زوال الحاجز .. أحرار الشام تدعو الجميع للتوحد مع “النصرة أو بدونها

29.تموز.2016

متعلقات

أثنى عضو مجلس الشوري في حركة أحرار الشام الإسلامية، على جبهة النصرة والقرار الذي اتخذته مؤخراً بفك ارتباطها بالقاعدة، والذي كان من أكبر العوائق التي اعترضت جميع محاولات التوحد التي تم طرحها من قبل أهل طلاب العلم في الساحة الشامية حسب وصفه.


وقال "أبو البراء معرشمارين" القيادي في حركة أحرار الشام وعضو مجلس الشوري في حديث خاص مع شبكة شام : إن حركة أحرار الشام حاولت أكثر من مرة الضغط على جبهة النصرة في مسألة فك الارتباط، وذلك لإنها ترى أن ارتباط النصرة مع القاعدة يمثل عقبة أمام التوحد، حيث كان شرط الحركة الأول دائماً هو فك الارتباط للتوحد بين الجبهة والأحرار وفصائل أخرى في الساحة، إلا أننا كنا دائماً لا نجد أذاناً صاغية حتى جاء الوقت واقتنعت النصرة بفك الارتباط وأعلنت عنه.


وحول ما يروج عن اقتراب تشكيل فصيل موحد من كبرى فصائل الساحة تجمع جبهة النصرة والأحرار أضاف "أبو البراء " إن مسألة تشكيل فصيل كبير كان موضع طرح من قبل طلاب العلم لعدة مرات سابقة، وكانت دائماً مسألة فك الارتباط هي العائق الأكبر أمام هذا الجسم الموحد، نافياً وجود أي طرح جديد للتوحد على الساحة الشامية بين الفصائل، حيث ان آخر طرح كان لتجمع أهل العلم في الشام منذ قرابة الشهر ولم ترد عليه جبهة النصرة حتى اليوم إذ كان موضع تداول وتشاور لديها.


وأكد أن الجسم الوحيد الموجود حالياً هو "جيش الفتح" باعتباره التشكيل الذي جمع عدة مكونات كجسم واحد دون أن يكون إندماج، لافتاً إلى أن أي توحد يحتاج لرعاية من أهل العلم وإيجاد ذلك الغضروف الذي يجمع هذه الفصائل ويكون المفصل الذي يوفق بينها جميعاً في تجمع واحد.


وأشار "أبو البراء" إلى أن الجيش الحر (الغير مرتبط بأجندات وأوامر خارجية) هو جزء أساسي من أي تجمع أو جسم يوحد فصائل الساحة، والتي تعتبر جزء من مكونات الثورة ولابد من إندماجها مع جميع الفصائل لتشكيل هذا الجسم الموحد والذي سيكون إنقاذ للساحة الشامية والثورة.


وحول حصار مدينة حلب أكد "أبو البراء" أن جيش الفتح بجميع مكوناته أوقف معركة الساحل وسحب جميع قواته إلى ريف حلب، وهدفه الأول هو فك الحصار عن المدنية، بعمل عسكري قريب حسب وصفه.


وختم "أبو البراء" بالقول " وأود أن أقول الي الفصائل التي كانت تقول أن جبهة النصرة هي السبب في عدم التوحد نقول ها هي جبهة النصرة قد فكت الارتباط بالقاعدة، فقد زال السبب فتعالوا وضعوا أيديكم بأيدي بعض وحققوا آمال الشعب في التوحد وإن لم تقبل النصرة فالفصائل كثيرة بدونها".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة