إقصائي وليس جامعاً ... مجالس شورى معرة النعمان وكفرتخاريم ترفض محاولة التفاف حكومة الإنقاذ لتشكيل مجلس شورى للمحرر تحت عبائتها

11.آذار.2019
أعضاء مجلس شورى معرة النعمان
أعضاء مجلس شورى معرة النعمان

رفضت مجالس الشورى والفعاليات المدنية في مدينتي معرة النعمان وكفرتخاريم بريف إدلب في بيانات منفصلة، عملية الالتفاف التي تمارسها حكومة "الإنقاذ" (الذراع المدني لهيئة تحرير الشام)، بما يتعلق بالدعوة لتشكيل مجلس شورى للمناطق المحررة.

وقالت الفعاليات الثورية في مدينة معرة النعمان في بيان صادر يوم السبت، إن مجلس الشورى والفعاليات الثورية في مدينة معرة النعمان اجتمعت بخصوص تشكيل مجلس شوري للمناطق المحررة، مؤكدة رفضها للقوالب الجاهزة التي تمليها حكومة الإنقاذ.

وذكر البيان أن المشروع منذ انطلاقه وصولا إلى مؤتمر باب الهوى الأخير لم يكن جامعاً للمناطق المحررة كافة، وحدث استبعاد لكثير من القوى الثورية، مشيراً إلى أن هناك غموض في آلية اتخاذ القرار في اللجنة الانتخابية المنبثقة عن المؤتمر، وإن توزیع أعداد الممثلين للمناطق والقوى الثورية داخل مجلس الشورى المزمع تشكيله ليس عادلاً.

كما لفت البيان إلى عدم وضوح دور الفصائل العسكرية الثورية وعلاقتها مع المجلس القادم، وكذلك غياب الضمانات بعدم تدخل الأطراف العسكرية بعمل المجلس والحكومة المدنية القادمة، وكذلك تجاهل الحكومة المؤقتة في تشكيل المجلس وهذا يزيد من التفرق والانقسام في المناطق المحررة، برأيهم.
وبناء على ماسبق، أعلنت الفعاليات المدنية ومجلس الشورى في مدينة معرة النعمان رفض القوالب الجاهزة والقرارات المسبقة المفروضة بطريقة مفاجئة وبدون مشاركة وحوار مسبق، مطالبة اللجنة الانتخابية بإعادة النظر ومراجعة الأسس التي قام عليها المؤتمر السوري العام والمجلس المزمع تشكيله، واللجوء لمزيد من الحوار لبناء توافق واسع وقوي ومدعوم شعبية.

من جهته، أعلن مجلس شورى مدينة كفرتخاريم بعد الاجتماع مع الفعاليات المدنية في المدينة، رفضه المشاركة في أي مجلس شورى ينبثق عن المؤتمر، ورفضه المشاركة في الهيئة الناخبة.

وفي العاشر من شهر شباط، عقدت هيئة تحرير الشام عبر أزرعها المدنية في الشمال السوري، مؤتمراً عاماً باسم "الثورة السورية" بدعوى تشكيل كيان جامع في الشمال السوري لتشارك فيه جميع الفعاليات المدنية والفصائل والنخب الثورة بما فيها فصائل الجيش الوطني والجبهة الوطنية، إلا أن المؤتمر اقتصر على رجالات "تحرير الشام" وعدد من الشخصيات المحسوبة على الهيئة وشخصيات أخرى مستقلة بتمثيل ضعيف.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة