التحالف الدولي يرتكب مجزرة جديدة بحق المدنيين في ريف الحسكة

05.حزيران.2018

ارتكب طيران التحالف الدولي مجزرة بحق المدنيين في ريف الحسكة الجنوبي، حيث شن غارات جوية قبل ساعات عديدة على قرية الجزاع.

وذكر ناشطون أن طائرات التحالف الدولي شنت فجر الإثنين غارات جوية على قرية الجزاع، ما أدى لاستشهاد قرابة عشرة مدنيين وإصابة آخرين بجروح خطرة، بينهم أطفال ونساء.

وتشهد قرية السباح بريف الحسكة الجنوبي أيضا حركة نزوح للمدنيين بسبب القصف المدفعي العشوائي، فيما يواصل الطيران الحربي تحليقه في سماء المنطقة.

وكان طيران التحالف الدولي قد ارتكب قبل ثلاثة أيام مجزرة بحق المدنيين بعد الإفطار، وراح ضحيتها حوالي 8 أشخاص، حيث شنت الطائرات غارات عَقِبها قصف على قرية "ذيب هداج" بريف الحسكة الجنوبي الشرقي.

وفي الثاني عشر من الشهر المنصرم استشهد 8 مدنيين وجرح آخرون جراء قصف جوي للتحالف الدولي على قرية الحمادي بريف الحسكة الجنوبي، في وقت شهدت المنطقة تعزيزات عسكرية لقوات قوات سوريا الديمقراطية.

وتواجه المناطق الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة بريفي الحسكة ودير الزور قصف جوي يومي من التحالف الدولي، تزامناً مع العمليات العسكرية التي تقودها قوات قسد في المنطقة، وسط اشتباكات عنيفة بين الطرفين، ضحيتها المدنيون.

وكانت القيادة العامة لقوات سوريا الديمقراطية أعلنت عن بدء العمليات العسكرية للسيطرة على بلدة الدشيشة في ريف مدينة الحسكة، والخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة، في إطار المرحلة الثانية من حملة "عاصفة الجزيرة" التي تقودها بدعم من التحالف الدولي.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة