الائتلاف: عمليات النظام وحلفائه بإدلب جرائم حرب صريحة في إطار خطة ممنهجة

06.تشرين2.2019

قال الائتلاف الوطني لقوى الثورة في بيان اليوم، إن عمليات النظام وحلفائه ضد المناطق المدنية في إدلب ومحيطها هي جرائم حرب صريحة تأتي في إطار خطة ممنهجة لاستهداف المدنيين بالدرجة الأولى.

ولفت إلى استمرار الائتلاف في التواصل مع الأطراف الدولية ووضعها في صورة التطورات على الأرض مع التشديد على ضرورة قيامها بتحمل مسؤولياتها وممارسة الضغوط اللازمة على النظام وروسيا لوقف هذه الجرائم.

وشدد الائتلاف في بيانه على أن العالم مطالب بالتحرك ووقف الكارثة التي يجرها النظام وحلفاؤه على السوريين، في ظل استمرار للحملة الإرهابية التي يشنها النظام وحلفاؤه منذ أشهر على بلدات ومدن ريف إدلب.

وتعرضت مدن وقرى وبلدات ريف إدلب وحلب واللاذقية لعمليات قصف جوي ومدفعي نفذتها قوات النظام والاحتلال الروسي، حيث أسفرت غارة جوية شنتها طائرات حربية روسية مساء اليوم الثلاثاء على بلدة الدار الكبيرة عن استشهاد ثلاثة أطفال وإصابة والدتهم بجراح خطرة.

وأشار الائتلاف إلى أن الغارات والقصف استهدف خلال الساعات الماضية مدينتي جسر الشغور وكفرنبل، إضافة إلى بلدات وقرى معرة حرمة والشيخ مصطفى والشيخ سنديان والجانودية وكفر سجنة والمشيرفة وتحتايا وغانة والكفير والدار الكبيرة وجبالا وبابولين وزعينية، كما طال القصف المدفعي منطقة الليرمون بحلب، فيما تعرض مركز الدفاع المدني في مدينة عندان بريف حلب الشمالي لقصف مباشر من قبل مدفعية النظام وخرج عن الخدمة بشكل كامل.

وفي وقت سابق اليوم، استهدف طيران الاحتلال الروسي، مشفى للأطفال والنسائية في قرية شنان بريف إدلب الجنوبي، تسبب بتدميره وإخراجه عن الخدمة، في ظل استمرار القصف الجوي الممنهم الذي يستهدف المرافق الطبية ومراكز الدفاع المدني.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة