الأمن اللبناني العام يحذر السوريين من عمليات نصب واحتيال عبر مواقع التواصل

16.نيسان.2019
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

حذّرت المديرية العامة للأمن العام اللبناني اللاجئين السوريين والأجانب المتواجدين على الأراضي اللبنانية من الوقوع في شرك عمليات نصب واحتيال عليهم بواسطة شبكات التواصل الاجتماعي.

وأصدرت المديرية العامة للأمن العام، بياناً قالت فيه: "يقوم بعض الأشخاص بفتح حسابات وهمية على مواقع التواصل الاجتماعي خصوصا على موقع فيسبوك، ويعمدون إلى التواصل مع الرعايا السوريين المتواجدين في لبنان، ويعرضون عليهم خدمات تتعلق بتسوية أوضاعهم، وتسهيل معاملاتهم لدى المديرية العامة للأمن العام".

وأضافت: "بناء عليه، تنبه المديرية العامة للأمن العام الرعايا السوريين وكل الأجانب المتواجدين في لبنان لوجوب الحذر من الوقوع ضحايا عمليات نصب واحتيال تمارس عليهم من قبل هؤلاء الأشخاص، وتدعو كل من تعرض عليه أعمال من هذا النوع لوجوب الإفادة فورا لدى أقرب مركز للمديرية العامة للأمن العام".

منذ قرابة عام وحتى اليوم يواصل المسؤولين في لبنان حراكهم السياسي وتصريحاتهم ضد وجود اللاجئين السوريين، مصرين على ضرورة عودتهم إلى بلادهم، على اعتبار انها باتت أمنة في ظل سيطرة النظام وحلفائه على مناطق هؤلاء اللاجئين.

ويعاني لبنان منذ أعوام اضطراباً سياسياً واقتصادياً وخدماتياً بشكل كبير، وهناك عشرات المشكلات التي من المفترض أن يسعى مسؤولي لبنان الدولة الجارة التي احتضن السوريين أبنائهم إبان حرب تموز ولم يتوانى الشعب السوري من شماله حتى جنوبه في تقدم العون لهم، إلا أن مسؤولي لبنان لم يبق لهم قضية ومشكلة إلا قضية اللاجئين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة