نشرة مساء اليوم لجميع الأحداث الميدانية في سوريا 19-05-2019

19.أيار.2019

حلب::
نجا القيادي في الجبهة الوطنية للتحرير حسن الديك "أبو حسين كفروما" من محاولة اغتيال عبر استهدافه بعبوة ناسفة في مدينة عفرين.

انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من جامع الإحسان في مدينة الباب بالريف الشرقي، أدت لسقوط جريح مدني ووقوع أضرار مادية فقط.

انفجرت عبوة ناسفة بسيارة دفع رباعي عسكرية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية بجانب دوار الكرة الأرضية وسط مدينة منبج بالريف الشرقي.


إدلب::
تعرضت مدينة خان شيخون بالريف الجنوبي لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط 3 شهداء "أشقاء" وعدد من الجرحى في صفوف المدنيين، كما تعرضت مدينة جسر الشغور وبلدة الهبيط لقصف مماثل.

انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من مخيم للنازحين في بلدة قاح بالريف الشمالي، ما أدى إلى استشهاد "القائد العسكري لسرايا المرابطين" وإصابة آخر بجروح.


حماة::
تعرضت مدن وبلدات وقرى كفرزيتا واللطامنة وجب سليمان والحويجة وميدان غزال وحورتة وزيزون وقسطون وشهرناز والعنكاوي والزكاة والأربعين لقصف مدفعي وصاروخي عنيف من قبل قوات الأسد، ما أدى لسقوط جرحى في صفوف المدنيين.

تمكنت فصائل المعارضة من تدمير دبابة لقوات الأسد وقتل طاقمها بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع على جبهة الحويز بالريف الغربي، كما استهدفت الفصائل سيارة زيل تقل عدد من عناصر النظام، ما أدى لمقتل وجرح جميع من كان يستقلها.


درعا::
قال ناشطون إن اشتباكات عنيفة جرت في مدينة الصنمين بالريف الشمالي، دون ورود تفاصيل إضافية حتى اللحظة.


ديرالزور::
شنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" حملة دعم واعتقال في بلدات الشنان والطيانة والجرذي بالريف الشرقي بحثا عن مطلوبين لها، فيما اعتقت شخصين من قرية الهرموشية بالريف لسباب مجهولة.

انفجر لغم أرضي من مخلفات المعارك السابقة بين قوات سوريا الديمقراطية "قسد" وداعش في بلدة الشعفة، ما أدى لسقوط قتيل من المدنيين.

أطلق مجهولون النار على "خافج محمد الميزر" أحد أعضاء المجلس التشريعي التابع لـ "قسد" في بلدة ذيبان، ما أدى لمقتله على الفور.


الرقة::
انفجرت عبوة ناسفة بالقرب من منطقة دوار الدلة بمدينة الرقة، أدت لإصابة عدد من المدنيين.


اللاذقية::
جرت معارك عنيفة جدا على جبهات تلال الكبينة بجبل الأكراد بالريف الشمالي، وذلك على إثر محاولة تقدم فاشلة لقوات الأسد في المنطقة، وسبق محاولة التقدم قيام قوات الأسد باستهداف المنطقة بغاز الكلور السام، وردت فصائل المعارضة باستهداف معاقل قوات الأسد على ذات الجبهة بقذائف الهاون، ما أوقع قتيلان وعدد من الجرحى.

الأكثر قراءة