ارتفاع حصيلة ضحايا مجزرة "الضامن" الروسي في زردنا بإدلب إلى 45 شهيداً و80 جريحاً

08.حزيران.2018

ارتفعت حصيلة الشهداء في مجزرة الطيران الحربي الروسي في بلدة زردنا بإدلب إلى 45 شهيداً وأكثر من 80 جريحاً، جراء قصف روسي مزدوج لمرتين متتاليتين استهدف حي سكني في البلدة مساء الأمس.

وأكدت مصادر طبية لشبكة "شام" أن حصيلة الشهداء وصلت لـ 45 شهيد، بينهم 16 امرأة وطفل، وقرابة 80 جريحاً، من بين الشهداء عنصر في الدفاع المدني وثلاث مصابين.

وبينت مصادر ميدانية أن الطيران الحربي الروسي استهدف مساء الأمس وبعد ساعة الإفطار حي سكني في الأطراف الجنوبية من بلدة زردنا، موقعاً مجزرة مروعة بحق المدنيين، كرر القصف طيران حربي روسي آخر على ذات الموقع خلال تواجد فرق الإسعاف والأهالي، ماتسبب بمضاعفة أعداد الشهداء وإصابة عناصر الدفاع المدني.

وتعتبر روسيا طرفاً ضامناً في اتفاق خفض التصعيد بإدلب والتي انتهت مع تركيا وإيران قبل أسابيع من نشر نقاط المراقبة للمنطقة تمهيداً لفرض وقف شامل لإطلاق النار، حيث شهدت عموم المحافظة غياب كامل للقصف الحربي قبل ان يعاود طيران الأسد أول الأمس استهداف أريحا ومناطق أخرى بإدلب ويتبعه الضامن الروسي بقصف زردنا.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة