الائتلاف: منبع الإرهاب في سوريا معروف.. والنظام مسؤول عن معظم عمليات التفجير

20.تموز.2020
تفجير في مدينة اعزاز شمال حلب
تفجير في مدينة اعزاز شمال حلب

قال الائتلاف الوطني في بيان اليوم، إن منبع الإرهاب في سورية معروف، وأن النظام مسؤول عن معظم عمليات التفجير سواء بشكل مباشر أم غير مباشر، إلا أن من الضروري متابعة التحقيقات لمعرفة الجهة التي تقف وراء كل عملية بالتحديد وبالدليل المباشر، مع بيان تفاصيلها وكيفية وقوعها وكشف جميع المتورطين في عملية التنفيذ.

ولفت إلى أن التقارير الأولية تفيد باستشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين جرّاء تفجير إرهابي استهدف بلدة سجو القريبة من معبر باب السلامة الحدودي بريف حلب الشمالي، وأن فرق الدفاع المدني والأطقم الطبية قامت بإسعاف المصابين، ويجب أن تبدأ على الفور عمليات التحقيق لمعرفة جميع الملابسات المتعلقة بالتفجير.

وأضاف أنه "مؤخراً كانت مثل هذه العمليات قد تراجعت نسبياً، ويبدو أن الجهات التي ترعاها اختارت العودة لممارسة إجرامها، هذا يزيد من مسؤولياتنا على مختلف المستويات خاصة فيما يتعلق بضمان الأمن ومنع تسلل أي عناصر تابعة للنظام أو متورطة معه".

وأشار الائتلاف إلى أن فصائل الجيش الوطني السوري رفعت جاهزيتها إلى أقصى الحدود، وكذلك الشرطة الحرة لمنع تكرار مثل هذه العمليات، وصولاً إلى القبض على جميع المتورطين.


وكان سقط خمسة شهداء على الأقل والعديد من الجرحى جراء انفجار سيارة مفخخة في منطقة سجو القريبة من معبر باب السلامة الحدودي مع تركيا بريف حلب الشمالي، وعملت فرق الدفاع المدني على انتشال الشهداء وإسعاف الجرحى للنقاط الطبية، وقامت بإخماد الحرائق وإزالة مخلفات التفجير.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة