الأمم المتحدة تدعو للتمسك بوقف إطلاق النار في إدلب

19.آذار.2019

متعلقات

شدد المبعوث الخاص للأمم المتحدة إلى سوريا غير بيدرسون على ضرورة التزام جميع الأطراف في الصراع السوري "بالاحترام الكامل للقانون الإنساني الدولي وحماية حقوق الإنسان" في أي شكل من أشكال العمليات العسكرية أو التخطيط لها.

وقال ستيفان دوجاريك المتحدث باسم الأمم المتحدة، في المؤتمر الصحفي اليومي في نيويورك، إن المبعوث الخاص إلى سوريا قد أجرى، خلال زيارته إلى دمشق، "مناقشات بناءة" مع وزير الخارجية في حكومة الأسد وليد المعلم.

وحسبما أورد المتحدث الرسمي فإن المبعوث الخاص إلى سوريا غير بيدرسون قد "حث جميع الأطراف على الوفاء بالتزاماتها والتمسك بترتيبات وقف إطلاق النار في إدلب". كما أكد بيدرسون على الحاجة العاجلة للدعم الدولي القوي "لضمان أن تتحرك أطراف النزاع السوري "بجدية نحو إيجاد حل سياسي يلبي التطلعات المشروعة لجميع السوريين."

وكان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش قد شدد، في بيان أصدره في وقت متأخر من الجمعة، على ضرورة إتاحة مثل هذا الدعم الدولي المعزز، معلنا تأييده الكامل لمبعوثه الخاص، السيد غير بيدرسون، لتسهيل العملية السياسية، التي تقودها سوريا ويديرها السوريون، لتنفيذ قرار مجلس الأمن 2254 لعام 2015 وبيان جنيف الصادر في يونيو 2012.

وكان حث الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش في بيان له، جميع الأطراف على الوفاء بالتزاماتها، والتمسك بترتيب وقف إطلاق النار في إدلب، شمال غربي سوريا، معبراً عن قلقه الشديد بشأن زيادة الاشتباكات في إدلب، خلال الأسابيع القليلة الماضية.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة