الاتحاد الأوروبي: هجمات النظام وحلفائه على درعا انتهاك للقانون الدولي الإنساني

04.تموز.2018
صورة تعبيرية أرشيفية
صورة تعبيرية أرشيفية

متعلقات

اعتبر الاتحاد الأوروبي، الهجمات التي تنفذها قوات النظام وداعميه على محافظة درعا، انتهاكا صارخا للقانون الدولي الإنساني، وذلك في بيان نشره مكتب الممثلة العليا للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، اليوم الأربعاء.

وأشار البيان أن نظام الأسد والقوات الداعمة له، كثّفت غاراتها الجوية على درعا، ما أدى إلى نزوح 270 ألف مدني من منازلهم، وأوضح أن الهجمات أسفرت عن مقتل عاملين في قطاع الصحة، وألحقت أضرار بمراكز وبنى تحتية هامة، بينها مرافق صحية.

ولفت إلى أن الهجمات تضر بشكل كبير بالمفاوضات السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة لحل الأزمة السورية، داعياً إلى وقف الاشتباكات على وجه السرعة، واحترام الاتفاق المتعلقة بمناطق "خفض التصعيد"، وإيصال المساعدات الإنسانية للشعب السوري.

وكانت قدرت الأمم المتحدة يوم الثلاثاء، أعداد الفارين من مناطق درعا جنوب غربي سوريا بنحو 330 ألف شخص، مع بدء "أكبر" عملية نزوح، في وقت دعت الهيئات الإنسانية للمنظمة الدولية دوما إلى ضرورة الالتزام بالقانون الإنساني الدولي وفتح المعابر أمام اللاجئين.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة