تقرير شام السياسي 21-07-2015

21.تموز.2015

المشهد المحلي:
• طالب الائتلاف الوطني السوري الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالخروج عن صمته وتحمل كامل مسؤولياته القانونية في وضع حد تجاه ما يجري في سوريا منذ ما يقارب خمس سنوات من جرائم ممنهجة يرتكبها نظام الأسد بدعم إيراني، وفي بيان مصور نشره المكتب الإعلامي للائتلاف، قال وزير الدفاع في الحكومة السورية المؤقتة اللواء سليم إدريس إن ما تتعرض له منطقة الزبداني خصوصا وغيرها من مناطق سوريا غزو خارجي تقوده إيران وعملاؤها ضد الشعب السوري بالتعاون مع نظام الإجرام في دمشق، ولفت إدريس إلى أن ما تتعرض له مدينة الزبداني يهدف النظام من ورائه إلى تحقيق انتصار يغطي هزائمه في الجبهة الجنوبية والجبهة الشمالية، ودعا كل أصدقاء وأشقاء الشعب السوري للمبادرة بتقديم المساعدات بكافة أنواعها إلى منطقة الزبداني وباقي المناطق السورية عبر الائتلاف الوطني وحكومته المؤقتة.
• كشف خالد خوجة رئيس الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة عن أن مشروع تدريب وتسليح الجيش الحر متعثر لأسباب تقنية وسياسية، وأشار إلى أن الادارة الأميركية اشترطت أن يتعهد المقاتلون بمحاربة "داعش" وليس النظام، مبينا أن تنظيم "حزب الله" الإرهابي تكبد خسائر كبيرة بعد أن وصل عدد قتلاه لأكثر من 2000 عنصر وآلاف من رجاله سقطوا مصابين، وقال خوجة إن أكثر التنظيمات الإرهابية خطرا على سورية هو الحرس الثوري الإيراني الذي يوجه ويدير ويقاتل مع الأسد، وأكد أن الجيش الحر لن يقع في الفخ مرة أخرى بعد أن تفرغ لمحاربة "داعش" وتجاهل النظام، مشددا على أنهم لن يحاربوا الفرع ويتركوا الأصل أبدا، وثمن خوجة موقف المملكة العربية السعودية الداعم للثورة السورية منذ بدايتها والتي لم تتوان يوما في مساندة الشعب السوري.
• دان الائتلاف الوطني السوري العملية الإرهابية التي استهدفت تجمعاً في مدينة سروج التركية صباح أمس، وأكد الناطق باسم الائتلاف سالم المسلط حرص سورية على سلامة تركيا ووقوف السوريين إلى جانب الشعب والحكومة في تركيا من أجل التصدي لمثل هذه الأعمال التي جاءت في محاولة لاستهداف أمنها واستقرارها، كما تقدم الائتلاف بأحر تعازيه ومواساته لذوي ضحايا الاعتداء الآثم، مدركاً عمق الجراح التي يخلفها الإرهاب بكل بشاعته، وهي أمور يفهمها السوريون تماماً، خاصة ضمن الظروف العصيبة التي يمرون بها.
• كتب القيادي في الائتلاف الوطني السوري المعارض هيثم المالح على صفحته في "فايسبوك"، أنه التقى المبعوث الدولي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا في القاهرة بعد لقائه السابق معه، حيث نقل إلى المبعوث الدولي رسالة من الائتلاف والوثيقة السياسية والاتفاق مع المجلس الوطني الكردي، حيث اعترف بـ «خطأين» ارتكبهما في إشارة إلى تصريحاته السابقة إزاء دور بشار الأسد وعدم لقائه قادة فصائل في المعارضة المسلحة، وتابع المالح أن دي ميستورا بدأ تصحيح مساره، حيث تضمن اللقاء في القاهرة استعراض آخر المستجدات في مهمته ووضعت أمامه كيف فشل المجتمع الدولي في تقديم أي مساعدة لإنهاء معاناة شعبنا، وتبين من حديثه أنه في آخر مراحل مشروعه حيث سيزور الصين غداً (اليوم) وسيتوجه إلى نيويورك ليقر تقريره النهائي إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون، وأعتقد أن تقريره سيكون في مصلحة شعبنا السوري وثورته العظيمة.
• طوّق جيش الإسلام وجبهة النصرة في الغوطة الشرقية لدمشق، أمس، الإشكالات بينهما بعد أسبوع على تصادم محدود بين عناصرهما على حاجز في بلدة مديرا في الغوطة، بتوقيع اتفاق بينهما على حلّ الخلاف وإنشاء غرفة عمليات عسكرية وإعادة تفعيل التعاون الأمني بين الطرفين، وقضى الاتفاق المؤلف من 5 بنود بتوقيف حملات التخوين والتشهير والتحريض من الطرفين، والتعهد بمحاسبة كل من المخالفين لهذا الإثبات من الجهتين، والاتفاق على إعادة تفعيل التعاون الأمني بين الطرفين لحل كل الملفات، وإنشاء غرفة عمليات عسكرية لدراسة الواقع العسكري في الغوطة، ووضع رؤية مشتركة بين جميع الفصائل في الغوطة، وتعهد جيش الإسلام بإزالة حاجز مديرا – بيت سوى، واعدًا بتقديم دراسة لجميع حواجزه المنتشرة في الغوطة في جلسات قادمة، كما تعهد الطرفان بفتح ملف القضاء للوصول إلى رؤية مشتركة.


المشهد الإقليمي:
• قالت مصادر حكومية أردنية، إن المسؤولين في بلادها يخشون من اقتراب الإرهابيين في المحافظات العراقية القريبة من الحدود، إثر المعارك التي تخوضها ضدها القوات العراقية، وأكدت المصادر أن الجيش الأردني قادر على التصدي لهذه الجماعات بكل حزم، موضحة أن المسؤولين الحكوميين والعسكريين سيبحثون هذا الأمر مع وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر الذي يزور الأردن خلال الساعات المقبلة، ضمن جوله له في المنطقة تشمل المملكة العربية السعودية وإسرائيل، وبحسب المصادر فإن كارتر سيبحث التدريبات التي تجرى في الأردن للمعارضة السورية المعتدلة لمواجهة "داعش"، إضافة إلى تكثيفها لزيادة أعداد المقاتلين الذين لا يصل عددهم منذ بدء البرنامج في شهر مايو (أيار) الماضي، إلى 70 متدرب، كما ستبحث لقاءات أشتون تسليح أبناء العشائر في سوريا والعراق لمواجهة التنظيمات الإرهابية، ودراسة إيجابيات وسلبيات هذه الخطوة إن أقدم الأردن عليها.
• ندد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالهجوم الانتحاري الذي أوقع الاثنين 28 قتيلا على الأقل ومئة جريح في مدينة سروج التركية قرب الحدود السورية ووصفه بأنه عمل إرهابي، وقال أردوغان خلال زيارة إلى الشطر الشمالي من قبرص الذي تحتله تركيا منذ 1974 إننا في حداد بسبب عمل أرهابي أوقع 28 قتيلا والعديد من الجرحى، وأنا أندد وألعن باسم شعبي، مرتكبي هذه الوحشية، وفق وكالة فرانس برس، وأضاف أن الإرهاب ليس له دين ولا بلد وعرق، وهذا أسوأ هجوم في تركيا منذ أن قتل 50 شخصا على الأقل في بلدة ريحانلي قرب الحدود في عام 2013.
• اعتبر نائب رئيس حزب الشعب الجمهوري التركي ولي اغبابا أن التفجير الإرهابي الذي شهدته مدينة سروج جنوب شرق تركيا هو نتاج سياسات نظام رجب أردوغان وحزب العدالة والتنمية وتصرفات جهاز المخابرات التركي الخطرة في سوريا، بحسب ما نقلت وكالة أنباء النظام "سانا"، وقال اغبابا خلال مؤتمر صحفي أمس مع نائب رئيس الحزب سازكين تانري كولو بعد أن تفقدا مكان التفجير الإرهابي في سوروج إن جهاز المخابرات لم يستطع أن يمنع الانفجار الإرهابي في مدينة الريحانية في نيسان الذي أدى لمقتل شخص ولم يفعل أي شيء أيضا لمنع وقوع انفجار اليوم الذي جاء تأكيدا لمخاطر السياسة الخارجية لحكومات العدالة والتنمية وجهاز المخابرات التي لم تعد مخابرات وطنية بل هي شخصية تخدم أردوغان، على حد تقديره.


المشهد الدولي:
• يصل مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة ستيفان دي ميستورا إلى سوريا الخميس القادم بعد أن قام بجولة على عدد من الدول التقى خلالها عدداً من كبار المسؤولين وممثلين عن المعارضة السورية في الخارج، وقال مصدر مقرب من دي ميستورا في جنيف لصحيفة الوطن التابعة للنظام إن المبعوث الأممي سيصل إلى دمشق في زيارة تستمر بضعة أيام يلتقي خلالها كبار مسؤولي النظام، ومن المتوقع أن يلخص دي ميستورا للقيادة السورية نتائج مباحثاته في عدة بلدان زارها مؤخراً قبل أن يتوجه إلى نيويورك حيث من المتوقع أن يقدم تقريره للأمين العام نهاية الشهر الحالي، ووفقاً لمصادر دبلوماسية في القاهرة ، فإن دي ميستورا طلب من معارضة الخارج التحضير لجنيف3 دون تحديد أي موعد، وقالت المصادر: إن المبعوث الأممي ركز خلال مباحثاته مع عدد من المعارضين على ضرورة التحضير الجيد لمباحثات جنيف المقبلة، وتحديد الوفود المشاركة وعددها بحيث تمثل مختلف أطياف المعارضة في الداخل والخارج مع منظمات المجتمع المدني.
• أكد البيت الأبيض متابعة الولايات المتحدة الأمريكية عن كثب، لتقارير تتحدث عن استخدام تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" أسلحة كيماوية، ضد القوات الكردية في سوريا، وقال متحدث باسم البيت الأبيض جوش إيرنست، إن الإدارة الأمريكية تنظر إلى دعاوى استخدام الأسلحة الكيميائية في سوريا، بجدية شديدة، وكذلك هو الحال بالنسبة لإي إشارة عن اهتمام "داعش" باستخدام هذا النوع من القدرات، وأوضح إيرنست، خلال الموجز الصحفي للبيت الأبيض بالعاصمة واشنطن، إننا نواصل متابعة هذه التقارير عن كثب، ونؤكد بشدة على أن أي استخدام للمواد الكيماوية والبيولوجية (الجرثومية) كأسلحة، أمر يخالف المعايير والأعراف الدولية المتعلقة بهذا النوع من القدرات”.
• استهدفت الولايات المتحدة وحلفاؤها متشددي تنظيم "داعش" بتسع ضربات جوية في سوريا و14 أخرى في العراق أول أمس الأحد، حسب ما كشف عنه الجيش الأميركي أمس الاثنين، وقال بيان قوة المهام المشتركة إن الضربات التي وجِهت في سوريا أصابت وحدات تكتيكية ومواقع قتالية بالقرب من حلب والحسكة وعين العرب (كوباني) وحقول ألغام قريبة من الرقة، وأضاف البيان أن الضربات الجوية في العراق دمرت وحدات تكتيكية ومركبات ومواقع قتالية بالقرب من ثماني مدن منها الموصل والفلوجة والرمادي.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة