الأسد يتكرم على ورثة جنوده القتلى والمصابين بإعفائهم من "القروض المصرفية"

01.أيلول.2018
صورة تعبيرية
صورة تعبيرية

أصدر بشار الأسد مرسوما جديداً كـ "مكرمة" بحسب وصف موالين، يعفي بموجبه ورثة القتلى من جنوده، ومصابي الحرب من أعباء قروض المصارف العامة بشطب مليون ليرة سورية من إجمالي ما يترتب عليهم من قروض.

ونص المرسوم على إعفاء القتلى والمصابين نتيجة الحرب أو العمليات الحربية أو على أيدي من أسماها جهات معادية بعجز كلي بنسبة 80 بالمئة فما فوق من العسكريين في الجيش والقوات المسلحة المشمولين بأحكام المرسوم التشريعي رقم 18 لعام 2003 وتعديلاته الحاصلين على قروض ذوي الدخل المحدود لدى المصارف العامة من تسديد ما لا يزيد على مليون ليرة سورية من كتلة الديون المترتبة بذمتهم على هذه القروض".

سبع سنوات مضت والطائفة العلوية والموالية من باقي الطوائف تدفع المزيد من أبنائها في سبيل بقاء الأسد الذي لم يكترث لكل ما قدموه من دماء وعانوه من معاناة على يد أزلامه من قادة الميليشيات التي مكنها وأعطاها اليد الطولى، حتى باتت دية قتلاهم "رأس عنز أو ساعة حائط أو صندوق برتقال" يكرمهم فيها في وقت باتت الثروة والسيادة والسلطة والقوة للميليشيات التي صنعها هو وحلفائه وبات مدنيي الطائفة بين جحيم جديد ومعاناة مستمرة استنزفت أبنائهم وطاقاتهم وكل إمكانياتهم.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة