باتوا أرقاماً

أكثر من 480 شهيد مدني في الرقة خلال شهر و 1400 خلال أقل من عام ... وانتهاكات مستمرة

02.آب.2017
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

نشر "فريق الرقة تذبح بصمت" حصيلة الانتهاكات بحق المدنيين في محافظة الرقة لشهر تموز 2017، حيث بلغ عدد الشهداء 481 شهيد على يد القوى المتصارعة في المحافظة ممثلة بالتحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" وقوات الأسد وتنظيم الدولة.

وسجل الفريق استهداف مدينة الرقة وريفها بـ 440 غارة جوية من الطيران الحربي الروسي، خلفت 126 شهيد، و633 غارة جوية لطيران التحالف الدولي، خلفت 189 شهيداً من المدنيين العزل، إضافة لعشرة شهداء على يد "قسد"، و 111 شهيد بقصف مدفعي لقوات قسد والتحالف الدولي على مدينة الرقة.

واستشهد 4 مدنيين على يد تنظيم الدولة الذي نفذ بحقهم حكم الإعدام، إضافة لإعدامات سجلت شرقي بلدة الكرامة، و 3 شهداء بقصف التنظيم، و29 شهيداً جراء انفجارات الألغام التي زرعها التنظيم في المناطق التي انسحب منها، كما سجل شهيد برصاص الجيش التركي وسبعة شهداء غرقاً في نهر الفرات خلال محاولتهم النزوح.

وكانت أكدت منظمة أطباء بلا حدود الاثنين، أن المرضى والجرحى داخل مدينة الرقة وخارجها يواجهون صعوبات هائلة في الحصول على الرعاية الطبية الطارئة والمنقذة للحياة نتيجة المعركة الدائرة الرامية إلى السيطرة على مدينة الرقة، داعية كافة الأطراف المتنازعة وحلفاءها إلى ضمان احترام حماية المدنيين والسماح لهم بالحصول على الرعاية الطبية والسماح بإجلاء جرحى الحرب.

كما كشفت الأمم المتحدة عن وجود أكثر من 200 ألف مدني فروا من منازلهم في مدينة الرقة منذ أبريل الماضي، فيما لا يزال يوجد 20-50 آلاف مدني مهددون في المدينة المحاصرة.

وسبق أن أصدرت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، تقريراً بعنوان "الاعتداء الأصفر" تحدَّثت فيه عن أبرز الانتهاكات التي شهدتها محافظة الرقة بين 6/ تشرين الثاني/ 2016 و30/ حزيران/ 2017.

استعرض التقرير السِّياق التاريخي الذي مرَّت به محافظة الرقة منذ سيطرة تنظيم الدولة عليها في 12/ كانون الثاني/ 2014، ومن ثم إعلان قوات سوريا الديمقراطية ذات الأغلبية الكردية عن معركة غضب الفرات في 6/ تشرين الثاني/ 2016 حتى تطويق مدينة الرقة نهاية حزيران/ 2017.

وثَّق التقرير استشهاد ما لا يقل عن 1400 مدنياً، بينهم 308 طفلاً، و203 سيدة (أنثى بالغة) في محافظة الرقة يتوزعون إلى 731 مدنياً على يد قوات التحالف الدولي بينهم210  طفلاً، و139 سيدة، و164 مدنياً على يد قوات سوريا الديمقراطية بينهم 31 طفلاً، و31 سيدة، و505 على يد تنظيم الدولة بينهم 67 طفلاً و33 سيدة.  كما سجل التقرير ارتكاب قوات التحالف الدولي 53 مجزرة في حين ارتكبت قوات سوريا الديمقراطية 4 مجازر، أما تنظيم الدولة فقد سجل التقرير ارتكابه ما لا يقل عن 6 مجازر.

وأوردَ التقرير إحصائية عن استهداف المراكز الحيوية المدنية حيث وثق ما لا يقل عن 90 حادثة اعتداء، 73 منها على يد قوات التحالف الدولي، و6 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و11 على يد تنظيم الدولة.

ووفق التقرير فقد تمَّ اعتقال ما لا يقل 504 شخصاً بينهم 5 أطفال، و5 سيدات في المدة التي يُغطيها، منهم 117 على يد قوات سوريا الديمقراطية، و387 على يد تنظيم الدولة.

ويتكرر مشهد القتل اليومي والمذابح بحق المدنيين العزل في مدينة الرقة، على يد قوات التحالف الدولي وقوات سوريا الديمقراطية "قسد" والطيران الروسي وتنظيم الدولة، بقصف جوي ومدفعي وإعدامات وألغام تشهده مدينة الرقة وريفها، وسط صمت دولي مطبق حيال كل ما يرتكب من مجازر بحق المدنيين العزل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة