طباعة

اتحاد الإعلاميين السوريين يدين اعتقال "جيش الشرقية" للناشط "باسل عز الدين" بريف حلب

02.آذار.2019

أدان اتحاد الإعلاميين السوريين الإجراءات التعسفية، والتعامل غير القانوني مع الصحفيين والإعلاميين، على خلفية اعتقال الناشط الإعلامي "باسل عز الدين" من قبل فصيل "جيش الشرقية" في مدينة عفرين شمال حلب في 24 شباط الماضي، دون أمر من المحكمة المتواجدة في المدينة أو قرار رسمي من قوات الشرطة والأمن العام الوطني".

وأكد الاتحاد في بيان له أن اعتقال الناشط جرى دون الرجوع للاتحاد أو الحصول على إذن رسمي من الجهات المختصة، في وقت بدأت تتوضح فيه معالم دولة المؤسسات الحرة والمستقلة، التي يتطلع لها السوريين.

ولفت إلى أن الفصيل المنضوي تحت راية الجيش الوطني، اتهم عز الدين وهو من نشطاء مدينة الرستن، بالتعامل مع قناة "روسيا اليوم" وتزويدها بمقطع فيديو يظهر التفجير الإرهابي الذي حصل في مدينة عفرين في 21 شباط/فبراير.

وأشار البيان إلى أن "وكالة قاسيون" التي يعمل لصالحها الناشط باسل، كانت قد أخلت مسؤوليته الكاملة من مسألة عرض الفيديو على قناة "روسيا اليوم"، وأوضحت في بيان لها أنها وكالة مرخصة من قبل وزارة الإعلام التركية ومقرها في مدينة غازي عنتاب، وأنها قامت بتزويد المقطع وغيرها من المقاطع لجهة إنتاج أخرى دون تزييف أو تعديل على محتوى المقاطع وبدورها تقوم شركة الإنتاج بعرضه على القنوات العربية والأجنبية الأخرى بحسب اتفاق بينهما.

ودعا البيان الجهات المختصة للتنسيق مع اتحاد الإعلاميين السوريين فور حصول أي شكوى أو قضية تخص أحد الإعلاميين العاملين في المناطق المحررة، كما طالب الفصائل الثورية بالابتعاد عن التصرفات الفردية غير المسؤولة، دون مراعات توجيهات الجهات المعنية بالأمر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

صور متعلقة