تقرير شام السياسي 28-11-2015

28.تشرين2.2015

المشهد المحلي:
• اعتبر الأمين العام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية محمد يحيى مكتبي أن تكرار قصف القوافل الإغاثية من قبل طيران الاحتلال الروسي عمل إرهابي يتنافى مع موقع روسيا كعضو دائم في مجلس الأمن، وأضاف مكتبي أن السلوك الروسي هو عدوان محض لا يستهدف إلا المدنيين والأبرياء وقوافل الإغاثة، كما أنه يستهدف الجيش السوري الحرّ ليفسح المجال أمام تنظيم "داعش" بالتقدم البري إلى المناطق المحررة وهذا ما ينسف ادعائها بمحاربة الإرهاب.
أكد عضو الائتلاف الوطني السوري المعارض حواس خليل أن المتابع لسلوك العدوان الروسي في سورية منذ بدئه يدرك أن روسيا ذراع عدواني لنظام الأسد وتسعى لقمع ثورة الشعب السوري التي عجز عن قمعها كل من الأسد وايران والميليشيات الطائفية، وطالب خليل مجلس الأمن بإدانة ممارسات روسيا والضغط عليها لوقف عدوانها على الأطفال والنساء، ومؤخراً على قوافل تحوي حليب الأطفال وأدوية المرضى وغذاء المحاصرين.

• قال القيادي في هيئة التنسيق الوطنية منذر خدام إن اجتماع المعارضة في الرياض هو فرصة أخيرة لجمع أطراف المعارضة السورية، وإن الاجتماع جاء بناء على تكليف من قبل مجموعة فيينا، وشدد خدام لصحيفة "إيلاف" السعودية على أن هذا الاجتماع فرصة أخيرة لتوحيد المعارضة، وتشكيل وفد وازن لمفاوضة النظام، وأضاف أنه حسب معلوماتنا فإن الهيئة والائتلاف سوف تتم دعوتهم بصفتهم الاعتبارية، على أن تكون حصة الائتلاف أكبر بقليل من حصة الهيئة، واعتبر خدام أن المستفيد من التطورات الأخيرة هو نظام الأسد، موضحًا أنه بالنسبة إلى إسقاط تركيا للطائرة الروسية، فقد بدأت النتائج على شكل تكثيف للغارات، في حين كانت الأمور سائرة نحو وقف لإطلاق النار والتسوية السياسية، والمستفيد من إسقاطها هو النظام، على حد تقديره.



المشهد الإقليمي:
• قال الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إنه لا تواجد لتنظيم "الدولة الإسلامية" في منطقة "باير بوجاق" التركمانية وأن استهدافها هو ضمن مخطط لنظام الأسد لإخلائها من سكانها بنية سيئة، جاء ذلك في كلمة ألقاها أردوغان في افتتاح مشاريع في محافظة بالكسير وسط غرب تركيا، حيث قال: إن تركيا لن تقبل بأي اختراق لأجوائها، لافتا إلى أن تركيا تعتبر مهمة جدا بالنسبة لروسيا، وذلك في إشارة إلى التصعيد الجاري بين البلدين على خلفية إسقاط القوات الجوية التركية لمقاتلة روسية قالت إنها اخترقت أجواءها، وتابع أردوغان قائلا: أتمنى أن تعود الأمور إلى مجاريها مع روسيا، نحن كتركيا لم نكن أبدا لنصعد الأمور، نحن نريد المحافظة على منطقتنا وعلى السعادة والسلام في العالم بشكل عام، لافتا إلى إمكانية حل كل المشاكل بالطرق الدبلوماسية.

• نصحت وزارة الخارجية التركية مواطنيها بتأجيل كل السفريات غير الضرورية إلى روسيا وذلك في خطوة جديدة في إطار تصاعد التوتر بين موسكو وأنقرة بعد إسقاط تركيا طائرة حربية روسية يوم الثلاثاء في أعقاب اختراقها المجال الجوي التركي، وجاء في البيان: أنه نظرا للوضع القائم بين روسيا وتركيا لاحظنا أن رعايانا المتواجدين في روسيا أو المسافرين إليها بدأوا منذ الـ 24 من الشهر الحالي يتعرضون لبعض المشكلات، لذا نرى أنه من المفيد أن يؤجل مواطنونا رحلاتهم إلى روسيا ما لم تكن هناك دواع ملحة، ويأتي القرار التركي في ما يبدو ردا على قرار مماثل اتخذته موسكو وسط تصاعد التوتر بين البلدين إثر إسقاط المقاتلات التركية قاذفة سو24 فوق الأراضي السورية.

• تعثرت عملية تبادل جنود لبنانين بأفراد من جبهة النصرة في لبنان، السبت، بحسب قناة "سكاي نيوز عربية"، وتعثر إتمام الاتفاق بين الجيش اللبناني والجبهة بسبب إضافة الأخيرة أسماء موقوفين آخرين على قائمة تضم 15 موقوفا تم الاتفاق على إطلاقهم سابقا، وكانت عملية التبادل تقضي بمبادلة المعتقلين الخمسة عشر بستة عشر جنديا لبنانيا تحتجزهم جبهة النصرة منذ أغسطس عام 2014.



المشهد الدولي:
• قالت الممثل السامية للشؤون الخارجية والأمن في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني: لقد بدأنا أخيراً عملية تضم جميع الجهات الفاعلة الرئيسية على المستوى الإقليمي والدولي، وتضعها حول طاولة للاستعداد لعملية سياسية، وفي حوار فيديوي من بروكسل مع المجتمعين في قمة حلف شمال الأطلسي المنعقدة بفلورنسا، حول الوضع في سورية، تساءلت موغيريني: ربما كان ما دفعنا هو حجم الأزمة الإنسانية، التي تؤثر على الأردن ولبنان قبل وصولها إلى أوروبا؟ أو وربما كانت أزمة اللاجئين، لكن هناك عنصر آخر قد غيّر الإطار، وهي إيران، وخلصت المسؤولة الأوروبية إلى القول إنه على الرغم من أنها لا تزال مجرد محاولة، إلا أنني أعتقد أننا فتحنا مع إيران الطريق للتفكير بوجود سياق مختلف في المنطقة، على حد تعبيرها.

• وجه الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، نداء إلى النواب البريطانيين ليوافقوا على شن لندن ضربات في سوريا بهدف التصدي لتنظيم "داعش" تضامناً مع فرنسا، وقال هولاند على هامش قمة منظمة الكومنولث في مالطا: لا يسعني إلا أن أدعو جميع النواب البريطانيين، تضامناً مع فرنسا وخصوصاً أيضاً إدراكاً منهم لمكافحة الإرهاب، إلى الموافقة على هذا التدخل البريطاني في سوريا، وأشار هولاند إلى إرادة مشتركة لمكافحة الإرهاب، مشيداً أيضاً بالتزام المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل دعم الجهد الفرنسي في حال وافق البرلمان الألماني على الأمر.

• دعا رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس الدول الخليجية إلى استقبال مزيد من اللاجئين السوريين، مؤكدا أن أوروبا لا تستطيع استقبال كل المهاجرين القادمين من سوريا والمعرضين لخطر "كارثة إنسانية" في دول البلقان، وقال فالس إنني أكرر أن أوروبا لن تكون قادرة على استقبال كل اللاجئين القادمين من سوريا، لذلك نحتاج إلى حل دبلوماسي وسياسي وعسكري في سوريا، وأضاف أنه من الضروري استقبال اللاجئين في الدول المجاورة وعلى كل طرف تحمل مسؤوليته، وأفكر خصوصا بدول الخليج.

• كشف المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف عن نصب منظومة دفاع جوي لتأمين سلامة الطيارين الروس في سورية لمنع تكرار حادث إسقاط الطائرة الروسية مؤخرا، وقال بيسكوف في تصريح متلفز إن الأضرار التي لحقت بالعلاقات الروسية التركية جراء إسقاط طائرة حربية روسية من الصعب إصلاحها، مشيرا إلى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يولي الحادث الأولوية القصوى، وأضاف المتحدث أن بيان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشأن اعتراض الطائرات التركية للطائرة الروسية فوق سورية بأنها عدوان، مناف للعقل، وتابع أن من الصعب التكهن بتصرفات أردوغان، وزعم المتحدث الروسي مجددا أن الطائرة الروسية لم تخترق الأجواء التركية، ووصف الخرائط التركية التي تحدد مسارها بأنها "رسوم متحركة"، وذكر أنه تم إيقاف الخط الساخن بين الجيشين الروسي والتركي ولا يوجد أي اتفاق بشأن تنسيق الطلعات الجوية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة