك تعرض أحد أهم المواقع في الشرق الأوسط والسكان المدنيين للخطر، وإنني أكرر ندائي لوقف فوري للأعمال الحربية في الموقع، وأضافت أنه من الضروري أن تراعي كل الأطراف الالتزامات الدولية بحماية التراث الثقافي وقت الحرب بتفادي الاستهداف المباشر وكذلك استخدامه لأغراض عسكرية، كما حثت المجتمع الدولي على بذل كل ما في وسعه لحماية السكان وحفظ التراث الثقافي الفريد بالمدينة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة