اغتيال اثنين من أبرز قادة الجيش الحر في درعا البلد

26.آذار.2020
صورة للشهيد عدنان أبازيد
صورة للشهيد عدنان أبازيد

اغتال مجهولون اثنين من قياديي الجيش الحر السابقين في محافظة درعا عبر إطلاق النار عليهم على الطريق الواصل بين مدينة درعا وبلدة نصيب.

وقال ناشطون إن مجهولون أطلقوا النار على القياديين "عدنان أبازيد" الملقب بـ "أبو النور"، و"أبو العز قناة" في منطقة النخلة شرقي مدينة درعا، ما أدى لاستشهادهما، وإصابة "مصطفى المسالمة" الذي كان برفقتهما بجروح.

ويعتبر "أبازيد" و "قناة" من أبرز القادة العسكريين في درعا البلد، كما أنهما من أبرز القادة الذين خاضوا معركة "الموت ولا المذلة" التي أطلقتها غرفة عمليات البنيان المرصوص" عام 2017، وألحقا بقوات الأسد خسائر فادحة.

ولم ينخرط الشهيدان في صفوف قوات الأسد أو أية ميليشيات تابعة لها أو لحليفيها الروسي والإيراني، وبقيا في الأجزاء التي لا يسمح لقوات الأسد أن تدخلها في مدينة درعا.

والجدير بالذكر أن ميليشيات "فصائل المصالحة" التابعة لنظام الأسد وأفرعه الأمنية باتت تنتشر بشكل كبير في مدينة درعا البلد ومحيطها، حيث تعمل على تنفيذ عمليات الاغتيال لقيادات سابقة في الجيش الحر بتوجيه من ضباط الأسد الأمنيين، وذلك بسبب عدم قدرة جيش الأسد على الدخول لدرعا البلد بشكل مباشر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة