فوضى الموت يطارد أحياء حلب ولا أحد يدعوا للهدوء

26.نيسان.2016

صمت مطبق يخيم على مؤسسات المجتمع الدولي بكل مكوناتها متغاضية عن شلالات الدماء النازفة في مدينة حلب لليوم الخامس على التوالي جراء القصف الجوي المكثف للطيران الروسي على جميع الأحياء المحررة والمرافق الخدمية في المدينة وريفها.

  • اسم المصور: عمار الحلبي

الأكثر قراءة