التقدم مستمر ... نقاط نظام الأسد شمال شرق حماة تواصل السقوط بيد الثوار

28.أيلول.2016

متعلقات

بدأ الثوار من عدة فصائل جولة جديدة من المعارك الدائرة في الريف الشمالي الشرقي لحماة، حيث تمكنوا اليوم من السيطرة على عدة نقاط، وكبدوا قوات الأسد خسائر بشرية ومادية كبيرة.

فقد هاجمت عدة فصائل بينها أحرار الشام وجبهة فتح الشام معاقل قوات الأسد في قرية الجنينة وفي المداجن الجنوبية لقرية الشعثة، وبدأت الهجوم بقصف المنطقة بالأسلحة الثقيلة تمهيدا لعملية الاقتحام، وخلال وقت قصير أعلنت عن تمكنها من فرض السيطرة على النقطتين المستهدفتين.

كما وتمت السيطرة على التل الأبيض وحاجز الخيمة جنوب قرية الشعثة.

كما وأعلن فصيل جند الأقصى وفصائل من الجيش الحر عن دك معاقل قوات الأسد في حواجز سعدو وتلة الشيلكا وحاجز الخزان في محيط قرية كراح تمهيدا لاقتحامها.

وأفاد ناشطون بأن الثوار تمكنوا من تدمير سيارتي ذخيرة لقوات الأسد على جبهة كراح.

وكانت قوات الأسد حاولت اليوم التقدم لاستعادة السيطرة على قريتي الطليسية والشعثة اللتان تمكن الثوار من تحريرهما يوم أمس، حيث شنت الطائرات غارات جوية عدة على القريتين المحررتين، ولكن الثوار تمكنوا من صد الهجمات، ودمروا 3 دبابات ومدفع 23 وقتلوا وجرحوا عدد من العناصر.

ودمر الثوار أيضا دبابة من طراز "تي 72" لقوات الأسد على حاجز سعدو بعد استهدافها بصاروخ من طراز تاو.

والجدير بالذكر أن الثوار يوم أمس تمكنوا من السيطرة على تل أسود وقرى القاهرة والشعثة ورأس العين والطليسية، وكبدوا نظام الأسد خسائر بشرية وغنموا آليات وأسلحة وذخائر.

  • المصدر: شبكة شام
  • اسم الكاتب: فريق التحرير

الأكثر قراءة