تقرير شام السياسي 29-07-2015

29.تموز.2015

المشهد المحلي:
• حذر الناطق باسم الائتلاف الوطني السوري سالم المسلط من قيام عصابات الأسد بارتكاب مجزرة بحق المدنيين والمحاصرين في بلدات بقين ومضايا التي تحتضن الكثيرين من نازحي الزبداني بريف دمشق، محملاً المجتمع الدولي والأمم المتحدة مسؤوليتها في حماية السكان قبل فوات الأوان، خاصة عند أخذ طبيعة التطورات المتسارعة على الأرض وما يتطلبه ذلك من مسؤوليات على جميع الأطراف، وأضاف المسلط: أنه بالرغم من كثافة الإجرام وتشديد الحصار لا يزال الفشل حليفاً لنظام الأسد في جميع محاولاته الرامية إلى انتزاع أي نصر يمكن استخدامه في وسائل التضليل الإعلامي التابعة له، خاصة وأن الإجراءات والوقائع والميليشيات المشاركة تكشف استعداد النظام لدفع أي ثمن مقابل ذلك، وقال المسلط: إن نظام الأسد لا يجد وسيلة لتأخير انهياره سوى الإجرام والقصف الهمجي والبراميل المتفجرة التي يلقيها على المدنيين، والتي تستهدف مختلف أنحاء بلدة الزبداني وبقين والبلدات المحيطة بها في محاولة يائسة لإرغام الثوار على التراجع.
• أعلنت "هيئة التنسيق الوطنية المعارضة" رفضها لأي محاولة من الحكومة التركية لإقامة منطقة عازلة شمال سوريا، وقال المنسق العام للهيئة حسن عبد العظيم إننا نتضامن مع إخواننا وحلفائنا في قوى الإدارة الذاتية الديمقراطية ووحدات حماية الشعب، وندين الاعتداء عليهم سواء كان من "داعش" أم من قوات تركية، وأعرب عن إدانة الهيئة، بحسب ما نقلت عنه صحيفة "الوطن" الناطقة باسم الأسد، للاعتداءات التي يقوم بها "داعش" على الإخوان الأكراد وفي الوقت نفسه على الأتراك، وتأييد الهيئة لتوجيه ضربات جوية تركية لداعش وأخواتها التي تمارس أفعالاً بربرية، وأكد بأن الهيئة ليست مع أي محاولة تركية لإقامة منطقة عازلة في سورية، والاعتداء سواء على الكرد أم سكان المناطق الشمالية، مضيفاً رفضه لأي حظر جوي يؤدي عملياً إلى تدخل عسكري خارجي، كما أكد عبد العظيم ضرورة عقد مؤتمر "جنيف 3" قبل نهاية هذا العام من أجل إنقاذ سورية من القتل والدمار والنزوح الداخلي واللجوء.
• نفذ الطيران الاسرائيلي غارة على بلدة في ريف القنيطرة محاذية للجزء الذي تحتله "إسرائيل" من هضبة الجولان، ما تسبب بمقتل خمسة عناصر من قوات موالية للنظام، وقال المرصد السوري إن طائرة اسرائيلية ضربة على بلدة الحضر استهدفت سيارة، ما تسبب بمقتل عنصرين من "حزب الله" الإرهابي وثلاثة عناصر من اللجان الشعبية.


المشهد الإقليمي:
• أكد وزير الخارجية السعودي عادل الجبير، أن هزيمة الحوثيين في اليمن وتدهور وضع بشار الأسد في سوريا وتقديم التنازلات في الاتفاق النووي، وراء التصريحات الإيرانية العدائية وغير المسؤولة المتعلقة بتدخلات طهران في الشأن الداخلي لدول المنطقة، والتي تؤكد نهجها العدواني في المنطقة، بحسب ما نقلت صحيفة "عكاظ"، وقال في مؤتمر صحفي مع وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني في الرياض أمس، إن هذه التصريحات العدوانية الكثيرة والمتصاعدة غير مقبولة ولا تعبر عن نوايا بلد يسعى إلى إقامة علاقات جيدة.
• قال مسؤول أردني رفيع المستوى، إن اتخاذ قرار إقامة منطقة عازلة (آمنة) في الأراضي السورية المتاخمة للحدود الأردنية، قرار أممي يعود للأمم المتحدة، وأضاف المسؤول للأناضول، طالبا عدم الكشف عن هويته، أن بلاده معنية بأمن حدودها مع الجانب السوري، وخلو الأراضي السورية المتاخمة للأردن من أي وجود لجماعات إرهابية متطرفة، ومن الاقتتال الدائر هناك، وأضاف أن بلاده أكدت منذ اندلاع الأزمة ترحيبها بأي قرار من شأنه تحقيق الاستقرار لسوريا وإنهاء أزمتها.
• أجرى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أثناء زيارته التي يجريها اليوم إلى جمهورية الصين الشعبية، اتصالاً هاتفيا بنظيره الأردني الملك عبد الله الثاني بن الحسين تناول خلالها آخر المستجدات في منطقة الشرق الأوسط وخاصة في سوريا والعراق، وبحسب المصادر الرئاسية فإنّ الرئيس أردوغان قام بتزويد الملك عبد الله بمعلومات حول سير العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات التركية ضدّ مواقع تنظيمي "داعش" وحزب العمال الكردستاني في كل من سوريا والعراق، وأبلغ أردوغان نظيره الأردني أنّ المجموعات الإرهابية الناشطة داخل سوريا والعراق، تهدّد أمن وسلامة الأراضي الأردنية، وذلك على غرار التهديدات التي تتعرض لها تركيا من قِبل هذه المجموعات، كما أشار أردوغان خلال حديثه إلى استحالة حل الأزمة السورية دون رحيل بشار الأسد واعتماد قرارات مؤتمر جنيف الأولى التي أقرت تشكيل حكومة انتقالية في سوريا لإدارة شؤون البلاد وإنهاء حالة العنف المسيطرة.
• أعلنت وزارة الخارجية التركية، عن توقيع مجلس الوزراء اتفاقا رسميا مع الولايات المتحدة يتيح لقوات التحالف الدولي استخدام قاعدة إنجرليك الجوية ضد تنظيم "داعش"، وقال المتحدث إن الاتفاق يسمح فقط باستخدام هذه القاعدة التي تقع في مدينة أضنة جنوبي تركيا ضد "داعش" فقط، ولا يتضمن ذلك عمليات التحالف التي تقدم دعما جويا للمقاتلين الأكراد في سوريا، الذين يقاتلون تنظيم الدولة.
• اتهم زعيم "حزب الشعوب الديمقراطي" التركي المعارض صلاح الدين ديميرتاش الحكومة التركية بالسعي لتقويض الأكراد في سوريا من خلال المنطقة العازلة التي تخطط لإنشائها على الحدود السورية التركية، واعتبر ديميرتاش، خلال تصريحات لشبكة "بي بي سي" البريطانية، أن العملية العسكرية التركية ضد مسلحي تنظيم "داعش" في سوريا غطاء لاستهداف "حزب العمال الكردستاني"، مطالبا الحكومة التركية وحزب العمال الكردستاني بالعودة إلى عملية السلام.
• كشف مسؤول أمني عراقي لصحيفة "الشرق الأوسط" أن اللقاء الذي جمع بشار الأسد بمبعوث رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مستشار الأمن الوطني فالح الفياض في دمشق أمس يحمل في طياته ثلاث رسائل هامة، وقال المسؤول الأمني الذي طلب عدم الكشف عن هويته إن الرسالة الأولى هي من الإدارة الأميركية، إذ إن الزيارة الأخيرة التي قام بها وزير الدفاع الأميركي إلى بغداد آشتون كارتر كانت في جزء منها تتعلق بهذه الرسالة التي طلبت الإدارة الأميركية تقديمها إلى القيادة السورية، وبينما لم يكشف المسؤول الأمني عن فحوى الرسالة الأميركية، فإن المسألة الثانية التي تقف خلف الزيارة هي التنسيق بين بغداد ودمشق من أجل تحرير المعابر الحدودية بين البلدين المحتلتين من قبل تنظيم "داعش" الإرهابي مثل الوليد والتنف، وفي ما يتعلق بالمسألة الثالثة، أوضح المسؤول الأمني أن بشار الأسد كان يطالب بإرسال مزيد من عناصر كتائب أبو الفضل العباس للقتال هناك من أجل حماية المراقد الشيعية المقدسة، غير أن القيادة العراقية ستوضح للأسد أنها ستتوقف عن ذلك للحاجة إليهم في تحرير المناطق العراقية من تنظيم "داعش".


المشهد الدولي:
• قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون إن النزاع السوري بات رمزا مخزيا للانشقاق في الصف الدولي، مؤكدا على أن بيان "جنيف1" هو الأساس الدولي الوحيد للتسوية في سوريا، وأشار بان في جلسة لمجلس الأمن الدولي إلى أن العقبة الأكبر في وجه أي تسوية للأزمة هي تشكيل هيئة حكم انتقالية، مطالبا مجلس الأمن الدولي بالموافقة على مقترح المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا.
• دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سورية ستافان دي ميستورا إلى اعتماد مقاربة جديدة لحل الأزمة السورية، نافيا وجود توافق قريب حول انتقال سياسي في البلاد، وكشف دي مستورا الذي كان يتحدث في اجتماع لمجلس الأمن مخصص لبحث آفاق الحل السلمي للأزمة السورية، أن مجرد التفكير في تشكيل هيئة أو حكومة انتقالية في سورية يعد من أصعب النقاط المقترحة لحل القضية، وطالب وسيط الأمم المتحدة بمقاربة جديدة للحل تجمع بين إجراء محادثات حول مواضيع محددة بين السوريين من ضمنها مسألة مكافحة "الإرهاب"، وإنشاء مجموعة اتصال دولية، وقال دي ميستورا إنه لا يوجد بعد توافق حول انتقال سياسي في سورية، إلا أن الأمم المتحدة "مجبرة" على مواصلة جهودها، وأوضح أن هناك مساحات مشتركة للسوريين يمكن العمل عليها، وحدد هذه المساحات في أربع نقاط على رأس محاربة "الإرهاب"، غير أنه استبعد انعقادا وشيكالمؤتمر جنيف ثلاثة.
• اتهم ستيفن أوبراين، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة  للشؤون الإنسانية، نظام الأسد بارتكاب انتهاكات واسعة النطاق للقانون الإنساني الدولي ضد المدنيين السوريين، جاء ذلك في الإفادة التي قدمها أوبراين، أمام أعضاء مجلس الأمن الدولي، اتهم خلالها أيضا الجماعات المسلحة في سوريا، بإعاقة جهود الإغاثة الإنسانية، وتنفيذ هجمات عشوائية على المدنيين، وقال أوبراين إنه منذ اعتماد قرار مجلس الأمن رقم 2139 (المتعلق بإيصال المساعدات الإنسانية للمدنيين)، منذ ما يقرب من 18 شهرا، وجميع تقارير الأمين العام ترصد انتهاكات واسعة النطاق للقانون الإنساني الدولي، وعدم قدرة أو عدم رغبة جميع أطراف الصراع على الوفاء بالتزاماتها القانونية الأساسية، وأعرب عن أمله في أن تسفر الزيارة التي يعتزم القيام بها إلى العاصمة السورية، دمشق، الشهر المقبل، في إيجاد فرصة للانخراط بشكل بناء مع الحكومة لمعالجة بعض التحديات التي تعيق وصول المساعدات الإنسانية للسوريين.
• أكد المبعوث الأميركي الجديد إلى سورية مايكل راتني أن الولايات المتحدة متمسكة بالوقوف إلى جانب الشعب السوري، وأضاف في كلمة مصوّرة بثها على صفحة السفارة الأميركية في دمشق على فيسبوك، بمناسبة تسلّمه المنصب الجديد أن أربع سنوات محزنة مرت من القصف قد أدت إلى حالة لا يمكن وصفها من الألم والمعانة للشعب السوري الذي يطالب بالحرية والكرامة، وأوضح أن التحديات كبيرة، لكنّه ملتزم بمساعدة السوريين لتحقيق الأمن والازدهار بعد أربعة أعوام من الحرب.
• قال روبرت فورد السفير الأمريكي السابق لدى سوريا إن تركيا سيكون لها قول أكبر على الأرجح بشأن الترتيبات الأمنية في المنطقة القريبة من حدودها ويرجع ذلك جزئيا إلى قربها، وأضاف فورد الذي يعمل حاليا في معهد الشرق الأوسط أن واشنطن لن تعمل مع جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سوريا وهي ضمن تحالف قال إنه تلقى دعما تركيا، لكنه قال فيما يتعلق بالجماعات الإسلامية الأقل تشددا إنني أعتقد أن الإدارة يمكنها أن تتعايش مع ذلك.
• بحث الممثل الرسمي للرئيس الروسي لشؤون الشرق الأوسط والدول الأفريقية نائب وزير الخارجية ميخائيل بوغدانوف مع السفير الأمريكي في موسكو جون تيفت المسائل الملحة في جدول الأعمال الخاص بمنطقة الشرق الأوسط، وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها اليوم أنه تم خلال اللقاء الذي جرى بناء على طلب من السفير الأمريكي مناقشة عدد من القضايا الدولية مع إيلاء اهتمام خاص بقضايا تسوية الأوضاع في سورية والعراق واليمن وليبيا وكذلك توحيد الجهود في مكافحة الإرهاب المتمثل بتنظيم "داعش" الإرهابي.
• بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن القومي الروسي الوضع في سورية وفي منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا وقضايا مكافحة تنظيم "داعش" الإرهابي، وقال المتحدث باسم الرئاسة الروسية ديميتري بيسكوف في تصريح صحفي في موسكو إن بوتين ناقش مع الاعضاء الدائمين في المجلس جدول الأعمال الخاص بالمسائل الاجتماعية والاقتصادية والوضع في منطقة دونباس جنوب شرق أوكرانيا وفي سورية ومنطقة الشرق الوسط وقضايا مكافحة التنظيم الإرهابي "داعش" المحظور في روسيا الاتحادية.

  • اسم الكاتب: شبكة شام
  • المصدر: شبكة شام

الأكثر قراءة