نشرة حصاد يوم الجمعة لجميع الأحداث الميدانية والعسكرية في سوريا 03-06-2016

04.حزيران.2016


ريف دمشق::
تمكن الثوار من التصدي لمحاولات تقدم قوات الأسد على جبهة ميدعا بالغوطة الشرقية، وكبدوا القوات المهاجمة خسائر في الأرواح، كما استهدف الثوار بقذائف الهاون معاقل قوات الأسد في جبهة المحمدية محققين إصابات مباشرة، وفي الريف الغربي استهدف الطيران الحربي مخيم خان الشيح وأوتوستراد السلام ومنطقة الديرخبية وقريتي بيت جن ‏ومغر المير، وألقت المروحيات بالبراميل المتفجرة على بلدة الديرخبية، واستهدفت قوات الأسد مدينة داريا بصاروخ "أرض – أرض"، وفي مدينة معضمية الشام دخلت اليوم الدفعة الثانية من قافلة المساعدات المقدمة من هيئة الأمم المتحدة والهلال الأحمر، حيث حوت الدفعة على 17 شاحنة محملة بالمواد الغذائية، وذلك استكمالاً للقافلة التي دخلت في الأول من الشهر الحالي، أما في مدينة الزبداني فقد أطلقت قوات الأسد النار بشكل كثيف على منازل المدنيين.


حلب::
شن عناصر تنظيم الدولة بعد منتصف الليل، هجوماً عنيفاً على مدينة مارع بالريف الشمالي دارت على إثره اشتباكات عنيفة في المنطقة استمرت لساعات عديدة، حيث قام عدد من عناصر التنظيم ممن يلبسون أحزمة ناسفة بالتقدم من ثلاثة محاور باتجاه المدينة وسط قصف مدفعي وبقذائف الهاون على منازل المدنيين، وتمكن خلاله عناصر التنظيم في بادئ الأمر من التقدم لعدة نقاط قبل أن يستعيدها الثوار ويردون عدد من القتلى والجرحى في صفوف المهاجمين، وفي المساء تمكن الثوار من تدمير تركس للتنظيم على جبهة كفركلبين، واستهدفوا أماكن تمركز عناصر التنظيم في قرى تلالين و حربل و سندف بقذائف الهاون،  وعلى صعيد أخر تستمر الطائرات الروسية والمروحيات بشن غارات جوية على أحياء مدينة حلب وريفها حيث استهدفت أحياء المشهد والأشرفية والمعادي وبعيدين وقاضي عسكر والحيدرية و الهلك ومساكن هنانو والكلاسة والأنصاري وسيف الدولة والزبدية والجزماتي والشيخ خضر والصاخور والصالحين وكرم البيك وبستان القصر ودوار الجندول ودوار جسر وطريق الكاستيلو ترافقت مع قصف مدفعي عنيف أدى لسقوط عدد من الشهداء والجرحى (14 شهيد في طريق الكاستيلو جراء استهداف باص مدني، و8 شهداء في الكلاسة، 7 شهداء في الأنصاري، شهيدين في الهلك، 7 شهداء في الصالحين، و4 شهداء في بعيدين، و4 شهداء في المرجة، وشهيد في كلا من الشيخ خضر وبستان القصر)، كما تعرضت مدينة حريتان وعندان وبلدة كفرحمرة ومناطق ‏آسيا وقبر الإنكليزي والملاح بالريف الشمالي لغارات جوية من ذات الطيران الذي استهدف أحياء حلب أدت لسقوط شهداء وجرحى ( 5 شهداء في كفرحمرة، وشهيدان في عندان وشهيد في حريتان)، هذا واستهدفت قوات سوريا الديمقراطية طريق الكاستيلو بقذائف المدفعية، وتعرضت أيضا حيي باب الحديد وأقيول لقصف مدفعي، ورد الثوار على القصف باستهداف معاقل قوات الأسد في معامل الدفاع بصواريخ الغراد، ودكوا معاقل قوات الأسد في مدفعية الراموسة وحي الشيخ سعيد بقذائف الهاون، أما في الريف الجنوبي فقد أعلن الثوار عن بدء معركة قوية جدا بمشاركة عدد من الفصائل أهمها فصائل جيش الفتح تهدف لتحرير الريف الجنوبي بالكامل، حيث بدأ الثوار المعركة باستهداف معاقل قوات الأسد على جبهة الحميرة ومحيط خان طومان وغيرها من القرى بقذائف المدفعية الثقيلة وقذائف الهاون والدبابات، وتمكنوا خلالها من السيطرة على قرية معراتة ونقاط بمحيطها وعلى منطقة الساتر وكتيبة الدفاع الجوي ومستودعات الوقود والتسليح في خان طومان وعلى قرية الحميرة وتلال القراصي، وقتلوا وجرحوا العشرات من العناصر وأسروا آخرين واغتنموا أسلحة وذخائر، ونفذ عنصرين تابعين لجبهة النصرة عمليتين استشهاديتين في مواقع قوات الأسد في قرية خلصة، ومن ثم انتقلت المعارك إلى قريتي القلعجية وخلصة حيث يحاول الثوار السيطرة عليهما، كما دمر الثوار رشاش مزدوج وقتلوا وجرحوا عدد من عناصر الأسد بعد استهدافهم بصاروخ تاو، ودمروا أيضا دبابة وسيارة محملة بالذخيرة ومدفع عيار 106، في حين تعرضت المنطقة لغارات جوية مكثفة من الطيران الحربي والمروحي الذي استهدف نقاط الاشتباكات وأغلب المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار ترافقت مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف جدا، وبالريف الغربي تعرض أيضا بلدات خان العسل وكفرناها وعينجارة وبابيص لغارات جوية أدت لسقوط جرحى في بابيص، بينما تعرضت منطقة ريف المهندسين الأول لقصف مدفعي وصارخي، وفي الريف الشرقي تستمر الاشتباكات العنيفة بين تنظيم الدولة وقوات سوريا الديمقراطية في محيط سد الفرات ومدينة منبج وقرب جسر قرة قوزاق، بمساندة طيران التحالف الدولي حيث تقدم الأخير وسيطر على اكثر من 7 قرى وبلدات ونقاط عسكرية كانت خاضعة لسيطرة التنظيم ما يجعل "قسد" قريبا على مركز مدينة منبج الاستراتيجية، وأغارت الطائرات الحربية التابعة للتحالف على مواقع تنظيم الدولة في منبج ومحيطها، وأدت لسقوط شهداء وجرحى من المدنيين، وفي المقابل نفذ عنصران تابعان للتنظيم عمليتان تفجيريتان ضربتا تجمعين لقوات سوريا الديمقراطية في قرية "قبر ايمو" وأدتا لسقوط قتلى وجرحى، كما وتمكن التنظيم من تدمير مدرعة للقوات الكردية في قرية جب حسن آغا شمال ناحية أبو قلقل بعد استهدافها بصاروخ موجه.


حماة::
اشتباكات عنيفة جدا بين الثوار وقوات الأسد دارت في محيط قرية عقرب وبلدة خربة جامع بالريف الجنوبي على إثر محاولة تقدم جديدة لقوات الأسد في المنطقة، والتي باءت بالفشل، وسط غارات جوية مكثفة على نقاط الاشتباكات وعلى بلدات حربنفسه والزارة، ومن جهة أخرى فقد أحرقت قوات الأسد عشرات الدونمات من الأراضي الزراعية في محيط قرية الرميلة، وفي الريف الشمالي تمكن الثوار من تدمير سيارة لقوات الأسد على جبهة المغير، فيما شن الطيران الحربي غارات جوية على مدينة اللطامنة تلاه قصف صاروخي ومدفعي، كما وأغارت الطائرات على قرى عطشان والصياد ولحايا، وتعرضت مدينة مورك لقصف صاروخي، في حين استهدف الثوار معاقل الأسد في مدينة محردة بصواريخ الغراد، وفي الريف الشرقي تستمر المعارك بين تنظيم الدولة وقوات الأسد في محيط بلدة أثريا وسط أنباء عن تقدم يحرزه الأخير بمساندة الطيران الروسي.


إدلب::
شن الطيران الحربي غارات جوية على بلدة إبلين بجبل الزاوية ومدينة خان شيخون وبلدة التمانعة وقرية ترعي بالريف الجنوبي وقرى كريز وعري بسهل الروج وعلى قرية الكندة غرب مدينة جسر الشغور بالريف الغربي ومدينة سراقب بالريف الشرقي، ما أدى لسقوط شهيد وجرحى في سراقب ومثلهما في خان شيخون والتمانعة، وفي رده على قصف أحياء وبلدات إدلب استهدف جيش الفتح بلدتي كفريا والفوعة بقذائف وصواريخ محلية الصنع، وقامت طائرات شحن بإلقاء مساعدات للمحاصرين داخل قرية الفوعة.


حمص::
اشتباكات عنيفة بين الثوار وقوات الأسد دارت في بساتين حي الوعر بمدينة حمص، في حين ألقت المروحيات براميلها المتفجرة على بلدات غرناطة وعز الدين وقنيطرات والوازعية شرقي بالريف الشمالي بينما تعرضت بلدتي كفرلاها والطيبة لقصف بقذائف الدبابات أدت لوقوع حرائق في المزارع المحيطة بالبلدتين، حيث جرت اشتباكات عنيفة جدا بالريف الجنوبي لحماة (راجع قسم حماة)، وتعرضت بلدة الغنطو وجبهة حوش حجو لقصف بعدة قذائف، أما في الريف الشرقي فقد تمكن تنظيم الدولة من تدمير دبابة لقوات الأسد على الأطراف الشمالية الشرقية لمدينة تدمر، ونفذ عنصر تابع للتنظيم عملية تفجيرية استهدفت تجمعا لقوات الأسد على الأطراف الشرقية لمدينة تدمر أيضا، في حين استهدف تنظيم الدولة قرية أبو العلايا بالعديد من القذائف.


درعا::
استهدف الثوار معاقل عناصر الأسد على أحد جبهات درعا المحطة بعدة قذائف، وذلك ردا على محاولة تسلل عناصر الأسد على أحد المحاور، وفي الريف الغربي دارت اشتباكات متقطعة بين الجيش الحر وجيش فتح الجنوب من جهة ولواء شهداء اليرموك وحركة المثنى من جهة أخرى على محاور بحوض اليرموك.


ديرالزور::
حقق تنظيم الدولة تقدما في جبل الثردة جنوب مدينة ديرالزور حيث سيطر على نقطة جديدة، بينما دارت اشتباكات عنيفة بين الطرفين في محيط مطار ديرالزور العسكري وسط غارات جوية على نقاط الاشتباكات وعلى مدخل المدينة الجنوبي وأيضا حيي الصناعة والجبيلة، في حين استشهد 16 مدنيا في بلدة البوليل نتيجة قصف الطائرات الحربية على البلدة، فيما استهدف عناصر تنظيم الدولة حي الجورة بعدة قذائف هاون ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.


الرقة::
شن الطيران الحربي غارات جوية استهدفت عدة مناطق في مدينة الرقة، في حين أطلقت قوات الحماية الشعبية الكردية النار على مظاهرة خرج بها مدنيون في بلدة سلوك للمطالبة بالسماح لهم بالعودة إلى منازلهم، ولكن المدنيون أصروا على التظاهر حتى وصلوا وتجمعوا على دوار سلوك.


اللاذقية::
ألقت مروحيات الأسد براميل متفجرة على المناطق الخاضعة لسيطرة الثوار في جبل الأكراد في تلة الحداد وكبانة "كبينة"، ودارت اشتباكات متقطعة بين الثوار وقوات الأسد على محاور الجبل.


القنيطرة::
ألقت مروحيات الأسد بالبراميل المتفجرة على قرية مسحرة.

الأكثر قراءة