ترامب يطالب روسيا بـ”احتواء” الأسد و ايران و وكلائها

10.أيار.2017

متعلقات

طالب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من روسيا، "احتواء" نظام الأسد  و إيران، خلال مباحثاته مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ، التي انتهت مساء اليوم ، ضمن زيارة عمل يقول بها لافروف إلى أمريكا تستمر حتى الغد.

وقال بيان صادر عن البيت الأبيض ، إن "الرئيس ترامب شدد على الحاجة إلى العمل معاً من أجل إنهاء النزاع في سوريا، ولا سيما التشديد على احتواء روسيا لنظام الأسد وإيران ووكلاء إيران".

وأشاد ترامب اليوم باللقاء مع لافروف واصفاً أنه "جيداً جداً"، وقال ترامب "اعتقد أننا سنقوم بأشياء جيدة جداً بشأن سوريا، الأمور تتحرك، هذا إيجابي جدا".


من جانبه قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف بعد انتهاء اللقاء إن ترامب يسعى إلى علاقات "مفيدة للطرفين" و"براغماتية" مع موسكو.

وأضاف لافروف قال إن كلا الطرفين يسعيان "لإزالة كل العوائق" في علاقتهما الشائكة، وأثنى على لقائه حول سوريا ووصفه "بالبنّاء".

وقال لافروف للصحفيين: "أكد الرئيس ترامب بوضوح على رغبته في بناء علاقات مفيدة للطرفين وبراغماتية كالعلاقات في عالم الأعمال".

وأضاف: "هدف الرئيسين ترامب وبوتين هو الوصول إلى نتائج صلبة ملموسة، تسمح لنا بالتخفيف من المشاكل، بما في ذلك تلك التي على جدول الأعمال الدولي".


 سبق و أن قال لافروف بعد مباحثاته مع نظيره الأمريكي ريكس تيلرسونأنه إنه بحث مع الوزير الأمريكي آفاق المفاوضات الجارية في العاصمة الكازاخستانية أستانا حول التهدئة في سوريا.


و أضاف: "اتفقنا على مواصلة العمل ضمن صيغة أستانا أيضا، حيث تحضر الولايات المتحدة بصفة مراقب. وقد ثمنا المساهمة البناء للولايات المتحدة خلال اللقاء الأخير (في أستانا).


ورحب  بقرار المبعوث الدولي الخاص إلى سوريا ستيفان دي ميستورا باستئناف المفاوضات السورية في جنيف منتصف الشهر الجاري.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة