نشرة حصاد يوم الأحد لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 24-06-2018

25.حزيران.2018
تصاعد الدخان جراء القصف على ريف درعا
تصاعد الدخان جراء القصف على ريف درعا

دمشق وريفها::
قال ناشطون أن طفل ارتقى جراء انفجار لغم أرضي في بلدة مسرابا بالغوطة الشرقية.


حلب::
اغتال عناصر مجهولو الهوية القيادي في هيئة تحرير الشام "أبو عمر تفخيخ" على طريق قرية الشيخ علي في ريف حلب الغربي، وهو نائب "أبو أحمد شروخ" مسؤول التفخيخ في الهيئة والذي قتل أيضا قبل 4 أيام بعملية اغتيال مشابهة.

أصيب طفل بجروح جراء سقوط قذيفة في حي حلب الجديدة الخاضع لسيطرة قوات الأسد بمدينة حلب.

سقط جرحى جراء إطلاق رصاص عشوائي في مدينتي اعزاز وعفرين فرحا بنتيجة الانتخابات التركية.


حماة::
تعرضت مدينة اللطامنة وقرية الزكاة بالريف الشمالي لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جرحى.


إدلب::
فجر عنصر من تنظيم الدولة نفسه في مدينة كفرنبل أثناء مداهمة منزله من قبل عناصر هيئة تحرير الشام.

سقط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات الشيعية بعد قيام الثوار باستهداف الخطوط الأولى لقرية الفوعة.

اعتقلت هيئة تحرير الشام مراسل وكالة قاسيون الإعلامي "محمد الجانودي" الملقب بـ "محمد الشامي" من خيمته بخربة الجوز، واقتادته إلى جهة مجهولة.

فكك قسم الشرطة التابع لوزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ عبوتين ناسفتين كانتا مزروعتين في إحدى السيارات بحي وادي النسيم في مدينة إدلب.


جنوب غرب سوريا::
يواصل الطيران الحربي الروسي والأسدي منذ منتصف الليل التحليق في سماء محافظة درعا، حيث شن عشرات الغارات الجوية العنيفة جدا على منازل المدنيين ونقاط الاشتباكات وخاصة على منطقة اللجاة التي تشهد معارك عنيفة جدا، حيث أعلنت غرفة العمليات المركزية في الجنوب عن استعادة السيطرة على بلدة جدل، بعد شن هجوم معاكس وسريع أجبر قوات الأسد والمليشيات الإيرانية على الانسحاب منها، بعد قتل وجرح العشرات منهم، كما صد الثوار هجمات على جبهة قرية صما، ويحاول الثوار استعادة السيطرة على كامل بلدة الشياح.

استهدف الثوار في غرفة العمليات المركزية في الجنوب معاقل قوات الأسد في مطار الثعلة العسكري بريف السويداء بقذائف المدفعية الثقيلة محققين إصابات مباشرة، وفي مدينة درعا استهدفوا تجمعاً لقوات الأسد والميليشيات المساندة له في منطقة دوار الساعة جنوب نادي الضباط في درعا المحطة، ما أدى لسقوط قتلى وجرحى، وتصدوا لمحاولة تقدم قوات الأسد على محور القاعدة الجوية غرب مدينة درعا.

شنت الطائرات الروسية والأسدية غاراتها الجوية على مدن وبلدات الحراك وناحتة وبصرالحرير ورخم والمجيدل والصورة والمليحة الشرقية والغربية والكرك الشرقي وناحتة والغارية الغربية والنعيمة وعلما، بالتزامن مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا على البلدات المذكورة وعلى أحياء درعا البلد وبلدات النعيمة ومليحة العطش والغارية الغربية، وأدت لسقوط شهيدين "رجل وامرأة" من ذوي الاحتياجات الخاصة في الصورة، وشهيد في بلدة علما، وشهيدين في الحراك، كما تسبب القصف بخروج المشفى الميداني ومركز للدفاع المدني في مدينة الحراك عن الخدمة، كما تم استهداف سيارة إطفاء في بلدة بصر الحرير وتدميرها.

سقط جرحى جراء سقوط قذائف على أحياء يسيطر عليها نظام الأسد في مدينة درعا.

أعلنت إسرائيل عن إسقاطها طائرة بدون طيار اقتربت من حدودها وذلك بعد استهدافها بصاروخ باتريوت.

تعرضت منطقة القنيطرة المهدمة بريف القنيطرة الأوسط لقصف مدفعي من قبل قوات الأسد.


ديرالزور::
شنت قوات سوريا الديمقراطية حملة تفتيش في مدينة الشحيل وقرية الزر بالريف الشرقي وأعلنت حظرا للتجوال بعد إدخال همرات وقوات أمنية إلى المنطقة.

شن طيران التحالف الدولي غارات جوية استهدفت حي رميلان في بلدة الشعفة بالريف الشرقي دون ورود أي أنباء عن سقوط إصابات بين المدنيين.


الرقة::
حاصرت قوات سوريا الديمقراطية جميع مقرات "لواء ثوار الرقة" في مدينة الرقة، حيث استقدمت المدرعات والعربات المدججة ومئات العناصر، وأعلنت حالة الطوارئ وحظر تجوال في المدينة، قبل أن ترفعه بشكل مؤقت، وأطلق عناصر قسد النار العشوائي في الهواء، وأكد لواء ثوار الرقة تعرض مقراته لعملية غادرة من قبل قسد، وطالب اللواء التحالف الدولي والولايات المتحدة الأمريكية بالتدخل الفوري لإيقاف هذا العدوان، واعتدى عناصر قسد على شيخ جامع الحسين وعلى عدد من الشبان أثناء توجههم في موعد صلاة الظهر إلى الجامع، وأكد ناشطون سقوط شهيد مدني وإصابة عدد أخر بجروح جراء إطلاق النار العشوائي بالقرب من مدرسة المعري.

اعتقلت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" "إدريس أحمد العلوش" البالغ من العمر 15 عاما، وهو أحد أبناء قائد لواء ثوار الرقة.


الحسكة::
نفذ التحالف الدولي عملية إنزال جوي شرقي بلدة مركدة بريف الحسكة الجنوبي.

أصيب أحد عناصر قوات الحماية الشعبية برصاص مجهولين جنوبي مدينة رأس العين، في حين انفجرت قنبلة صوتية في الحارة العسكرية وسط المدينة الحسكة.

الأكثر قراءة