أبرز تصريحات زعماء العالم في اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك بشأن سوريا

25.أيلول.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

انطلقت، اليوم الثلاثاء، اجتماعات الدورة الـ73 للجمعية العامة للأمم المتحدة في مدينة نيويورك الأمريكية، بمشاركة أكثر من 140 رئيس دولة وحكومة، كان الملف السوري حاضراً في كلمات الزعماء في مواقف وقضايا عدة.

ودعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، كافة الأطراف لدعم مساعي إيجاد حل سياسي عادل ودائم في سوريا، مؤكدا أن الذين جهزوا الإرهابيين بالأسلحة باسم مصالحهم التكتيكية، سيتألمون من ذلك في المستقبل.

ولفت أردوغان إلى أن بلاده أنفقت 32 مليار دولار من أجل السوريين على أراضيها، فيما بلغ حجم مساعدات المؤسسات الدولية للسوريين في بلاده 600 مليون دولار، والاتحاد الأوروبي 1.7 مليار دولار فقط.

ونوه إلى أن بلاده حققت الأمن والسلام لملايين السوريين في 4 آلاف كيلومتر؛ عبر تطهير منطقتي جرابلس والراعي من تنظيم الدولة، وعفرين من عناصر قوات الحماية الشعبية الكردية وحزب العمال الكردستاني، مشيراً إلى أن هدف بلاده هو تطهير جميع الأراضي السورية من الإرهابيين بدءا من منبج وحتى الحدود العراقية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب إن "أي حل في سوريا يجب أن يتضمن خطة للتعامل مع إيران"، مجداً تأكيده على أن بلاده لن تسمح لإيران بامتلاك أسلحة نووية، قائلاً: "لا يمكن أن نسمح لنظام ينادي بالموت لأمريكا والدمار لإسرائيل وأكبر دولة داعمة للإرهاب بأن تملك أسلحة نووية".

ودعا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الثلاثاء، إلى ضرورة إيجاد حل سياسي ونهائي يشارك فيه الجميع في سوريا، من خلال الإصلاح الدستوري وإجراء انتخابات حرة، مؤكداً أن "لا منتصر في سوريا التي باتت ركاماً"

وقال الرئيس الفرنسي في خطابه خلال الجلسة الافتتاحية للدورة الـ 73 للجمعية العامة للأمم المتحدة المنعقدة حاليا في نيويورك، إن الشعب السوري دفع ثمنا باهظا، ولا يمكن تغطية جرائم نظام بشار الأسد من خلال بقائه إلى ما لا نهاية، مشدداً على أن النظام "يوما ما ستتم محاسبته".

وأشار إلى أن "انقسامات مجلس الأمن تقف عائقا أمام اتخاذ قرارات حاسمة"، مؤكدا أن بلاده تتعاون مع الدول الأخرى لمكافحة الإرهاب في سوريا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة