استقالة عراب اتفاقيات الجنوب "خالد المحاميد" من هيئة التفاوض والأخيرة تقبل استقالته

15.تشرين1.2018
خالد محاميد
خالد محاميد

متعلقات

أعلن نائب رئيس الهيئة العليا للتفاوض "خالد المحاميد" اليوم الإثنين، استقالته من منصبه في الهيئة بعد سجال طويل واتهامات كبيرة وجهت للمحاميد بتسليم الجنوب السوري ورعاية مفاوضات المصالحة مع النظام وروسيا.

قال المتحدث الرسمي باسم الهيئة العليا للتفاوض يحيى العريضي لـ ” القدس العربي” إن الهيئة بدورها قبلت استقالة المحاميد مرجحاً أن يكون السبب “الضغط” عليه في سبيل خروجه من الجسم السياسي.

ووفي وقت أكد "خالد المحاميد" استقالته من هيئة التفاوض السورية، رفض الحديث عن الأسباب التي دفعته الى تلك الخطوة، في وقت تحدثت مصادر عديدة عن مباحثات ضمن الهيئة لإقصائه.

وأشار المحاميد في اتصال مع “القدس العربي”، الى تجميده عضويته وعدم فاعليته خلال الفترة السابقة، وقال “انا جمدت عضويتي ولم اكن فاعلا وقدمت استقالتي. وسوف أخرج بتصريح رسمي”.

المحاميد، المقرب والمحسوب على الإمارات العربية المتحدة، عُرف عنه بأنه عراب اتفاق الجنوب السوري، الذي انتهى بتهجير المعارضة السورية من المنطقة لصالح النظام، ويعد “المحاميد” المتحكم الأبرز بالدعم المالي المقدم من الإمارات للفصائل المحلية في درعا، إذ كانت عملية تقسيمه تتم بحسب الولاء الخضوع للشروط، وفق مصادر مطلعة في المعارضة السورية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة