نشرة أخبار الساعة 12 ظهرا لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 11-12-2016

11.كانون1.2016

دمشق::
قصف مدفعي عنيف يستهدف حي جوبر دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.


ريف دمشق::
معارك عنيفة جدا على جبهات أوتوستراد "حمص-دمشق" الدولي بالغوطة الشرقية حيث تحاول قوات الأسد التقدم للسيطرة على كازية الأمان وعدة نقاط أخرى، بينما تصدى الثوار لهم وكبدوهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، كما تعرضت مدينة دوما لغارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف أدى لسقوط شهيدين بينهم أحد عناصر الدفاع المدني وعدد من الجرحى، وفي منطقة القلمون الشرقي قالت وكالة أعماق أن تنظيم الدولة تمكن من قتل وجرح عدد من الثوار بعد هجوم عنيف شنه على جبال البتراء.


حلب::
معارك عنيفة جدا في أحياء المعادي والأصلية وباب المقام وبستان القصر والإذاعة في مدينة حلب حيث تقدمت قوات الأسد وسيطرت على عدة نقاط داخل حيي باب المقام والأصلية، بينما تمكن الثوار من قتل وجرح العديد من عناصر الأسد وتدمير دبابة وعربة "بي أم بي"، كما وغنموا دبابة على جبهة الصناعة بحي المرجة، وتجري المعارك وسط غارات جوية وقصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا أدى لسقوط شهداء وجرحى في صفوف المدنيين.


حماة::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت مدن اللطامنة وكفرزيتا وبلدات بلدات لحايا والبويضة والزكاة والأربعين والزوار بالريف الشمالي دون تسجيل أي إصابات.


ادلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة معرة النعمان، خلفت خمسة شهداء وعدد من الجرحى عقب استهداف السوق الرئيسي في المدينة، كما شن ذات الطيران غارة جوية على مدينة سراقب خلفت شهيدة والعديد من الجرحى، كما تعرضت أيضا بلدتي حاس ومرديخ لغارات جوية من الطيران الحربي، وألقت المروحيات براميلها على بلدة الكندة أوقعت أضرارا مادية فقط.


حمص::
تستمر معارك مدينة تدمر بين تنظيم الدولة وقوات الأسد، حيث تقدم التنظيم بشكل كبير اليوم، وذلك عقب تراجع طفيف فجر اليوم بعد انسحابه من منطقة العامرية جراء الغارات الجوية والقصف العنيف جدا من الطائرات الروسية، ولكنه "أي التنظيم" عاود صباح اليوم تقدمه واستعاد السيطرة على منطقة العامرية ومحيطها الواقعة "شمال غرب تدمر" وأيضا سيطر على منطقة وادي الأحمر "شمال شرق تدمر"، ومن ثم تقدمت قوات التنظيم وسيطرت على حيي المتقاعدين والصناعة ومساكن الضباط وأيضا قلعة تدمر، كما تدور اشتباكات عنيفة جدا بين الطرفين في محيط مطار تدمر العسكري وسبخة والموح، بينما ما تزال ما نسبته 50% من مساحة المدينة تحت سيطرة قوات الأسد، وربما هذا الأمر لن يطول حتى يتمكن التنظيم من بسط سيطرته على كامل المدينة.


درعا::
قصف مدفعي عنيف يستهدف مدينة جاسم وبلدة برقا وتلول المطوق وأيضا بلدة أيب بمنطقة اللجاة، دون تسجيل أي إصابات بين المدنيين.

الأكثر قراءة