أكثر من 90 غارة خلفت 17 شهيداً في ريف إدلب اليوم

25.أيلول.2017
جريحة سقطت جراء القصف
جريحة سقطت جراء القصف

تتصاعد حدة الضربات الجوية للطيران الحربي الروسي على مدن وبلدات ريف إدلب لليوم السابع على التوالي، سجلت حتى الساعة أكثر من 90 غارة جوية بصواريخ شديدة الانفجار، خلفت أكثر من 17 شهيداً بينهم نساء وأطفال وعشرات الجرحى، إضافة لدمار كبير في البنية التحتية والمرافق العامة.

بدأت الغارات فجراً باستهداف مدينة خان شيخون خلفت شهيد، ومدينة الدانا ثلاث شهداء، وبلدة معرشورين شهيدان، تلا ذلك غارات عنيفة على سراقب وكفرعميم وسرمين والهبيط وأطراف كفرنبل والهبيط والتمانعة خلفت حرائق في سرمين والعديد من الإصابات بين المدنيين في عدة مناطق.

وصعد الطيران الحربي من غاراته على منطقة جسر الشغور وريفها مستهدفاً مدينة جسر الشغور بأكثر من 15 غارة جوية، أوقعت ثلاث شهداء في الحي الغربي، ودمار كبير في الممتلكات وإصابات كبيرة، كما تعرضت قرية عين الزرقا لقصف مماثل خلف شهيد، وشهيدان بقصف جوي على بلدة بداما، في حين تعرضت قيقون وعدة مناطق بريف جسر الشغور لغارات جوية ماتزال مستمرة.

كما استهد مدنيان بقصف جوي على قرية الكفير، واستشهد ثلاثة آخرين بقصف مماثل على بلدة القنيطرة من عائلة واحدة، إضافة لعشرات الإصابات.

أيضاً طال القصف قرى فركيا وأطراف سرجة وبينين والدار الكبرة والزعينية وكفرسجنة وحاس وكفرومة والكفير ومعرة حرمة، خلفت العشرات من الجرحى بين المدنيين.

وتعمل فرق الدفاع المدني السوري بكافة فرقة المنتشرة في ريف إدلب على متابعة الغارات التي تستهدف المناطق المدنية، والاستجابة لها بالسرعة القصوى، والعمل على انتشال الشهداء والجرحى ونقلهم للمشافي الطبية، رغم ما تتعرض لها مراكزها وفرقها منه قصف واستهداف مباشر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة