البنتاغون: دونالد ترمب مستعد للحوار مع إيران بدون شروط مسبقة

12.كانون2.2020

قال وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر، اليوم الأحد، إن الرئيس دونالد ترمب مستعد للحوار مع إيران بدون شروط مسبقة.

وأوضح إسبر لقناة "سي بي إس" أن الولايات المتحدة مستعدة لمحاورة إيران حول "مسار جديد، وسلسلة تدابير تجعل من إيران بلداً طبيعياً أكثر"، وذلك بعد ساعات من تحذير الرئيس الأميركي من ارتكاب "مجزرة جديدة بحق المتظاهرين السلميين" في البلاد.

كما صرح وزير الدفاع بأن إدارة ترمب لا تتوقع المزيد من الهجمات العسكرية الإيرانية ردا على الضربة الأميركية التي قتلت قائد فيلق القدس الإيراني قاسم سليماني. وأشار الوزير إلى أن الحكومة الإيرانية تتعرض لتهديد داخلي بعد إسقاطها طائرة ركاب مدنية أوكرانية.

وقال إسبر في برنامج واجه الأمة على قناة سي بي إس "يمكنك أن ترى أن الشعب الإيراني يقف ويدافع عن حقوقه، وتطلعاته إلى حكومة أفضل - نظام مختلف".

وعبر الإيرانيون عن غضبهم من إسقاط الطائرة الأوكرانية يوم الأربعاء والتوضيحات المضللة لكبار المسؤولين في أعقاب ذلك مباشرة. في وقت لاحق أعلنت الحكومة المسؤولية عن إسقاط الطائرة، قائلة إنه كان حادثا مأساويا. قتل في تحطم الطائرة جميع الركاب الـ 176 الذين كانوا على متنها، ومعظمهم من الإيرانيين والكنديين-الإيرانيين.

وقال إسبر إن "فيلق القدس شبه العسكري الإيراني لا يزال يشكل تهديدا في جميع أنحاء الشرق الأوسط، لكن الهجمات المحددة التي قال إن قائد قوة القدس الراحل الجنرال قاسم سليماني كان قد وضعها، "تم تعطيلها".

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد دعا، الأحد، قادة إيران إلى عدم قتل المتظاهرين، وأشار في تغريدة على حسابه في "تويتر" إلى أن هناك الآلاف إما قتلوا بالفعل أو اعتقلوا، والعالم يشاهد، وشدد على أنه "أهم من ذلك، فإن الولايات المتحدة الأميركية تراقب".

وطالب النظام الإيراني بإعادة الإنترنت وبترك الصحافيين يعملون بحرية، وأنهى الرئيس الأميركي تغريدته موجهاً كلامه للنظام الإيراني: "توقفوا عن قتل الشعب الإيراني العظيم!".

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة