أردوغان وميركل يتفقان على عقد قمة رباعية مع "روسيا وفرنسا" بشأن إدلب

28.أيلول.2018
ميركل وأردوغان
ميركل وأردوغان

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل اليوم الجمعة، أنها اتفقت مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على عقد قمة رباعية، بمشاركة روسيا وفرنسا في شهر تشرين أول المقبل لبحث الوضع في محافظة إدلب السورية.

وقالت ميركل في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس أردوغان في برلين: "لدينا مصلحة استراتيجية بتعزيز العلاقات بين ألمانيا وتركيا"، مشيدة في الوقت ذاته بالجهود التي تبذلها تركيا في قضية اللاجئين.

من جهته، قال الرئيس التركي إن "تركيا تتحمل مسؤوليات كبيرة في القضايا الإقليمية لا سيما الأزمة السورية"، مطالبا برلين بـ"مساعدتنا في حربنا على التنظيمات الإرهابية".

وأكد الرئيس التركي أردوغان اليوم الجمعة، أن الاستخبارات الوطنية التركية (MIT) تلعب دوراً هاماً،  في تنفيذ الاتفاق بين روسيا وتركيا حول إقامة منطقة منزوعة السلاح في إدلب.

ونقلت صحيفة "حرييت" التركية قوله: "هناك عبء كبير، في هذا المجال، على كتف الاستخبارات التركية"، مشدداً على أهمية نقاط المراقبة في إدلب، حيث تمتلك تركيا 12 نقطة، وروسيا 10 وإيران 6 نقاط، كما لفت إلى أهمية المنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15-20 كم التي من المقرر إنشاؤها وفق اتفاق "سوتشي".

وكان الرئيس التركي بدأ الخميس زيارة إلى ألمانيا تستمر لثلاثة أيام، وسط إجراءات أمنية مشددة، فيما قالت وسائل إعلام تركية إن أردوغان استقبل استقبالا فوق العادة.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة