16 دولة تقرر طرد دبلوماسيين روس... وموسكو تتوعد بالرد

26.آذار.2018
دونالد توسك
دونالد توسك

متعلقات

قررت الولايات المتحدة الأميركية وكندا و14 دولة في الاتحاد الأوروبي اليوم (الاثنين)، طرد عشرات الدبلوماسيين الروس ردا على تسميم الجاسوس الروسي السابق في بريطانيا، فيما توعدت موسكو بردٍ مناسبٍ على كل دولة.

وقال دونالد توسك رئيس المجلس الأوروبي خلال مؤتمر صحافي في مدينة فارنا البلغارية المطلة على البحر الأسود "قررت 14 دولة عضوا بالفعل اليوم طرد دبلوماسيين روس". وذلك بعد أن أيد التكتل الأسبوع الماضي موقف بريطانيا في إلقاء اللوم على موسكو في تسميم جاسوس روسي سابق.

وأضاف "اتخاذ إجراءات أخرى ومن بينها المزيد من العقوبات... أمر غير مستبعد في الأيام والأسابيع المقبلة".

من جهتها، ذكرت المندوبة الأميركية الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي أن بلادها بدأت "عملية طرد 12 من عملاء الاستخبارات من البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة الذين أساؤوا امتياز إقامتهم في الولايات المتحدة".

وأوضحت هيلي أنه "بعد مراجعة، قررنا أن عملاء الاستخبارات الروسية يعملون في نشاطات تجسسية معادية لأمننا القومي"، مؤكدة "إجراءاتنا تتسق مع اتفاق مقر الأمم المتحدة".

وأشارت إلى أمر الرئيس ترمب بطرد 48 من ضباط المخابرات الروسية وإغلاق القنصلية العامة الروسية في سياتل، وقالت: "يُظهر قرار الرئيس اليوم أن تصرفات روسيا لها عواقب. أبعد من سلوك روسيا المزعزع للاستقرار في جميع أنحاء العالم، مثل مشاركتها في الأعمال الوحشية في سوريا وأعمالها غير القانونية في أوكرانيا، فقد استخدم الآن سلاحاً كيماوياً داخل حدود أحد أقرب حلفائنا".

وأضافت هيلي "هنا في نيويورك، تستخدم روسيا الأمم المتحدة كملاذ آمن للنشاطات الخطرة داخل حدودنا"، متابعة بالقول: "الولايات المتحدة والعديد من أصدقائها يوجهون رسالة واضحة مفادها أننا لن نقف مكتوفين الأيدي أمام سوء تصرف روسيا".

من جانبها، نقلت وكالة الإعلام الروسية عن مصدر في وزارة الخارجية إن موسكو سترد بالمثل وخلال أيام على قرار طرد الدبلوماسيين، مضيفا "سيكون الرد متناسبا. سنفكر فيه خلال الأيام المقبلة وسنرد على كل دولة".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة