تقرير شام السياسي 23-11-2015

23.تشرين2.2015

المشهد المحلي:
• اتهم رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض روسيا باستهداف المدنيين السوريين والجيش الحر، وتجنب مواقع "داعش"، وفي مؤتمر صحافي عقد في اسطنبول، قال خالد خوجة إن 6% من الغارات الروسية استهدفت عناصر "داعش"، وإنها وفرت دعماً لميليشيات الأسد للاستفادة والتقدم ميدانياً، ودعا خوجة جبهة النصرة لفك ارتباطها عن تنظيم القاعدة، داعياً جميع الفصائل السورية لتبني المسار الوطني الذي بدأته الثورة، ومؤكداً أن الجيش السوري الحرّ يرفض الإرهاب بكافة أشكاله، وجدد خوجة تمسك الائتلاف بالحل السياسي وفق مبادئ جنيف، مشدداً على أن أي حلّ سياسي في سورية لا يمكن أن يكون في ظل وجود بشار الأسد وزمرته، كما أعلن خوجة عن تلقي الائتلاف دعوة لحضور مؤتمر في الرياض، مرحباً بالدور الذي تلعبه المملكة العربية السعودية في تحقيق مطالب الشعب السوري، وأضاف أن الائتلاف سيعمل على إنجاح المؤتمر، والتواصل مع باقي مؤسسات الثورة ومنظمات المجتمع المدني.

• أوضح المبعوث الدولي إلى سورية ستيفان دي ميستورا أن ورقة فيينا اهتمت بعملية وقف إطلاق نار شامل مرتبط بعملية سياسية ذات مصداقية تساعد في القضاء على تنظيم "داعش"، وأشار دي ميستورا في عرض قدمه لأعضاء الهيئة السياسية في الائتلاف الوطني السوري، إلى أن مجموعات العمل الأربع انتهت، وتحولت إلى "مشاورات سورية - سورية"، معتبراً ذلك تحضيراً لمفاوضات "جنيف٣" اللاحقة، ومن جانبه، شدد الائتلاف على أن بيان جنيف وقرار مجلس الأمن ٢١١٨ هما المرجعية لورقة فيينا، وهو ما يتفق مع رؤية الائتلاف حول هيئة الحكم الانتقالية كاملة الصلاحيات بما فيها صلاحيات رئيس الجمهورية، وهذا ما يؤكد خلو المرحلة الانتقالية من نظام الأسد وزمرته الحاكمة، ورحب أعضاء الهيئة السياسية بالدعوة لعقد مؤتمر للمعارضة السورية في الرياض، والذي سيعمل على توحيد رؤيتها في الحل السياسي ووضع إستراتيجية لها في المرحلة المقبلة.

• أكدت مصادر في الائتلاف السوري المعارض تأجيل الهيئة العامة قرار البت في الاستقالة المقدمة من رئيس الحكومة المؤقتة أحمد طعمة إلى اجتماع لاحق دون البت في الاستقالة حالياً، وكان رئيس وزراء الحكومة السورية المؤقتة، أحمد طعمة، قدم استقالة حكومته خلال الاجتماع الدوري للهيئة العامة للائتلاف، التي بدأت اعمال دورتها الـ 26 في يوم الجمعة، العشرين من تشرين الثاني/نوفمبر، وذكرت المصادر أن طعمة قدم استقالته على خلفية حادثة منع عناصر الجبهة الشامية وفد الحكومة الذي كان برئاسته من العبور إلى سوريا من معبر باب السلامة، الأمر الذي اعتبره طعمة انقلاباً عسكرياً في الثورة.

• قال رئيس تيار بناء الدولة المعارض، لؤي حسين، إن مناطق في سوريا ستشهد خلال أيام قليلة وقفاً لإطلاق النار، ما سيؤدي لاحقاً إلى بدء العملية السياسية، وأكد الحسين عبر منشور في صفحته بـ"فيسبوك"، أنه خلال أيام قليلة سنشهد وقف إطلاق نار في بعض المناطق، وبعد فترة قصيرة سيصدر قرار عن مجلس الأمن بوقف إطلاق النار بين جميع القوى والمجموعات على كامل الأراضي السورية ما عدا "داعش" والنصرة وبعض المجموعات الصغيرة الأخرى، وأضاف أنه وبعد ذلك ستبدأ تلك العملية السياسية التي أُقرت في اجتماع فيينا الثالث.



المشهد الإقليمي:
• يجري وزير الخارجية الأميركي جون كيري، اليوم الاثنين في العاصمة الإماراتية أبوظبي، محادثات مع مسؤولين إماراتيين وسعوديين لبحث سبل توحيد جماعات المعارضة السورية، تمهيداً للمؤتمر الذي تستضيفه السعودية الشهر المقبل، وقال مسؤول كبير في الخارجية الأميركية إن الاجتماعات التي رُتبت على عجل لتعقد بين كيري وولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ووزير الخارجية السعودي عادل الجبير، ستناقش سبل توحيد معارضي الأسد.

• أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو خلال اجتماع أمني عقد أمس الأحد، أنه أصدر تعليمات للأجهزة الأمنية بالرد الفوري على أي تطور في الجانب السوري من شأنه أن يشكل تهديداً لأمن الحدود التركية، وذكر داود أوغلو أن القيادة التركية تتخذ التدابير كافة للحيلولة دون حدوث موجة نزوح جديدة باتجاه الأراضي التركية، وأوضح رئيس الوزراء التركي أن منطقة جبل التركمان (بايربوجاق) الواقعة في ريف اللاذقية غربي سورية، خالية من عناصر تنظيم "الدولة الإسلامية" أو أي عناصر إرهابية أخرى، منوهاً إلى أن الاستمرار في مكافحة التنظيم يجب أن يتم وفقاً لتنسيق دولي منظّم، وأفاد بأن تركيا ستقوم بالإجراءات الديبلوماسية كافة من أجل إبقاء تركمان ريف اللاذقية في مناطقهم، مضيفاً أن الديبلوماسية التركية، نقلت ملف جبل التركمان إلى أروقة الأمم المتحدة.

• قالت مصادر في مكتب رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إن أنقرة دعت لعقد اجتماع لمجلس الأمن الدولي لمناقشة الهجمات على التركمان في سوريا بعد أيام من استدعاء تركيا للسفير الروسي للاحتجاج على القصف المكثف للقرى، وقالت المصادر إن تركيا تجري مناقشات مع الولايات المتحدة وروسيا بشأن قصف القرى، وبعثت رسالة لبريطانيا التي تتولى حالياً الرئاسة الدورية لمجلس الأمن الدولي لتطلب منها طرح الموضوع، وذكرت المصادر أن أوغلو أجرى مشاورات بشأن البعد المخابراتي للمسألة مع قائد القوات المسلحة ومدير وكالة المخابرات الوطنية، وأضافت أن وزير الخارجية فريدون سينيرلي أوغلو ناقش المسألة أيضاً خلال مكالمة هاتفية مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري.

• قال السفير الكندي في عمان برونو ساكونامي الاثنين إن 25 ألف لاجئ سوري يقيمون حاليا في الأردن ولبنان وتركيا سيتم نقلهم إلى كندا جوا قبل نهاية العام الحالي، انطلاقا من المملكة الهاشمية، وأضاف ساكونامي خلال لقائه رئيس الوزراء الأردني عبدالله النسور أن بلاده ملتزمة "باستقبال 25 ألف لاجئ سوري قبل نهاية العام الحالي من الأردن ولبنان وتركيا بحيث يكون الأردن نقطة انطلاق لهؤلاء اللاجئين إلى كندا، وأوضح السفير، في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء الرسمية (بترا)، أن اختيار الأردن ليكون نقطة انطلاق اللاجئين في رحلتهم إلى كندا يأتي نتيجة الأمن والاستقرار الذي يتمتع بهما وإدارته الجيدة لملف وشؤون اللاجئين السوريين، وبحسب ساكونامي فإن كلفة استضافتهم في كندا تصل إلى 1,2 مليار دولار.

• انتقدت منظمة هيومن رايتس ووتش تركيا لإغلاقها فعليا حدودها في وجه طالبي اللجوء السوريين، وهو ما انعكس سلبا على الحوامل والأطفال والمسنين والمرضى والمصابين، الراغبين في الفرار من المعارك في سوريا، ولفتت المنظمة إلى أنها قابلت في النصف الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 51 شخصا سوريا في تركيا كانوا قد فروا من الغارات الجوية وأعمال العنف الأخرى في سوريا، قالوا جميعا إنه من المعروف في أوساط السوريين أنهم لا يمكنهم دخول تركيا إلا بمساعدة مهربين، وأشارت المنظمة إلى أن تركيا أغلقت آخر معبرين حدوديين رسميين لها في وجه السوريين تقريبا في مطلع مارس/آذار، ولم تسمح إلا لبعض أصحاب الاحتياجات الطبية الحرجة بالعبور، ووفق المنظمة فإن تركيا استضافت السوريين "بكل سخاء" ومن حقها أن تراقب حدودها بدقة لأسباب أمنية، لكن عليها ألا تُجبر طالبي اللجوء على العودة لمنطقة حرب.

• وصل الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الاثنين، إلى طهران حيث سيبحث النزاع السوري مع المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، قبل أن يشارك في قمة للدول المصدرة للغاز، بحسب ما أفادت به وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية، ويلتقي بوتين، المرشد الأعلى، لكي يبحث معه مسائل دولية، لا سيما النزاع في سوريا، وبعد هذا اللقاء، سيتوجه بوتين للمشاركة في قمة الدول المصدرة للغاز التي يحضرها أيضا ثمانية رؤساء دول وحكومات، وبينهم رؤساء: فنزويلا نيكولا مادورو، وبوليفيا إيفو موراليس، ونيجيريا محمد بخاري، وغينيا الاستوائية تيودورو أوبيانغ نغيما.

• زعم القائد العام للحرس الثوري الإيراني اللواء محمد علي جعفري أن تنظيم "داعش" قام بمحاولات لزعزعة الأمن في إيران، مضيفا أن كل محاولات هذا التنظيم قد أحبطت، وقال جعفري، إن "داعش" يحاول منذ أمد طويل زعزعة الأمن في إيران إلا أنه لم يستطع ذلك لغاية الآن، مؤكدا أن محاولاتهم قد أحبطت في ظل إشراف معلوماتي كامل من قبل الأجهزة الأمنية والتعاون الشعبي، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الإيرانية "فارس"، وتابع جعفري أن هذه المجموعات الإرهابية تمتلك شبكات اسناد مختلفة حيث تم قبل فترة التصدي لإحداها فيما نضع بقيتها تحت المراقبة الأمنية الكاملة وسيتم التصدي لها في الوقت المناسب، على حد قوله.



المشهد الدولي:
• كشف الموفد الخاص للرئيس الأميركي للتحالف الدولي ضد تنظيم "داعش"، عن قرب وصول قوات خاصة أميركية إلى سوريا لمساندة تحالف من المعارضة المسلحة يسمى "قوات سوريا الديمقراطية"، وقال بريت ماكغورك، إن القوات الخاصة ستصل قريبا إلى سوريا دون أن يحدد موعدا، إلا أنه دورهم هو تنظيم "قوات سوريا الديمقراطية" التي تحارب "داعش" بشمال سوريا، وكان الرئيس الأميركي، باراك أوباما، قد وافق قبل شهر ونصف تقريبا على نشر 50 عنصرا من القوات الخاصة في مناطق سورية تخضع لسيطرة المعارضة، على أن تنحصر مهامهم بتقديم الاستشارة.

• أقر مجلس الشيوخ الأميركي بغالبية ساحقة مشروع قرار ضد "حزب الله" الإرهابي يشدد الخناق عليه وعلى المؤسسات المالية والأفراد الذين يدعمونه، كما ربط أنشطة الحزب المزعومة بتهريب المخدرات بالعقوبات الأميركية الجديدة عليه، ودعا القرار إلى إجبار الخارجية الأميركية على التعريف بوسائل الإعلام الداعمة للحزب والتي تموله، مثل "المنار" وتوابعها، في تقرير سنوي وتحديد الأقطاب الداعمة بالاسم، والطلب من وزارة الخزانة فرض شروط قاسية على فتح أي حساب لأي جهة خارجية تسهل تعاملات "حزب الله" أو تغسل أموالاً للحزب أو تتآمر بإرسال تحويلات لأشخاص أو مؤسسات على صلة بالحزب، كما طلب القرار تقارير عن إدراج "حزب الله" الإرهابي كمنظمة تهريب مخدرات أجنبية ومنظمة إجرامية عابرة للحدود.

• أعلن وزير الدفاع التشيكي مارتن ستروبنيكي أن بلاده مستعدة لإرسال قوة مؤلفة من نحو 200 عنصر إلى سوريا والعراق في حال قرر حلف شمال الأطلسي "ناتو" شن هجوم بري ضد تنظيم "داعش"، وأوضح ستروبنيكي، في حديث صحفي، أن القوة ستتكون بمعظمها من الخبراء في مجال الأسلحة الكيميائية، مشيرا إلى أن احتمالات نشوب حرب برية ضد التنظيم ازدادت بعد هجمات باريس الأخيرة، وأمل بأن تقوم جيوش الدول الإقليمية بشن الهجوم مدعومة بغطاء جوي دولي.

• عرض رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند على فرنسا استخدام قاعدة جوية بريطانية في قبرص ومساعدات إضافية في مجال إعادة التزويد بالوقود في الجو، وقال إنني سأقدم للبرلمان هذا الأسبوع إستراتيجيتنا الشاملة للقضاء على "داعش"، وأضاف إني أؤيد بشدة التصرف الذي قام به الرئيس أولوند لضرب "داعش" في سوريا وأنا على قناعة تامة بأنه ينبغي على بريطانيا فعل ذلك أيضا، وفي المقابل قال أولوند إن فرنسا تعتزم تكثيف ضرباتها الجوية لأهداف "الدولة الإسلامية" في سوريا إذ تمركزت حاملة طائراتها الوحيدة شارل ديجول في موقعها لشن ضربات اليوم الاثنين.

• أجرت حاملة الطائرات الفرنسية شارل ديغول أمس الأحد التدريبات الأخيرة في شرقي المتوسط قبل إطلاق طائراتها اعتبارا من اليوم لضرب مواقع لتنظيم "داعش" في سوريا والعراق كما أفادت مراسلة وكالة "فرانس برس"، وقامت 11 مقاتلة غير مسلحة من طرازي رافال وسوبر اتندار بتمارين للإقلاع والهبوط من على مدرج الحاملة وهي مناورة دقيقة جدا، وفق الوكالة، وقال الكابتن سيباستيان من على متن حاملة الطائرات إنها مهمة من الدرجة الأولى وتستلزم الكثير من التركيز، ولم يحدد موقع حاملة الطائرات التي ابحرت الاربعاء من تولون (جنوب فرنسا) بمواكبة بحرية-جوية لضمان الحماية تشمل فرقاطات وغواصة، لأسباب امنية.

• قالت وكالة "انترفاكس" الروسية للأنباء نقلا عن متحدث باسم الكرملين أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والزعيم الإيراني الأعلى آية الله علي خامنئي اتفقا على أنه ينبغي ألا تفرض القوى العالمية إرادتها السياسية على سوريا، وقال الزعيم الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي خلال اجتماع مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في طهران، اليوم الاثنين، إن السياسات الأمريكية في المنطقة تمثل تهديدا لكلا البلدين ودعا إلى تعزيز العلاقات بين طهران وموسكو، وذكرت وكالات الأنباء الرسمية أن خامنئي قال في الاجتماع الذي عقد على هامش قمة منتدى الدول المصدرة للغاز في طهران إن الأمريكيون لديهم خطة طويلة الأمد ويحاولون الهيمنة على سوريا ومن ثم على المنطقة بأسرها، وأضاف أن الولايات المتحدة تحاول تحقيق أهدافها العسكرية الفاشلة في سوريا بالسبل السياسية، في إشارة إلى محادثات السلام المقترحة لإنهاء الحرب في سوريا.

• أعلن الجيش الروسي، اليوم الاثنين، أنه قصف 472 هدفا "إرهابيا" في سوريا في الساعات الـ48 الأخيرة، مؤكدا تدمير ارتال من الصهاريج ومصاف يسيطر عليها تنظيم "الدولة الإسلامية" في شمال البلاد وشرقها، وأعلنت وزارة الدفاع الروسية في بيان أن هذه الأهداف في مناطق تدمر ودير الزور والرقة تخضع لـ"الإرهابيين" وتشكل إحدى موارد تمويلهم، وتحدث البيان عن رصد رتلين من الآليات التي تنقل النفط الى مصاف خاضعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في محافظة الرقة، مضيفا أن طائرات سوخوي 34 دمرت 80 آلية وقصفت مصفاة تقع على بعد 50 كلم جنوب الرقة.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة