أكثر من عشرين شهيداً بينهم مسعفين حصيلة يوم دام في إدلب بقصف طيران الأسد

20.حزيران.2019

متعلقات

استشهد قرابة عشرين مدنياً وجرح العشرات اليوم، بينهم كوادر إسعافية، بقصف جوي لطيران النظام الحربي على مدن وبلدات ريف إدلب، مسجلة يوماً دام جديد في المحافظة التي تتعرض لأعنف هجمة مستمرة وسط صمت العالم أجمع.

وسجل الدفاع المدني السوري في تقرير أصدره اليوم لحصيلة القصف، استشهاد ستة مدنيين بينهم طفلين وإصابة ستة آخرين بينهم ثلاثة أطفال وامرأة في بلدة حيش جراء غارتين جويتين من الطيران الحربي.

كما استشهد سبعة مدنيين، بينهم ثلاثة أطفال وامرأة وأصيب تسعة آخرون بينهم ثلاثة أطفال وامرأتين في بلدة المسطومة جنوبي إدلب جراء غارتين جويتين من الطيران الحربي، واستشهد أربعة مدنيين من بينهم ثلاثة متطوعين في منظومة الإسعاف التابعة لمنظمة بنفسج، وأصيب اثنان آخران في مدينة معرة النعمان جراء ثلاث غارات جوية استهدفت أطراف المدينة.

وفي سياق متصل، استشهد مدنيان وأصيب ثلاثة أطفال في بلدة كفرسجنة جراء غارات الطيران الحربي، كما استشهد رجل في بلدة ترملا جراء قصف صاروخي استهدف البلدة بأربعة صواريخ، واستشهد طفل بقصف جوي على قرية العامرية. وشهيد أخر بقصف مماثل على مدينة معرة مصرين.

وشنت المقاتلات الحربية غارات جوية استهدفت الطريق الدولي قرب خان شيخون بثلاثة غارات ومدينة خان شيخون بأربع غارات، وركايا سجنة بست غارات، والهبيط بأربع غارات جوية، وبلدة بسقلا بغارة بخمسة صواريخ، ومعرة حرمة بست غارات بعضها ألقى الطيران الحربي خلالها حمولته كاملة، والنقير بغارة، وحرش باتنته بغارة، وكفرسجنة بغارتين، وبلدة الشيخ مصطفى بغارة، خلفت هذه الغارات أضرار مادية جسيمة ودمار في المنازل والممتلكات.

وقصفت قوات الأسد تل عاس بـ10 قذائف، والهبيط بـ135 قذيفة، خلفت أضراراً مادية ودمار وخراب في المنازل والممتلكات، حيث أسعفت الخوذ البيضاء المصابين وانتشلت جثامين الشهداء وتفقدت أماكن القصف والغارات وأمنتها.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة