الأمم المتحدة ترحب بالاتفاق الروسي التركي شرق الفرات

23.تشرين1.2019
فرحان حق
فرحان حق

أعلن مكتب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، اليوم الأربعاء، أن الأخير يرحب بالاتفاق الروسي التركي حول تسوية الأوضاع في شمال شرقي سوريا.

وقال نائب المتحدث باسم الأمين العام، فرحان حق، في بيان صحفي، إن غوتيريش يرحب "بجميع الجهود" الرامية إلى خفض التصعيد في شمال سوريا وحماية المدنيين، لافتاً إلى أن الأمين العام للأمم المتحدة "يعترف بأن الطريق ما زال طويلا نحو حل فعال للأزمة في سوريا".

ولفت المسؤول الأممي إلى أن عودة اللاجئين السوريين إلى مساكنهم يجب أن تجري بشكل طوعي وآمن وبطريقة شفافة تماما. وأضاف: "نتابع التطورات في المنطقة عن كثب".

من جهته، أعرب شتيفن زايبرت، المتحدث باسم المستشارة الألمانية آنجيلا ميركل، في تصريحات خلال مؤتمر صحفي ببرلين، عن أمله في أن يسهم الاتفاق في تهدئة حدة التوترات.

وقال زايبرت: "نرحب بأن الاتفاق مدد وقف إطلاق النار لمدة 150 ساعة أخرى" ، في إشارة للاتفاق بين تركيا وروسيا الثلاثاء حول انسحاب تنظيم "ي ب ك" الإرهابي بأسلحته عن الحدود التركية إلى مسافة 30 كم خلال 150 ساعة.

وأضاف أنه "من المهم للغاية أيضًا أن الرئيسين التركي رجب طيب أردوغان والروسي فلاديمير بوتين أكدا مجددًا دعمهما في ذلك الاتفاق للجنة الدستورية بسوريا، التي ستجتمع في جنيف الأسبوع المقبل".

وشدد على أن "هذا سيكون علامة فارقة هامة لحل سياسي لإنهاء الحرب الأهلية السورية التي استمرت 8 سنوات".

وكانت قالت وزارة الدفاع التركية، فجر الأربعاء، إنه لم تعد هناك ضرورة لشن عملية عسكرية جديدة غير "نبع السلام"، وذلك بموجب الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين تركيا وروسيا بشأن سوريا، وأنه ستبدأ جهود مشتركة بين الدولتين في هذا الصدد.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة