أمير قطر يعزي الائتلاف الوطني بوفاة سفيره "الحراكي"

08.كانون1.2020
تميم بن حمد
تميم بن حمد

أرسل أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، يوم الثلاثاء، برقية تعزية إلى "الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" إثر وفاة سفير الائتلاف لدى دولة قطر نزار الحراكي، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وقالت وكالة الأنباء القطرية (قنا)، إن "سمو أمير البلاد المفدى يبعث ببرقية تعزية إلى رئيس الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية في وفاة سعادة السيد نزار حسن الحراكي سفير الائتلاف السوري لدى الدولة".

وتوفي الحراكي يوم الأحد الماضي، في أحد مستشفيات إسطنبول، بعد إصابته بفيروس كورونا.

وقال مدير المكتب الإعلامي في السفارة، لـ"العربي الجديد"، إن الحراكي أصيب بالفيروس خلال زيارة قام بها للداخل السوري، الأسبوع الماضي، حيث نُقل للعلاج في تركيا، ووُضع في العناية المركزة قبل أن تعلن وفاته مساء الأحد.

وعُين نزار الحراكي، المولود في دمشق عام 1962، في شهر فبراير/ شباط 2013 كأول سفير لـ"الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية" في الدول العربية، ممثلاً للجمهورية العربية السورية، حيث وافقت قطر على تعيينه سفيراً رسمياً في الدوحة.

وأعلنت تسليمها "الائتلاف" مقر السفارة السورية بقطر، الذي رُفع عليه علم الثورة، وقد مُنح ومعاونيه الحصانة الدبلوماسية الكاملة إبان سحبها من السفير السوري السابق، على خلفية استمرار أعمال العنف والقتل التي مارسها نظام بشار الأسد ضد الشعب السوري.

ونعى العديد من الإعلاميين والسياسيين نزار الحراكي، وعددوا مناقبه وأخلاقه، وما قام به دفاعا عن الثورة السورية والسوريين، في حين ذكر بعضهم الأخطاء والتجاوزات التي شابت منصبه كسفير في قطر.. (رحمه الله وتجاوز عنه).

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة