إدلب تنتفض في وجه "الجولاني" ... مظاهرات عارمة وتحرير الشام تواجهها بالرصاص

27.شباط.2018

متعلقات

شهدت مدن وبلدات عدة بريف محافظة إدلب اليوم الثلاثاء، مظاهرات شعبية كبيرة ضد هيئة تحرير الشام، طالبت قائدها "الجولاني" بسحب السلاح الثقيل من المناطق المحررة وتوجيهها للجبهات، ونددت بما تقوم به هيئة تحرير الشام من تعديات على الفصائل في الشمال السوري.

وأكدت مصادر ميدانية لـ شام أن مظاهرات عديدة خرجت اليوم في كفرنبل وكفرومة وخاس والفطيرة ومعرة مصرين وسراقب ومدينة إدلب وحزانو وقاح وقرى جبل الزاوية، نادت ضد أمير هيئة تحرير الشام "أبو محمد الجولاني"، تعرض المتظاهرون لإطلاق نار من قبل أحد حواجز الهيئة على أطراف بلدة البارة بإدلب.

وقام المتظاهرون في عدة مناطق بالتوجه لحواجز هيئة تحرير الشام التي تقطع أوصال المناطق المحررة وقاموا بإحراقها بعد طرد عناصر الهيئة منها، في وقت عززت الهيئة حواجزها في مدينة إدلب وقامت بنقل عدة دبابات ومجنزرات داخل المدينة للحواجز المحيطة فيها.

ويتزامن ذلك مع تواصل الاشتباكات بين هيئة تحرير الشام وجبهة تحرير سوريا في مناطق عدة بريف إدلب وحلب، حيث تشهد منطقة كفرلوسين اشتباكات عنيفة لاتزال مستمرة، بينما سيطرت الجبهة على بلدات عدة في ريف حلب الغربي ومطار تفتناز ومناطق عدة بريف إدلب الجنوبي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة