أهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين يجددون مناشدتهم لإعادة إعمار مخيمهم وتأهيل البنى التحتية

24.أيلول.2018

جدد أهالي مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين مناشدتهم للسلطة ومنظمة التحرير الفلسطينية ووكالة الأونروا للعمل من أجل تقديم المساعدة العاجلة والفورية لهم والتخفيف من معاناتهم ووضع حد لمأساتهم.

وطالب الأهالي بالضغط على النظام السوري للعمل على فتح كافة الطرق المحيطة بالمخيم من أجل عودة كافة الأهالي بأقل التكاليف واختصار للمسافة وتسهيل عبورهم وحركتهم ومتطلباتهم، وإعادة اصلاح الطرق وفتحها وإزالة الركام والنفايات من البيوت المدمرة والشوارع، وإدخال ورشات لترميم البيوت التي يسكنها الأهالي ومساعدة الأهالي التي تهدمت بيوتها ولا تملك أي مأوى.

كما طالب الأهالي إعادة تأهيل البنى التحتية وإصلاح شبكات المياه والصرف الصحي والكهرباء والهاتف، وإعادة العمل في مستوصف وكالة الغوث مع كافة خدماتها، وتحسين الواقع التعليمي وإصلاح المدارس، وتقديم مساعدات إغاثية ومالية لهم للتخفيف من معاناتهم الاقتصادية والمعيشية المزرية.

وشدد أهالي المخيم على ضرورة معرفة مصير كافة المعتقلين الفلسطينيين في سجون النظام السوري، والعمل على إطلاق معرفة مصيرهم وإطلاق سراح الأحياء منهم.

الجدير ذكره أن مخيم درعا للاجئين الفلسطينيين جنوب سورية شهد موجة نزوح كبيرة في صفوف الأهالي نتيجة تصاعد عمليات القصف التي استهدفت المخيم والأحياء المجاورة له، حيث شنّت مدفعية النظام وطائراته غارات مكثفة استخدمت فيها الصواريخ والبراميل المتفجرة، ما أدى إلى دمار حوالي 80 % من مبانيه وحاراته ومساحته العمرانية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة