أوروبا تدعو لضبط النفس في حادثة سقوط طائرتين مسيرتين في ضاحية بيروت الجنوبية

26.آب.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

قال الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، إن ملابسات حادثة سقوط طائرتين مسيرتين في ضاحية بيروت الجنوبية لا تزال غامضة، داعيا لضبط النفس، ومؤكدا دعمه لسيادة لبنان.

وذكر متحدث باسم المنظمة، لوكالة "سبوتنيك"، "الاتحاد الأوروبي يتابع التطورات عن قرب، ونلاحظ أنه بسبب نقص المعلومات المتحقق منها بشكل مستقل، تظل ملابسات عدد من هذه الحوادث غير واضحة إلى الآن".

وأضاف المتحدث "يؤكد الاتحاد الأوروبي على ضرورة احترام جميع الأطراف لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1701، ويرحب بتصريحات حكومة لبنان أمس، والتي تؤكد دعمها للقرار"، لافتاً أن "الاتحاد الأوروبي من طرفه يؤكد مواصلته لدعم استقرار لبنان وأمنه وسيادته، وذلك بالتنسيق الوثيق مع الشركاء الدوليين".

وأوضح المتحدث، "يدعو الاتحاد الأوروبي إلى أقصى درجات ضبط النفس من جانب جميع الأطراف في المنطقة".

من جهته، اعتبر الرئيس اللبناني ميشيل عون، في تصريحات لمبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى لبنان جان كوبيس، الاثنين، أعمال "العدوان" الإسرائيلية الأخيرة على لبنان، بمثابة "إعلان حرب".

وقال عون في بيان نشر على موقع الرئاسة على الإنترنت، إن "ما حدث هو ما يعادل إعلان الحرب الذي يسمح لنا باستخدام حقنا في الدفاع عن سيادتنا واستقلالنا وأمن أراضينا".

وشنت إسرائيل 3 غارات جوية على شرق لبنان بعد يوم واحد من إعلان سقوط طائرتين بدون طيار في المجال الجوي اللبناني، في الضاحية الجنوبية ببيروت، مما ألحق أضرارًا بأحد المقرات الإعلامية لحزب الله.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة