الأردن يتابع قضية اعتقال الصحفي "الغرايبة" في سوريا وتستدعي القائم بأعمال سفير النظام في عمان

10.آذار.2019
الصحفي الأردني
الصحفي الأردني

متعلقات

قال الناطق الرسمي باسم الخارجية، سفيان القضاة، إن الوزارة تابعت باهتمام على مدى اليومين الماضيين التقارير والأنباء الصحفية التي تعرضت لحادثة اعتقال الصحفي "عمير الغرايبة" في سوريا، مشيراً لاستدعاء القائم بأعمال سفير دمشق لاتخاذ كل الإجراءات الضرورية لتسوية الوضع

وأوضاف القضاة أن الوزارة "ومنذ اللحظة الأولى لإبلاغها باعتقال المواطن الغرايبة بادرت إلى اتخاذ جميع الإجراءات والتدابير المتبعة في مثل هذه الحالة"، مضيفا: "تم تكليف القائم بأعمال سفارتنا في دمشق بمتابعة الأمر مع السلطات السورية المعنية".

وأشار إلى أن السفارة وجهت مذكرة رسمية للخارجية السورية بهذا الخصوص، كما التقى القائم بالأعمال الأردني مدير الدائرة القنصلية في الخارجية السورية، وطلب منه رسميا تزويده بأسباب اعتقال الغرايبة ومعرفة مكان وظروف اعتقاله.

ولفت إلى أنه تم "طمأنة السفارة على وضع الغرايبة، وأنه يتمتع بصحة جيدة ولم يخضع لأي سوء معاملة، وقامت الوزارة بالتواصل مع ذويه، وهذا لم يكن لأول مرة، لتنقل لهم وتطمئنهم عن أوضاع ابنهم".

وشدد القضاة على أن الوزارة قامت في نفس الوقت باستدعاء القائم بأعمال السفارة السورية في عمان، وطلبت منه نقل طلب الحكومة الأردنية بالإفراج الفوري عن الغرايبة، كما وعد القائم بالأعمال السوري، حسب المسؤول الأردني، بمخاطبة سلطات بلاده على الفور ونقل تلك الرسالة.

وسبق أن نقلت مواقع إلكترونية أردنية عن شقيق الغرايبة الشهر الماضي قوله إن الصحفي يعمل بإحدى شركات البث الإعلامي بمهنة مصور في وسائل إعلام عالمية ودخل سوريا يوم 7 فبراير الماضي عبر معبر نصيب الحدودي لغاية التنزه في الشام، وأثناء عودته صباح يوم 12 فبراير تم اعتقاله من قبل الاستخبارات السورية ومصادرة كاميرا كانت بحوزته.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة