ألمان ينشرون عبارة "ارجعوا الى وطنكم" ولاجئون سوريون يردون "في وطننا دكتاتور"

20.أيلول.2017

نشر مجهولون ألمان عبارة "ارجعوا إلى وطنكم، هو بحاجة إليكم" في مختلف المدن الألمانية، ليراها كل من يتكلم العربية، على عمود إنارة أو على مدخل بناء وحتى على سلة قمامة،.

ورد سوريون لاجئون مجهولون على هذه العبارات، بعبارات ألمانية تقول "في وطننا ديكتاتور وحرب مستعرة، حالما ننتهي منهما سنعود، لستم مضطرين للكتابة باللغة العربية في المرّة القادمة؛ لأننا أتقنا الألمانية وتعلمناها".

وقد نشر هؤلاء المجهولون ردودهم تحت الملصقات العربية التي تطلب منهم الرحيل ووضعها ألمان متعصبون، في بلد استقبل حتى أواخر 2016 قرابة 600 ألف لاجئ سوري بحسب مكتب الإحصاء الاتحادي الألماني.

وعاد عدد من السوريين إلى بلدهم، بسبب ما قالوا عنه تشديد إجراءات اللجوء في ألمانيا، وما استحدثته حكومتها من "إقامة ثانوية" لسنة واحدة وقابلة للتجديد وتشترط على اللاجئ العودة بعد انتهاء الحرب في بلد، لاسيما أن هذه الاقامة لا تتيح للاجئ استقدام عائلته وطلب لم الشمل.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة