انقاذ عدد من المهاجرين جنوب أيطاليا ..و الاتحاد الأوروبي يتعهد بمحاربة المهربين

04.كانون2.2015

تتزايد عمليات الهجرة بطريقة غير شرعية بغية الوصول للبلدان الأوروبية ، فتتزايد المخاطر و الصعوبات أمام المهاجرين، و لكنهم يصرون على تحدي كل هذه الصعاب فمنهم من يصل و منهم من يقدم نفسه ضحية للحرب و المهربين الذين يعملون على استغلال حاجة هؤلاء للهدوء و الاستقرار و يقنعوهم بأن طريق الوصول آمن جدا و ان القوارب متينة و كبيرة .

إلا أن الواقع يختلف كثيرا و طريق الوصول لأوروبا عبر البحر صعب للغاية خاصة في ظروف مناخية صعبة كهذه ، و بدوره كان قد  قال مفوض الاتحاد الأوروبي للهجرة إن الاتحاد يعد خطة جديدة للهجرة ستعطي الأولوية لمحاربة المهربين.
 
حيث اشار موقع " الجزيرة نت " إلى وصول  360 لاجئا سوريا إلى السواحل الإيطالية بعد أن أنقذت البحرية الإيطالية سفينة الشحن التي كانت تقلهم والتي تخلى عنها طاقمها في عرض البحر، فقد أكدت المصادر أن  السفينة الشحن التي تركت المهاجرين دون تأمينهم كانت تحمل علم سيراليون ويبلغ طولها 73 مترا و هي مخصصة لنقل الماشية ، وصلت إلى ميناء كالاباري بجنوب إيطاليا في ختام رحلة بدأت من تركيا وكان يفترض أن تنتهي في سيت في فرنسا.

كما ذكرت المصادر أن جهود الإنقاذ بدأت يوم الجمعة بعد أن أبلغ خفر السواحل الإيطالي سلاح الجو بأنه رصد هذه السفينة مساء الخميس على بعد نحو 150 كيلومترا قبالة كروتوني جنوب إيطاليا ، و بدورها أكدت باولا فابريس وهي مسؤولة بالشرطة إن السلطات الإيطالية تعتقد أن أفراد الطاقم غادروا السفينة في قوارب الإنقاذ بعد أن قاموا بتشغيل أجهزة الملاحة الآلية و ذلك حسبما أشارت إليه " الجزيرة نت " .

و يذكر أن إيطاليا تعتبر تقطة الوصول لأوروبا بعد رحلة طويلة و شاقة يمضيها المهاجرون في البحر ، حيث وصل إلى إيطاليا في 2014 أكثر من 160 ألفا من المهاجين أي نحو 450 مهاجرا يوميا، أكثر من نصفهم من السوريين والإريتريين.

و الجدير بالذكر ان معظم المهاجرين يصلون بزوارق مطاطية صغيرة تكون مخصصة لصيد السمك فقط ، إلا أن المهربين اتخذوا منها و سيلة لنقل أعداد كبيرة من المهاجرين إلى أوروبا و بطريقة غير شرعية ، الأمر الذي عرض الكثير منهم للموت غرقا .

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة