أجناد الشام تعلن البيعة لـ تحرير الشام و"أبو حمزة الحموي" يعلق

12.تشرين2.2017

أعلن فصيل "أجناد الشام" بقيادة "أبو إبراهيم الديري"، بيعته لهيئة تحرير الشام، في الوقت الذي تقود الهيئة عملية عسكرية ضد حركة نور الدين زنكي في ريف حلب الغربي، وبالتزامن مع تتالي الانشقاقات عن الهيئة من قبل عدة تكتلات داخلها آخرهم "جند الملاحم".

فصيل أجناد الشام أحد الفصائل التي تعرضت لتضييق من قبل هيئة تحرير الشام في وقت سابق للانضمام إليها، وتعرضت العديد من مقراتها في ريف إدلب الشمالي للمداهمة، وصل الأمر لإعلان القائد العام للفصيل "أبو حمزة الحموي" استقالته وتسليم القيادة لـ"أبو إبراهيم الديري"، في خطوة اعتبرت لإنقاذ الفصيل من الزوال.

وشهد الفصيل سلسلة انشقاقات لمجموعات عديدة وانضمامها لفصائل فيلق الشام وفصائل أخرى، بقي من الفصيل قرابة 200 عنصر بقيادة أبو إبراهيم الديري.

وعلق "أبو حمزة الحموي" على بيان البيعة اليوم بالقول " بعد الحفاظ عل فصيل أجناد الشام طيلة مسيرته العطرة بدون التلوث في البغي والاجرام والانضمام للظلم وأكل أموال الناس بالباطل يأتي بيان الجبن، والخور ممن ائتمناه على الفصيل فآثر الغدر والانضمام لمن نهب وسرق خسة مقرات المجاهدين فالحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثيراً من خلقه".

ونظر مراقبون إلى أن هذه الخطوة وتوقيتها اليوم جاء بدفع من تحرير الشام لكسبها إعلامياً في وقت تواجه فيه الهيئة سلسلة انشقاقات واصطفاف على الحياد من قبل مهاجرين وشخصيات قيادية بسبب استمرار الهيئة في عمليات التعدي على الفصائل آخرها حركة الزنكي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة